رسالة كورنثوس الثانية - بولس والرسل الكذّابون

1 - لَيتَكُم تَحتَمِلوني، ولَو أظهَرْتُ قَليلاً مِنَ الحَماقَةِ. نعَمْ، احتَمِلوني!
2 - فأنا أغارُ علَيكُم غَيرَةَ اللهِ لأنِّي خَطَبتُكُم لِرَجلٍ واحدٍ وهوَ المَسيحُ، لأُقَدِّمَكُم إلَيهِ عَذراءَ طاهِرَةً.
3 - لكنِّي أخافُ أنْ تَزوغَ بَصائِرُكُم عَنِ الصِّدقِ والوَلاءِ الخالِصِ للمَسيحِ، مِثلَ حَوَّاءَ الّتي أغوَتْها الحَـيَّةُ بِحيلَتِها.
4 - فلَو جاءَكُم أحَدٌ يُبَشِّركُم بِـيَسوعَ آخرَ غَيرِ الّذي بَشَّرناكُم بِه، أو يَعرُضُ علَيكُم رُوحًا غَيرَ الّذي نِلتُموهُ، وبِشارَةً غَيرَ الّتي تَلقَّيتُموها. لكُنتُم احتَملتُموهُ أحسنَ احتِمالٍ.
5 - ولا أظُنُّ أنِّي أقَلُّ شأْنًا مِنْ أُولئِكَ ((الرُّسُلِ العِظامِ! ))
6 - فإنْ أعوَزَتني الفَصاحَةُ، فلا تُعوِزُني المَعرِفَةُ. وهذا ما أظهَرناهُ لكُم جميعًا في كُلِّ شيءٍ.
7 - فهَلْ أَخطَأتُ حينَ حَمَلْتُ إلَيكُم مَجّانًا بِشارَةَ اللهِ وأذْلَلْتُ نَفسي لِتَرتَفِعوا أنتُم؟
8 - حَرَمتُ كنائِسَ أُخْرى وأخَذتُ مِنها النَّفقَةَ لِخِدمَتِكُم.
9 - وما ثَقَّلتُ على أحدٍ مِنكُم حينَ كانَت بي حاجَةٌ وأنا بَينَكُم، فالإخوَةُ الّذينَ جاؤُوا مِنْ مكدونِـيَّةَ سَدُّوا حاجَتي. وهكذا حَرَصتُ أنْ لا أُثَقِّلَ علَيكُم في شيءٍ وسأحرِصُ أيضًا.
10 - وبِحقِّ المَسيحِ فِـيَّ، لَنْ يَسلُبَني أحدٌ هذِهِ المَفخَرَةَ في بلادِ آخائيةَ.
11 - ولِماذا؟ ألأنِّي لا أُحِبُّكُم؟ اللهُ يَعلَمُ كَمْ أنا أُحِبُّكُم.
12 - وما أعمَلُهُ الآنَ سأعمَلُهُ حتّى أُبطِلَ دَعوى الّذينَ يُحاوِلونَ أنْ يَدَّعوا فيما يُفاخِرونَ بِه أنَّهُم يَعمَلونَ مِثلَما نَعمَلُ.
13 - هُمْ رُسُلٌ كَذّابونَ وعامِلونَ مُخادِعونَ يَظهَرونَ بِمَظهَرِ رُسُلِ المَسيحِ.
14 - ولا عَجَبَ، فالشَّيطانُ نَفسُهُ يَظهَرُ بِمَظهَرِ مَلاكِ النُّورِ،
15 - فلا أقَلَّ مِنْ أنْ يَظهَرَ خَدَمُهُ بِمَظهَرِ الخَدَمِ الصّالِحينَ. هَؤلاءِ عاقِبَتُهُم على قَدْرِ أعمالِهِم.
16 - أُكَرِّرُ القَولَ: لا يَظُنُّ أحدٌ أنِّي جاهِلٌ، وإلاَّ فاقبَلْ وني ولَو كَجاهِلٍ لِيكونَ لي شيءٌ أُفاخِرُ بِه.
17 - ما أقولُهُ هُنا لا أَقولُهُ وَفْقًا للرَّبِّ، بَلْ أقولُهُ كجاهِلٍ لَه الجُرأةُ أنْ يُفاخِرَ.
