رسالة كورنثوس الأولى -

1 - الآنَ نَنْظُرُ في مِرآةٍ، في إِبْهام؛ أَمّا حِينئذٍ فَوَجْهًا الى وَجْه. الآنَ أَعلَمُ عِلمًا ناقِصًا؛ أَمَّا حينئذٍ فسأَعْلَمُ كما عُلِمْتُ.
2 - الآنَ يثبُتُ الإِيمانُ والرَّجاءُ والمَحبَّةُ، هذِهِ الثَّلاثَة؛ لكنَّ أَعْظَمَهُنَّ المَحبَّة.
3 - لمَّا كُنْتُ طِفْلاً، كُنتُ أَنْطِقُ كَطِفْلٍ، وأَعْقِلُ كَطِفْلٍ، وأُفَكِّرُ كَطِفل؛ فلمَّا صِرْتُ رَجُلاً أَبطَلتُ ما هُوَ للطِّفل.
4 - فإِنَّ عِلْمَنا ناقِصٌ، ونُبوَّتَنا ناقِصَة.
5 - فمتى جاءَ الكامِلُ أُبْطِلَ النَّاقِص.
6 - المحبَّةُ لا تَسْقُطُ أَبدًا. أَمَّا النُّبوَّاتُ فَستُبْطَل؛ والأَلْسِنَةُ تَزول؛ والعِلْمُ يَضمَحِلّ.
7 - لا تَفرحُ بالظُّلمِ بل تَفرَحُ بالحَقّ؛
8 - تَتَغاضى عَن كُلِّ شيء، وتُصَدِّقُ كلَّ شيءٍ، وترْجو كُلَّ شيءٍ، وتَصْبِرُ على كلِّ شيء.
9 - لا تَأتي قَباحَةً، ولا تطْلُبُ ما لِنَفْسِها؛ لا تحتَدُّ، ولا تظنُّ السُّوء؛
10 - المحبَّةُ تتأَنَّى وتَرْفُق؛ المحبَّةُ لا تَحْسُد؛ المحبَّةُ لا تَتباهى، ولا تَنْتَفِخ؛
11 - ولو بَذَلْتُ جميعَ أَمْوالي ((إِحْسانًا))، ولو أَسْلَمْتُ جَسَدي لأُحْرَقَ، ولم تكُنْ فيَّ المحبَّةُ، فلا أَنتفِعُ شيئًا.
12 - ولو كانَت ليَ النُبوَّةُ، كنتُ أَعْلَمُ جميعَ الأَسْرَارِ والعِلْمَ كلَّهُ، ولو كانَ ليَ الإِيمانُ كُلُّهُ حتَّى لأَنْقُلُ الجِبالَ، ولم تكُنْ فيَّ المحبَّةُ، فلَسْتُ بِشَيء.
13 - لو كُنْتُ أَنْطِقُ بأَلْسِنَةِ النَّاسِ والملائِكَةِ، ولَمْ تكُنْ فيَّ المَحبَّةُ، فإِنَّما أَنا نُحاسٌ يَطِنُّ، أَوْ صَنْجٌ يَرِنّ.

الترجمة البولسية