رسالة غلاطية - معجزة الخبز والسمك الأخرى

1 - وفي تِلك الأَيَّامِ احتَشَدَ أَيضاً جَمعٌ كثير، ولَم يَكُنْ عِندَهم ما يأَكُلون، فدَعا تَلاميذَه وقالَ لَهم:
2 - ((أُشفِقُ على هذا الجَمْع، فَإِنَّهُم مُنذُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ يُلازِمونَني، ولَيسَ عِندَهم ما يَأكُلون.
3 - وإِن صَرَفتُهم إِلى بَيوتِهم صائمين، خارَت قُواهم في الطَّريق، ومِنهُم مَن جاءَ مِن مَكانٍ بَعيد)).
4 - فأَجابَه تَلاميذُه: ((مِن أَينَ لأَحدٍ أَن يُشبِعَ هؤُلاءِ مِن الخُبزِ ههُنا في مَكانٍ قَفْر ؟))
5 - فَسأَلَهم: ((كَم رَغيفاً عِندكم؟))قالوا: ((سَبعَة)).
6 - فأَمَرَ الجَمْعَ بِالقُعودِ على الأَرض، ثُمَّ أَخَذَ الأَرغِفَةَ السَّبعةَ وشَكَر وكسرَها، ثُمَّ جعلَ يُناوِلُ تَلاميذَه لِيُقَدِّموها، فقَدَّموها لِلجَمْع.
7 - وكانَ عِندَهم بَعضُ سَمَكاتٍ صِغار، فبارَكَها وأَمَرَ بِتَقديمِها أَيضاً.
8 - فأَكَلوا حَتَّى شَبِعوا، ورَفَعوا مِمَّا فَضَلَ مِنَ الكِسَرِ سَبعَ سِلال.
9 - وكانوا نَحوَ أَربعَةِ آلاف. فصَرَفَهم،
10 - ورَكِبَ السَّفينَةَ عِندَئِذٍ مَعَ تَلاميذِه، وجاءَ إِلى نواحي دَلْمانُوتا.
11 - فَأَقبلَ الفِرِّيسِيُّونَ وأَخَذوا يُجادِلونَه فطَلَبوا آيةً مِنَ السَّماءِ لِيُحرِجوه.
12 - فتَنَهَّدَ مِن أَعماقِ نَفْسِه وقال: ((ما بالُ هذا الجيلِ يَطلُبُ آية ؟ الحَقَّ أَقولُ لَكم: لَن يُعْطى هذا الجيلُ آية !))
13 - ثُمَّ تَرَكَهم وعادَ إِلى السَّفينَةِ فرَكِبَها وانصَرَفَ إِلى الشَّاطِئِ المُقابِل.
14 - فنَسِيَ التَّلاميذُ أَن يأخُذوا خُبزاً ولَم يَكُنْ عِندَهم في السَّفينَةِ سِوى رَغيفٍ واحِد.
15 - وأَخذَ يَسوعُ يُوصيهِم فيقول: ((تَبَصَّروا واحذَروا خَميرَ الفِرِّيسِيِّين وخَميرَ هيرودُس !))
16 - فجعَلوا يتجادَلونَ لأَنَّه لا خُبزَ عِندَهم.
17 - فشَعَرَ يسوعُ بِأَمرِهِم فقالَ لَهم: ((ما بالُكم تَتَجادَلونَ لأَنَّه لا خُبزَ عِندكم ؟ أَلَم تُدرِكوا حتَّى الآنَ وتَفهَموا ؟ أَلَكم قُلوبٌ قاسِيَة ؟
18 - أَلَكم عُيونٌ ولا تُبصِرون، وآذانٌ ولا تَسمَعون ؟ أَلا تَذكُرونَ،
19 - إِذ كَسَرتُ الأَرغِفَةَ الخَمسَةَ لِلخَمسَةِ الآلاف، كَم قُفَّةً مَملوءةً كِسَراً رَفَعتُم ؟((قالوا له: ((اِثنَتَي عَشْرَةَ))،
20 - ((وإِذ كَسَرْتُ الأَرغِفَةَ السَّبعَةَ لِلأَربعَةِ الآلاف، كَم سَلَّةً مِنَ الكِسَرِ رَفَعتُم ؟))قالوا: ((سَبعاً)).
