رسالة كورنثوس الثانية - الذهاب بيسوع إِلى بيلاطس

1 - ولمَّا كانَ الفَجْر، عَقَدَ جَميعُ عُظَماءِ الكَهَنَةِ وشُيوخِ الشَّعبِ مَجلِسَ شُورى في أَمرِ يسوعَ لِيَحكُموا عَلَيهِ بِالموت.
2 - ثُمَّ أَوثَقوه وساقوه وسلَّموه إِلى الحاكِمِ بيلاطُس.
3 - فلَمَّا رأَى يَهوذا الَّذي أَسلَمَه أَن قد حُكِمَ عليه، نَدِمَ وَرَدَّ الثَّلاثينَ مِنَ الفِضَّةِ إِلى عُظماءِ الكَهَنَةِ والشُّيوخِ
4 - وقال: ((خَطِئتُ إِذ أَسلَمتُ دَماً بريئاً )). فقالوا له: ((ما لَنا ولِهذا الأَمر؟ أَنتَ وشأَنُكَ فيه )).
5 - فأَلقى الفِضَّةَ عِندَ المَقدِسِ وانصرَف، ثُمَّ ذَهَب فشَنَقَ نَفْسَه.
6 - فأَخَذَ عُظماءُ الكَهَنَةِ الفِضَّةَ وقالوا: ((لا يَحِلُّ وَضْعُها في الخِزانَة لأَنَّها ثَمَنُ دَم )).
7 - فتَشاوَروا واشتَرَوا بِها حَقلَ الخَزَّافِ مَقبَرَةً لِلغُرباء.
8 - ولِهذا يُقالُ لِذلك الحَقلِ إِلى اليَومِ حَقلُ الدَّم.
9 - فتَمَّ ما قيلَ على لِسانِ النَّبِيِّ إِرْمِيا: ((وأَخَذوا الثَّلاثينَ مِنَ الفِضَّة وهي ثَمَنُ المُثَمَّن ثَمَّنَه بِها بَنو إِسرائيل
10 - وأَدَّوها عن حَقلِ الخَزَّاف. هكذا أَمرَني الرَّبّ )).
11 - ومَثَلَ يسوعُ في حَضرَةِ الحاكِم، فسأَلَه الحاكِم: ((أَأَنتَ مَلِكُ اليَهود؟ ))فقالَ يسوع: ((هو ما تَقول )).
12 - وكان عُظماءُ الكَهَنةِ والشُّيوخُ يَتَّهِمونَه فلا يُجيبُ بِشَيء.
13 - فقالَ له بيلاطس: ((أَما تَسمَعُ بِكَم مِنَ الأُمورِ يَشهَدونَ عليكَ؟ ))
14 - فلَم يُجِبْهُ عن أَيٍّ مِنها حتَّى تَعَجَّبَ الحاكِمُ كثيراً.
15 - وكانَ مِن عادَةِ الحاكِمِ في كُلِّ عيد أَن يُطلِقَ لِلجَمْعِ سَجيناً، أَيَّ واحدٍ أَرادوا.
16 - وكانَ عِندَهم إذ ذاكَ سَجينٌ شَهيرٌ يُقالُ لَه يسوعُ بَرْأَبَّا.
17 - فبَينَما هُم مُجتَمِعون، قالَ لَهم بِيلاطُس: ((مَن تُريدونَ أَن أُطلِقَ لكم ؟ أَيسوعَ بَرْأَبَّا أَم يسوعَ الَّذي يُقالُ له المسيح؟ ))
18 - وكانَ يَعلَمُ أَنَّهم مِن حَسَدِهم أَسلَموه.
19 - وبَينما هو جالِسٌ على كُرْسِيِّ القَضاء، أَرسَلَت إِليه امرَأَتُه تَقول: ((دَعْكَ وهذا البارّ، لأَنِّي عانَيتُ اليَومَ في الحُلمِ آلاماً شديدةً بِسَبَبِه )).
20 - ولَكِنَّ عُظَماءَ الكَهَنَةِ والشُّيوخَ أَقنَعوا الجُموعَ بأَن يَطلُبوا بَرأَبَّا ويُهلِكوا يسوع.
21 - فقالَ لهُمُ الحاكِم: ((أَيُّهُما تُريدونَ أَن أُطلِقَ لكم؟ ))فقالوا: ((بَرأَبَّا )).
