رسالة كورنثوس الثانية -

1 - فنحنُ لَسْنا كالكَثيرينَ الذينَ يَتَّجِرونَ بكلمةِ اللهِ، بلْ إِنَّا بإِخْلاصٍ، ومِن قِبَلِ اللهِ، وفي نَظَرِ اللهِ نَتكلَّمُ في المَسيح.
2 - فإِنَّا، للهِ، نَفْحةُ المَسيحِ الطَّيِّبةُ، في الذينَ يَخْلُصونَ وفي الذينَ يَهْلِكون:
3 - لِهؤُلاءَ نَفْحَةُ مَوْتٍ لِلمَوتِ، ولأُولئكَ نَفحةُ حَياةٍ للحَياة. فمَنْ ذا إِذَنْ خَليقٌ بهذِهِ ((الرِّسالة))؟
4 - فشُكْرًا للهِ الذي يَقودُنا على الدَّوامِ، من ظَفَرٍ الى ظَفَرٍ، في المَسيح؛ ويَنْشُرُ بِنا، في كُلِّ مَكانٍ، نَفْحَةَ مَعْرِفتِه!
5 - ولمَّا جِئْتُ تُرُواسَ مِن أَجلِ المَسيحِ، فَمَعَ أَنّي قدِ انْفَتَحَ لي بابٌ في الرَّبّ،
6 - لم تكُنْ لي راحَةٌ في رُوحي، إِذْ لم أَجِدْ فيها تيطُسَ، أَخي؛ فوَدَّعْتُهم وانْطَلَقْتُ الى مَقدُونِية.
7 - لئلاَّ يمْكُرَ بِنا الشَّيطان؛ فإِنَّا لا نَجْهَلُ أَفْكارَه.
8 - فإِنّي لهذا أَيْضًا قد كتبتُ إِليكم، لأَختَبرَكم هَل أَنتُم مُطيعونَ في كلِّ شيء.
9 - فمَنْ سامحْتموهُ بشيءٍ فأَنا أَيضًا أُسامِحُه. ولَئِنْ سامحْتُ بشيءٍ -إِنْ كانَ لي ما أُسامحُ بِه- فإِنَّما مِن أَجْلِكم، وفي نَظَرِ المَسيحِ،
10 - فالأَوْلَى إِذَنْ أَنْ تُسامِحوهُ وتُعزُّوهُ لِئلاَّ يُرْهِقَهُ فَرْطُ الغَمّ.
11 - لذلكَ أُحرِّضُكم أَنْ تُؤَكِّدوا لَهُ مَحبَّتكم.
12 - وإِنَّهُ لَيَكْفي هذا الرَّجُلَ ((قِصاصًا)) ما نالَ مِنْ تَوْبيخِ الأَكثرينَ.
13 - فإِنْ كانَ أَحدٌ قَدْ أَوْجَبَ الْغَمَّ، فإِنَّهُ لم يَغُمَّني أَنا، بَلْ غَمَّ جميعَكم، أَو بَعضَكم على الأَقلِّ، لئلاَّ أُغالي.
14 - أَجَلْ، إِنّي في كآبةٍ شديدةٍ، وكَرْبِ القَلبِ كَتبتُ إِليكم، وفي دُموعٍ كثيرةٍ، لا لِتَغْتَمُّوا بل لِتَعْرِفوا ما عِنْدي مِن فَرْطِ المَحبَّةِ لكم.
15 - ولَقَدْ كَتَبْتُ تلك الأَشياءَ لئلاَّ ينالَني، عندَ قُدومي، غَمٌّ مِمَّنْ كانَ يَنْبغي أَنْ أَفْرَحَ بِهِم. وإِنّي على يَقينٍ مِن جِهتِكم أَجمعينَ، أَنَّ سُروري هُوَ سُرورُكُم جميعًا.
16 - وقد جَزَمْتُ بهذا في نَفْسي: أَنْ لا آتيَكم أَيضًا وأنا على غَمّ.
17 - لأَنّي إِنْ غَمَمْتُكم فَمَنْ ذا الذي يَسُرُّني إِلاَّ الذي غمَمْتُه؟

الترجمة البولسية