21 - فقالَ لَهم: ((أَلم تَفهَموا حتَّى الآن؟)).
22 - ووصلوا إِلى بَيتَ صَيدا فأَتَوه بِأَعمى، وسأَلوهُ أَن يَضَعَ يَديَه علَيه.
23 - فأَخَذَ بِيَدِ الأَعمى، وقادَه إِلى خارِجِ القَريَة، ثُمَّ تَفَلَ في عَينَيه، ووضَعَ يَدَيهِ علَيه وسأَلَه: ((أَتُبصِرُ شَيئاً ؟))
24 - ففَتَحَ عَينَيه وقال: ((أُبصِرُ النَّاسَ فَأَراهُم كَأَنَّهم أَشجارٌ وهم يَمْشون)).
25 - فوَضَعَ يَدَيهِ ثانِيَةً على عَينَيه، فأَبصَرَ وعادَ صَحيحاً يَرى كُلَّ شيءٍ واضِحاً.
26 - فأَرسَلَه إِلى بَيتِه وقالَ له: ((حتَّى القَريَةُ لا تَدخُلْها)).
27 - وذَهبَ يسوعُ وتَلاميذُه إِلى قُرى قَيصَرِيَّةِ فيلِبُّس، فسألَ في الطَّريقِ تَلاميذَه: ((مَن أَنا في قَولِ النَّاس ؟))
28 - فأَجابوه: ((يوحَنَّا المَعمَدان. وبَعضُهم يقول: إِيلِيَّا، وبَعضُهمُ الآخَرُ: أَحَدُ الأَنبِياء)).
29 - فسأَلَهم: ((ومَن أَنا، في قولِكم أَنتُم ؟)) فأَجابَ بُطرس: ((أَنتَ المسيح)).
30 - فنَهاهُم أَن يُخبِروا أَحَداً بِأَمرِه.
31 - وبَدأَ يُعَلِّمُهم أَنَّ ابنَ الإِنسانِ يَجِبُ علَيه أَن يُعانيَ آلاماً شديدة، وأَن يرْذُلَه الشُّيوخُ وعُظماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَة، وأَن يُقتَل، وأَن يقومَ بَعدَ ثَلاثةِ أَيَّام.
32 - وكانَ يقولُ هذا الكلامَ صَراحةً. فانفَرَدَ بِهِ بُطرُس وجَعَلَ يُعاتِبُه.
33 - فالتَفَتَ فَرأَى تَلاميذَه فزَجَرَ بُطرسَ قال: ((إِنسَحِبْ ! وَرائي ! يا شَيطان، لأَنَّ أَفكارَكَ لَيسَت أَفكارَ الله، بل أَفكارُ البَشَر)).
34 - ودَعا الجَمعَ وتَلاميذَه وقالَ لهم: ((مَن أَرادَ أَن يَتبَعَني، فَلْيَزْهَدْ في نَفْسِه ويَحمِلْ صَليبَه ويَتبعْني.
35 - لِأَنَّ الَّذي يُريدُ أَن يُخَلِّصَ حَياتَه يَفقِدُها، وأَمَّا الَّذِي يَفقِدُ حَياتَه في سبيلي وسبيلِ البِشارَة فإِنَّه يُخَلِّصُها.
36 - فماذا يَنفَعُ الإِنسانَ لو رَبِحَ العالَمَ كُلَّه وخَسِرَ نَفْسَه ؟
37 - وماذا يُعطي الإِنسانُ بدلاً لِنَفسِه ؟
38 - لأَنَّ مَن يَسْتَحْيِي بي وبِكَلامي في هذا الجيلِ الفاسِقِ الخاطِئ يَسْتَحْيِي بِه ابنُ الإِنسان، متى جاءَ في مَجدِ أَبيهِ ومعَه المَلائِكَةُ الأَطهار)).

الكاثوليكية - دار المشرق