22 - قالَ لَهم بيلاطُس: ((فماذا أَفعَلُ بِيَسوعَ الَّذي يُقالُ له المسيح؟ ))قالوا جَميعاً: ((لِيُصلَبْ! ))
23 - قال لَهم: ((فأَيَّ شَرٍّ فعَل؟ )). فبالَغوا في الصِّياح: ((لِيُصلَبْ! ))
24 - فلَمَّا رأَى بيلاطُسُ أَنَّه لم يَستَفِدْ شيئاً، بلِ ازدادَ الاضطِراب، أَخذَ ماءً وغَسلَ يَدَيْهِ بِمَرأًى مِنَ الجَمعِ وقال: ((أَنا بَريءٌ مِن هذا الدَّم، أَنتم وشَأنُكم فيه )).
25 - فأَجابَ الشَّعبُ بِأَجمَعِه: ((دَمُه علَينا وعلى أَولادِنا! ))
26 - فأَطلَقَ لَهم بَرأَبَّا، أَمَّا يسوع فجَلَدَه، ثُمَّ أَسلَمَه لِيُصلَب.
27 - فمَضى جُنودُ الحاكِمِ بِيَسوعَ إِلى دارِ الحاكِم وجَمَعوا علَيه الكَتيبَةَ كُلَّها،
28 - فجَرَّدوهُ مِن ثِيابِه وجَعَلوا علَيه رِداءً قِرمِزِياً،
29 - وضَفَروا إِكليلاً مِن شَوكٍ ووَضَعوه على رأسِه، وجَعلوا في يَمينِه قَصَبَة، ثُمَّ جَثَوا أَمامَه وسخِروا مِنهُ فقالوا: ((السَّلامُ عليكَ يا مَلِكَ اليَهود )).
30 - وبَصَقوا علَيه وأَخَذوا القَصَبَةَ وجَعَلوا يَضرِبونَه بِها على رأسِه.
31 - وبعدَ ما سَخِروا مِنه نَزَعوا عَنه الرِّداء، وأَلبَسوه ثيابَه وساقوه لِيُصلَب.
32 - وبَينَما هُم خارِجون، صادَفوا رَجُلاً قيرينيّاً اسمُهُ سِمعان، فسَخَّروه أَن يَحمِلَ صَليبَ يسوع.
33 - ولَمَّا وصَلوا إِلى المكانِ الَّذي يُقالُ لَه جُلجُثَة، أَيِ مكانِ الجُمجُمَة،
34 - ناولوهُ خَمراً مَمْزوجةً بِمَرارَةٍ لِيَشرَبَها. فذاقَها وأَبى أَن يَشرَبَها.
35 - فصَلبوهُ ثُمَّ اقتَسَموا ثِيابَه مُقتَرِعينَ علَيها.
36 - وجَلَسوا هُناكَ يَحرِسونَه.
37 - ووَضعوا فَوقَ رَأسِه عِلَّةَ الحُكمِ علَيه كُتِبَ فيها: ((هذا يسوعُ مَلِكُ اليَهود )).
38 - ثُمَّ صُلِبَ معَهُ لِصَّان، أَحَدُهما عَنِ اليَمينِ والآخَرُ عَنِ الشِّمال.
39 - وكانَ المَارَّةُ يَشتُمونَه وهُم يَهُزُّونَ رُؤوسهم
40 - ويقولون: ((يا أَيُّها الَّذي يَنقُضُ الهَيكلَ ويَبنيهِ في ثَلاثَةِ أَيَّام، خَلِّصْ نَفسَكَ إِن كُنتَ ابنَ الله، فَانزِلْ عن الصَّليب )).
41 - وكذلِكَ كانَ عُظماءُ الكَهَنَةِ يَسخَرونَ فيَقولونَ مَعَ الكَتَبَةِ والشُّيوخ:
42 - ((خَلَّصَ غَيرَه، ولا يَقدِرُ أَن يُخَلِّصَ نَفْسَه! هو مَلِكُ إِسرائيل، فَلْيَنْزِلِ الآنَ عنِ الصَّليبِ فنُؤمِنَ بِه.
43 - إِتَّكَلَ على الله، فَليُنقِذْهُ الآن، إِن كانَ راضِياً عَنه، فقَد قال: أَنا ابنُ الله )).
44 - وكانَ اللِّصَّانِ المَصلوبانِ معَه هما أَيْضاً يُعَيِّرانِه مِثلَ ذلك.
45 - وخَيَّمَ الظَّلامُ على الأَرضِ كُلِّها مِنَ الظُّهْرِ إِلى السَّاعَةِ الثَّالِثَة،
46 - ونحوَ السَّاعَةِ الثَّالِثة صَرَخَ يسوعُ صَرخَةً شديدةً قال: ((إِيلي إِيلي لَمَّا شَبَقْتاني؟ ))أَي: ((إِلهي، إِلهي، لِماذا تَرَكْتني؟ )).
