رسالة غلاطية - وصايا أخيرة

1 - يا إخوَتي، إنْ وقَعَ أحَدُكُم في خَطأٍ، فأقيموهُ أنتُمُ الرُّوحيِّينَ بِرُوحِ الوَداعَةِ. وانتَبِهْ لِنَفسِكَ لِئَلاَّ تَتَعَرَّضَ أنتَ أيضًا لِلتَّجرِبَةِ.
2 - ساعِدوا بَعضُكُم بَعضًا في حَملِ أثقالِكُم، وبِهذا تُتمِّمونَ العمَلَ بِشريعَةِ المَسيحِ.
3 - ومَنْ ظَنَّ أنَّهُ شيءٌ، وهوَ في الحقيقَةِ لا شيءَ، خَدَعَ نَفسَهُ.
4 - فلْيُحاسِبْ كُلُّ واحدٍ نَفسَهُ على عَمَلِهِ، فيكونُ افتِخارُهُ بِما عَمِلَهُ هوَ لا بِما عَمِلَهُ غَيرُهُ،
5 - لأنَّ على كُلِّ واحدٍ أنْ يَحمِلَ حِملَهُ.
6 - ومَنْ يتَعَلَّمُ كلامَ الله، فلْيُشارِكْ مُعَلِّمَهُ في جميعِ خَيراتِهِ.
7 - لا تَخدَعوا أنفُسَكُم: هوَ اللهُ لا يُستَهزَأُ بِه، وما يَزرَعُهُ الإنسانُ فإيّاهُ يَحصُدُ:
8 - فمَنْ زَرَعَ في الجَسَدِ حصَدَ مِنَ الجَسَدِ الفَسادَ، ومَنْ زَرَعَ في الرُّوحِ حَصَدَ مِنَ الرُّوحِ الحياةَ الأبدِيَّةَ.
9 - ولا نَيأَسْ في عَمَلِ الخَيرِ، فإنْ كُنّا لا نَتَراخى جاءَ الحَصادُ في أَوانِهِ.
10 - وما دامَتْ لنا الفُرصَةُ، فَلْنُحسِنْ إلى جميعِ النّاس ِ، وخُصوصًا إخوتِنا في الإيمانِ.
11 - أُنظُروا ما أكبَرَ الحُروفَ الّتي أخُطُّها لكُم بِيَدي.
12 - هَؤُلاءِ الّذين َ يُريدونَ التَّفاخُرَ بِظاهِرِ الجَسَدِ هُمُ الّذين َ يَفرِضونَ علَيكُمُ الخِتانَ، وما غايَتُهُم إلاَّ التَّهَرُّب مِنَ الاضطِهادِ في سَبيلِ صَليبِ المَسيحِ،
13 - لأنَّ الّذين َ يُمارِسونَ الخِتانَ هُمْ أنفُسُهُم لا يَعمَلونَ بأحكامِ الشَّريعَةِ، ولكنَّهُم يُريدونَ أنْ تَختَتِنوا ليُفاخِروا بِجسَدِكُم.
14 - أمَّا أنا فلَنْ أُفاخرَ إلاَّ بِصَليبِ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ. بِه صارَ العالَمُ مَصلوبًا بِالنِّسبَةِ إليَ، وصِرتُ أنا مَصلوبًا بِالنِّسبَةِ إلى العالَمِ.
15 - فلا الخِتانُ ولا عدَمُهُ يَنفَعُ الإنسانَ، بَلْ ِ الّذي يَنفَعُهُ أنْ يكونَ خَليقَةً جَديدَةً.
16 - والسَّلامُ والرَّحمةُ على الّذين َ يَسلُكونَ هذا السَّبيلَ، وعلى إِسرائيلِ اللهِ.
17 - فلا يُزْعِجْني أحدٌ بَعدَ الآنَ، لأنِّي أحمِلُ في جَسَدي سِماتِ يَسوعَ.
18 - ولتكنْ معَ رُوحِكُم، أيُّها الإخوةُ، نِعمَةُ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ. آمين.

المشتركة - دار الكتاب المقدس