رسالة كورنثوس الأولى -

1 - لأَنَّ مَلكوتَ اللهِ ليسَ بأَقوالٍ، بل بالقُوَّة.
2 - ماذا تُريدون؟ أَنْ آتيَكم بالعَصا، أَمْ بالمحبَّةِ وروحِ الوداعَة؟
3 - لَقدِ انْتَفَخَ بَعضُكم كِبْرًا، كأَنِّي لا آتيكم.
4 - لكِنّي سآتيكم عَنْ قَرِيبٍ، إِنْ شَاءَ الرَّبُّ، فأَعرِفُ لا أَقْوالَ هؤُلاءِ المنتفِخينَ، بل قُوَّتَهُم؛
5 - فأَطْلبُ إليكم، إِذَنْ، أَنْ تَكونوا بي مُقْتَدِين.
6 - مِن أَجلِ ذلكَ قد وَجَّهتُ إِلَيكم تيمُوثيوسَ، ابْنيَ الحبيبَ الأَمينَ، في الرَّبّ؛ وهُوَ يُذَكِّركم طُرُقي في المَسيحِ ((يَسوعَ))، كما أُعَلِّمُ بها بِكلِّ مكانٍ، في كلِّ كنيسة.
7 - لأَنَّهُ، وإِنْ يَكُن لكم رِبْواتٌ مِنَ المعلِّمينَ في المسيحِ، فَلَيس لكم آباءٌ كثيرون؛ إِذْ إِنّي أَنا قد وَلَدْتُكم في المَسيحِ يَسوعَ، بالإِنْجيل.
8 - يُشَنَّعُ عَلَينا فَنُصلِّي؛ لَقَدْ صِرنا كأَقذارِ العالَمِ، ورُذالةَ الجميعِ، حتَّى الآنَ.
9 - ولَسْتُ أَكتُبُ هذا لإِخْجالِكم، وإِنّما لأُنَبِّهَكم كأَوْلادي الأَحِبَّاء.
10 - ونَتعَبُ عامِلينَ بأَيدينا؛ نُشْتَمُ فَنُبارِك؛ نُضْطَهدُ فَنحتمِل،
11 - ونَحْنُ، حتَّى هذِهِ السَّاعةِ، نجوعُ، ونَعْطَشُ، ونَعرى، ونُلْطَمُ، ولا قَرارَ لنا؛
12 - نحنُ جُهَّالٌ مِن أَجلِ المسيحِ، أَمَّا أَنتُم فحُكماءُ في المَسيح؛ نحنُ ضُعفاءُ، أَمَّا أَنتُم فأَقوياء؛ أَنتُم مُكرَّمونَ، أَمَّا نحنُ فمُهانون؛
13 - فإِنَّ اللهَ، على ما أَرى، قد أَبرزَنَا، نحنُ الرُّسُلَ، آخِري النَّاسِ، كمَحكومٍ عَلَيْهم بالموتِ، إِذْ قد صِرنا مَشْهَدًا للعالَمِ، والملائكةِ، والبَشر.
14 - ها قد شَبِعتم! ها قدِ اسْتغنيتُم! بِدونِنا، قد مَلَكْتُم! ويا لَيْتَكم قد مَلكتُم لِنَمْلِكَ نحنُ أَيضًا مَعكم!
15 - فَمَنْ ذا يُميّزُكَ، أَنتَ؟ وأَيُّ شيءٍ لكَ لم تَنَلْهُ؟ وإِنْ كنتَ قد نِلْتَ، فَلِمَ تَفْتَخِرُ كأَنَّكَ لم تَنَل.
16 - وهذهِ الأُمُورُ، أَيُّها الإِخوة، قد نَسَبتُها الى نَفسي والى أَبُلُّسَ مِن أَجلِكُم، لكي تَتعلَّموا فينا ((هذا القول)): "لا شيءَ فوقَ ما هُوَ مَكتوب"، لكي لا تَنْتَفِخوا مِن أَجلِ الواحدِ على الآخَر.
17 - فلا تحكموا إِذَنْ بشيءٍ قبلَ الأَوانِ، الى أَنْ يَأتيَ الرَّبّ؛ فإِنَّهُ هُوَ الذي سَيُنيرُ خَفايا الظَّلامِ، ويُوضِحُ أَفكارَ القُلوب؛ وحينئذٍ يكونُ لكلِّ واحدٍ مَدْحُهُ منَ الله.
18 - أَمَّا أَنا فَأَقلُّ شيءٍ عِندي أَنْ تحكُموا فيَّ أَنتم، أَو مَحْكَمةٌ بَشرِيَّة؛ بل أَنا نَفْسي لا أَحكُمُ في نَفْسي.
19 - فإِنّي لا أَشْعُرُ بشَيءٍ في ضَميري، بَيْدَ أَنّي لَسْتُ بذلكَ مُبرَّرًا؛ فإِنَّ مَنْ يحكُمُ فيَّ هُوَ الرَّبّ:
20 - و((كلُّ))، ما يُطْْلَبُ في الوُكلاءِ إِنَّما هُوَ وجودُ كلٍّ مِنهم أَمينًا.
21 - فَلْيَحسَبْنا ((كلُّ)) إِنسانٍ كخُدَّامٍ لِلمسيحِ، وَوُكلاءَ لأَسْرارِ الله.

الترجمة البولسية