رسالة كورنثوس الأولى -

1 - قَول. كَلِمَةُ الرَّبِّ إِلى إِسرائيل على لِسانِ مَلاخي: =حب الربّ لإسرائيل
2 - (( إِنِّي أَحبَبتُكم ))، قالَ الرَّبّ. وتَقولونَ: (( بِمَ أَحبَبتَنا ))؟ (( أَلَيسَ عيسو أَخاً ليَعْقوب، يّقولُ الرَّبّ؟ وقَد أَحبَبتُ يَعْقوبَ
3 - وأَبغَضتُ عيسو، وجَعَلتُ جِبالَه قَفراً وميراثَه لِبَناتِ آوى البَرِّيَّة )).
4 - إِن قالَ أَدوم: (( قد دُمِّرْنا، ولكِن سنَعودُ وَنبْني الأَخرِبَة ))، فهكَذا قالَ رَبُّ القُوَّات: (( ليَبْنوا هُم، وأَنا أَهدِم، ويُدعَونَ أَرضَ الشَّرِّ والشَّعبَ الَّذي غَضِبَ الرَّبُّ علَيه لِلأَبَد.
5 - فتَرى عُيونُكم وتَقولون: الرَّبُّ عَظيمٌ إِلى ما وَراءَ أَرضِ إسْرائيل.
6 - الِآبنُ يُكرِمُ أَباه والعَبدُ يُكرِمُ سَيِّده. فإِن كُنتُ أَنا أَباً فأَينَ كَرامَتي؟ وإن كُنتُ سَيِّداً فأَينَ مَهابَتي، قالَ لَكم ربُّ القُوَّات، أَيُّها الكَهَنَةُ المُزدَرونَ آسْمي؟ وتَقولون: (( بِمَ آزدَرَينا آسمَكَ ))؟
7 - (( بِأَنَّكم تُقَرِّبونَ على مَذبَحي طَعاماً نَجِساً، وتَقولون: بِمَ نَجَّسْناكَ؟ بِقَولِكم إِنَّ مائِدَة الرَّبِّ حَقيرة.
8 - إِذا قَرَّبتُم بَهيمَةً عَمْياءَ ذَبيحَة، أَفَلَيسَ ذلك شَرّاً؟ وإذا قَرَّبتُم عَرْجاء وسَقيمةً، أَفلَيسَ ذلك شَرّاً؟ قَرِّبْها لِحاكِمِكَ، أَفَيرْضى عنكَ أَو يُكرِمُ وَجهَكَ، قالَ رَبُّ القُوَّات؟
9 - فالآنَ آستَرْضوا وَجهَ اللهِ لِيَرأَفَ بنا ( فإِنَّ هذا قد كانَ مِن أَيديكم ). أَلَعَلَّه يُكرَمُ وجُوهَكم؟، قالَ رَبُّ القُوَّات.
10 - مَن مِنكم يُغلِقُ الأَبْوابَ لِئَلاَّ توقِدرا نارَ مَذبَحي عَبَثاً؟ لَيسَ هَوايَ فيكم، قالَ رَبُّ القُوَّات، ولا أَرْضى تَقدِمَة مِن أَيديكم،
11 - لِأَنَّه مِن مَشرِقِ الشَّمسِ إِلى مَغرِبِها آسْمي عَظيمٌ في الأُمَم، وفي كُلِّ مَكانٍ تُحرَقُ وتُقَرَّبُ لِآسْمي تَقدِمَةٌ طاهرَة، لِأَنَّ آسْمي عَظيمٌ في الأُمَم، قالَ رَبُّ القُوَّات.
12 - أمَّا أَنتُم فقد دَنَّستُموه بِقَولِكم إِنَّ مائِدَةَ الرَّبِّ مُنَجَّسةٌ وطَعامَها مُزْدَرًى.
13 - وقُلتُم: (( أُنظُروا! ما أَثقَلَ ذلك‍ ))، وآحتَقَرتُموه، قالَ رَبُّ القُوَّات، وأَتَيتُم بِالبَهيمةِ المَسروقَة، العَرْجاءِ والسَّقيمة، وقَرَّبتُموها تَقدَمَةً. أَفأَرْضى بهذا مِن أَيديكم؟، قال الرَّبّ.
14 - مَلْعونٌ الماكِرُ الًّذي عِندَه في قَطيعِه ذَكَر، وهو يَنذِرُ ويَذبَحُ لِلسَّيِّدِ ما هر مَعيب، فإِنِّي مَلِكٌ عَظيم، قالَ رَبُّ القُوَّات، وآسْمي مَهيبٌ بَينَ الأُمَم.

الكاثوليكية - دار المشرق