18 - ولكِنْ ما دامَ كثيرٌ مِنكُم يُفاخِرونَ مُفاخَرَةً بَشرِيَّةً، فلي أنا أيضًا أنْ أُفاخِرَ.
19 - وأنتُمُ العُقَلاءُ تَحتَمِلونَ الجُهَلاءَ بِسُرورٍ.
20 - نعَمْ، تَحتَمِلونَ كُلَّ مَنْ يَستَعبِدُكُم ويَنهَبُكُم ويَسلُبُكُم ويَتكَبَّرُ علَيكُم ويَلطِمُكُم.
21 - فيا لَلخَجَلِ! يَظهرُ أنَّنا كُنَّا ضُعفاءَ في هذا السَّبيلِ. فالّذي يُباهونَ بِه ـ وكلامي كلامُ جاهِلٍ ـ أُباهي بِه أيضًا.
22 - إنْ كانوا عِبرانيِّينَ فأنا عِبرانِيٌّ، أو إِسرائيليِّينَ فأنا إِسرائيليٌّ، أو مِنْ ذُرِّيَّةِ إبراهيمَ فأنا مِنْ ذُرِّيَّةِ إبراهيمَ.
23 - وإنْ كانوا خَدَمَ المَسيحِ أقولُ هذا كأحمقَ فأنا أفوقُهُم: في الجِهادِ جاهَدْتُ أكثرَ مِنهُم، في دُخولِ السُّجونِ قاسَيتُ أكثرَ مِنهُم، في الضَّرْبِ تَحمَّلْتُهُ أكثَرَ مِنهُم بِكثيرٍ وتَعرَّضتُ لِلمَوتِ مِرارًا،
24 - جَلَدَني اليَهودُ خَمسَ مَرّاتٍ تِسعًا وثَلاثينَ جلدَةً.
25 - وضرَبَني الرُّومانيُّونَ بِالعِصِيِّ ثلاثَ مَرّاتٍ، ورَجَمَني النّاس ُ مَرَّةً واحدةً، وانكسَرَتْ بيَ السَّفينَةُ ثلاثَ مَرّاتٍ، وقَضَيتُ نَهارًا ولَيلَةً في عَرْضِ البَحرِ.
26 - وفي أسفاري المُتَعَدِّدةِ تَعرَّضتُ لِخَطَرِ الأنهارِ واللُّصوصِ، ولِخطَرِ اليَهودِ وغَيرِ اليَهودِ، وواجَهْتُ أخطارًا في المُدُنِ، وأخطارًا في البَراري، وأخطارًا في البَحرِ، وأخطارًا مِنَ الإخوَةِ الكَذّابينَ.
27 - عانَيتُ الكَدَّ والتَّعَبَ والسَّهَرَ الدّائِمَ، والجُوعَ والعَطَشَ والصَّومَ الكثيرَ والبَردَ والعُريَ.
28 - وهذا كُلُّهُ إلى جانِبِ ما أُعانيهِ كُلَّ يومٍ مِن اهتمامٍ بِجميعِ الكنَّائِسِ.
29 - فمَنْ يَضعُفُ وأنا لا أضعُفُ معَهُ، ومَنْ يقَعُ في الخَطيئَةِ وأنا لا أحتَرِقُ مِنَ الحُزنِ علَيهِ.
30 - إنْ كانَ لا بُدَّ مِنَ الافتخارِ، فأنا أفتَخِرُ بِضُعفي.
31 - والله أبو رَبِّنا يَسوعَ ـ تَباركَ إلى الأبَدِ ـ يَعرِفُ أنِّي لا أكذِبُ،
32 - وأنَّ والي المَلِكِ الحارِثِ على دِمشقَ أمَرَ بِحراسَةِ المدينةِ لِلقَبضِ علَيَّ.
33 - ولكِنَّ الإخوَةَ وضَعوني في قُفَّةٍ وأنزَلوني مِنْ كُوَّةٍ في السُّورِ، فنَجَوتُ مِنْ يَدَيْه.

المشتركة - دار الكتاب المقدس