47 - فسَمِعَ بَعضُ الحاضِرينَ هُناكَ فقالوا: إِنَّه يَدعو إِيليَّا.
48 - فأَسرَعَ واحِدٌ مِنهُم لِوَقْتِهِ وأَخَذَ إِسفَنْجَةً فبَلَّلَها بِالخَلّ، وجَعَلَها على طَرَفِ قَصَبَةٍ وسَقاه.
49 - فقالَ سائِرُ الحاضِرين: ((دَعْنا نَنْظُرُ هل يَأتي إِيليَّا فيُخَلِّصَه! ))
50 - وصَرَخَ أَيضاً يسوعُ صَرخةً شديدة، ولفَظَ الرُّوح.
51 - وإِذا حِجابُ المَقدِسِ قَدِ انشَقَّ شَطْرَيْنِ مِنَ الأَعلى إِلى الأَسفَل، وزُلزِلَتِ الأَرضُ وتَصَدَّعَتِ الصُّخور،
52 - وتَفَتَّحَتِ القُبور، فقامَ كثيرٌ مِن أَجسادِ القِدِّيسينَ الرَّاقِدين،
53 - وخرَجوا مِنَ القُبورِ بعدَ قِيامتِه، فدَخَلوا المدينةَ المُقَدَّسة وتَراءَوا لأُناسٍ كثيرين.
54 - وأَمَّا قائدُ المِائةِ والرِّجالُ الَّذينَ كانوا معَهُ يَحرِسونَ يسوع، فإِنَّهم لَمَّا رَأَوا الزِلزالَ وما حَدَث، خافوا خَوفاً شديداً وقالوا: ((كان هذا ابنَ اللهِ حقّاً )).
55 - وكانَ هُناكَ كثيرٌ مِنَ النِّساءِ يَنظُرنَ عن بُعد، وهُنَّ اللَّواتي تَبِعنَ يسوعَ مِنَ الجليلِ لِيَخدُمنَه،
56 - مِنْهُنَّ مَريمُ المِجدَليَّة ومَريمُ أُمُّ يَعقوب ويوسُف، وأُمُّ ابنَيْ زَبَدى.
57 - وجاءَ عندَ المساءِ رَجلٌ غَنِيٌّ مِنَ الرَّامةِ اسمُه يوسُف وكانَ هُوَ أَيضاً قد تَتَلمَذَ لِيَسوع.
58 - فذَهبَ إِلى بيلاطُسَ وطَلَبَ جُثمانَ يسوع. فأَمَر بيلاطُسُ بِأَن يُسَلَّمَ إِليه.
59 - فأَخذَ يوسُفُ الجُثْمانَ ولَفَّه في كَتَّانٍ خالِص،
60 - ووضَعَه في قَبرٍ لَه جديد كانَ قد حفَرَه في الصَّخْر، ثُمَّ دَحَرجَ حَجَراً كبيراً على بابِ القبرِ وانصَرَف.
61 - وكانت هُناكَ مَريمُ المِجدَلِيَّة ومَريمُ الأُخرى جالِسَتَينِ تُجاهَ القَبر.
62 - وفي الغَدِ، أَي بعدَ يَومِ التَّهِيْئَةِ لِلسَّبْت، ذهبَ عُظماءُ الكَهَنَةِ و الفِرِّيسيُّونَ معاً إِلى بيلاطُس
63 - وقالوا له: يا سَيِّد، تَذَكَّرْنا أَنَّ ذاكَ المُضَلِّلَ قالَ إِذ كانَ حيّاً: سَأَقومُ بعدَ ثلاثَةِ أَيَّام.
64 - فَمُرْ بِأَن يُحفَظَ القَبرُ إِلى اليَومِ الثَّالث، لِئَلاَّ يَأتيَ تَلاميذُه فيَسرِقوه ويقولوا لِلشَّعْب: قامَ مِن بَينِ الأَموات، فيَكونَ التَّضليلُ الآخِرُ أَسوَأَ مِن الأَوَّل )).
65 - فقالَ لَهم بيلاطُس: ((عِندَكُم حَرَس، فاذهبوا واحفَظوه كما تَرَون )).
66 - فَذَهبوا وحَفِظوا القَبر، فخَتموا الحَجَرَ وأَقاموا علَيه حَرَساً.

الكاثوليكية - دار المشرق