رسالة كورنثوس الثانية - عنوان وتمهيد

1 - لَيسَ أَنّا نَدَّعي السِّيادةَ على إِيمانِكم؛ إِنَّما نُريدُ الإِسهامَ في سُرورِكم، لأَنَّكم ثابتونَ على الإِيمان.
2 - وهوَ الذي خَتَمَنا أَيْضًا، وجَعَلَ عُرْبونَ الرُّوحِ في قلوبِنا.
3 - أَمَّا أَنا فأَستَشْهِدُ اللهَ على نَفْسي، أَنّي لإِشْفاقي عَليكم لَمْ آتِ الى كورِنْثُس؛
4 - وإِنَّ الذي يُثَبِّتُنا مَعَكم في المسيحِ، والذي قد مَسَحَنا، هوَ الله؛
5 - فإِنَّ مواعِدَ اللهِ كُلَّها قد وَجَدَتْ فيهِ نعَم، فلذلِكَ فيه أَيضًا نقولُ: "آمين!" لِمَجْدِ الله.
6 - فاللهُ ((شاهدٌ)) أَمينٌ أَنَّ كلامَنا لكم لم يَكُنْ نَعَمْ ولا.
7 - لأَنَّ ابنَ اللهِ، المسيحَ يسوعَ، الذي كُرِزَ بهِ بينَكُم على أَيْدينا أَنا وسِلْوانُسَ وتيموثاوسَ، لم يكُنْ نَعَمْ ولا؛ لم يَكُنْ فيهِ إِلاَّ نَعَم.
8 - فَأَمُرَّ بكم الى مَقْدونيَةَ، ثُمَّ أَرجِعَ إِليكم مِن مَقْدونيةَ، فَتُشَيِّعوني الى اليهوديَّة.
9 - أَوَ يكونُ في نيَّتي هذِه ما يَدُلُّ على خِفَّة؟ أَو أَكونُ بحسَبِ الجسدِ قد قَصَدْتُ ما قَصَدْتُ، حتَّى يكونَ عندي في آنٍ واحدٍ النَّعمْ واللاَّ معًا!
10 - فبهذِهِ الثِّقةِ، ولكي يكونَ فرحُكُم مُضاعَفًا، نوَيْتُ أَنْ آتيَكم قبْلاً،
11 - كما أَنَّكم قد فَهِمْتمونا بَعضَ الفَهْمِ- أَنَّنا فَخرُكم، كما أَنَّكم فَخْرُنا في يومِ يَسوعَ ربِّنا.
12 - فإِنَّا لا نكْتُبُ إِليكم بشيءٍ آخَرَ غيرِ ما تقرأُونَ وتَفهَمون. وإِنّي لأَرْجو أَنَّكم ستَفهَمونَ تمامًا-
13 - إِنَّ فَخْرَنا هُوَ شهادةُ ضميرِنا بأَنَّا، بسلامَةِ القَلْبِ والإِخلاصِ اللذَيْنِ مِنَ اللهِ، لا بحِكْمةِ الجَسدِ بلْ بِنعمةِ اللهِ، قد سَلَكْنا في العالَمِ ولاسيَّما نَحوَكُم.
14 - ساهِموا في ذلكَ بالصَّلاةِ لأَجلِنا، حتَّى إِن المَوهِبةَ التي نُعْطاها بواسطةِ الكثيرينَ، تَبْعثُ الكثيرينَ على الشُّكْرِ من أَجْلِنا.
15 - فإِنَّهُ هوَ الذي أَنقذَنا مِن هذا الموتِ الدَّاهِمِ، وسيُنْقِذُنا؛ أَجَلْ، إِنَّا لَواثِقونَ أَنَّهُ سيُنْقِذُنا أَيضًا.
16 - بَلْ حَمَلْنا في أَنْفُسِنا قَضاءَ الموتِ، لئلاَّ نَتَّكِلَ على أَنْفُسِنا، بل على اللهِ الذي يُقيمُ الأَمْوات.
17 - فإِنَّا لا نُريدُ أَنْ تَجْهلوا، أَيّها الإِخْوة، من جِهَةِ ما أَصابَنا مِنَ الضِّيقِ في آسيَةَ، أَنَّهُ قد ثُقِّلَ علَيْنا بإِفْراطٍ، وفوْقَ الطَّاقَةِ، حتَّى لَقَدْ يَئِسْنا مِنَ الحياةِ نَفْسِها؛
18 - وأَمَلُنا وَطيدٌ مِن جِهَتِكم، إِذْ نَعْلَمُ أَنَّكم كما تُشاركونَ في الآلام، كذلكَ ستُشارِكونَ في التَّعزيةِ أَيضًا.
19 - فإِنْ كُنَّا نَتضايَقُ فلِتَعْزِيَتِكم وخلاصِكم؛ وإِنْ كنَّا نتعزَّى فَلِتعزِيَتكمُ، العامِلَةِ فيكم على احتمالِ الآلامِ عَيْنِها، التي نتأَلَّمُ بها نَحْنُ أَيْضًا.
20 - لأَنَّهُ كما تَفيضُ آلامُ المسيحِ فينا، كذلكَ تَفيضُ أَيضًا بالمسيحِ تَعْزِيَتُنا.
21 - تَباركَ اللهُ، أَبو ربِّنا يَسوعَ المسيحِ، أَبو المراحمِ، وإِلهُ كُلِّ تَعْزيَة؛
22 - الذي يُعزِّينا في كلِّ ضيقةٍ لنا كي نَسْتطيعَ، بالتَّعزيةِ التي نُصيبُها نحنُ مِنَ اللهِ، أَن نُعزِّيَ الذينَ هُمْ في كلِّ ضِيقة.
23 - نِعمةٌ لكم وسَلامٌ مِنَ اللهِ أَبينا، والرَّبِّ يَسوعَ المسيح.
24 - مِن بولسَ، رَسولِ يسوعَ المسيحِ بمَشيئَةِ اللهِ، ومِنْ تِيموثاوسَ الأَخِ، الى كَنيسةِ اللهِ التي في كورِنْثُس، والى جميعِ القِدّيسينَ الذينَ في أَخائِيَةَ كُلِّها؛

الترجمة البولسية