رسالة غلاطية -

1 - وقالَ لَهم: ((الحَقَّ أَقولُ لَكُم: في جُملَةِ الحاضِرينَ ههُنا مَن لا يَذوقونَ المَوت، حتَّى يُشاهِدوا مَلكوتَ اللهِ آتِياً بِقُوَّة)). =التجلّي
2 - وبعدَ سِتَّةِ أَيَّام مضى يسوعُ بِبُطرُسَ ويعقوبَ ويوحَنَّا فانفَرَدَ بِهِم وَحدَهم على جَبَلٍ عالٍ، وتَجَلَّى بِمَرأَى منهم.
3 - فَتَلألأَت ثِيابُه ناصِعَةَ البَياض، حتَّى لَيَعجِزُ أَيُّ قَصَّارٍ في الأَرضِ أَن يأَتِيَ بمِثلِ بَياضِها.
4 - وتَراءَى لَهم إِيلِيَّا مع موسى، وكانا يُكَلِّمانِ يسوع.
5 - فخاطَبَ بُطرُسُ يسوعَ قال: ((رابَّي، حَسَنٌ أَن نَكونَ ههُنا. فلَو نَصَبْنا ثَلاثَ خِيَمٍ، واحِدَةً لَكَ، وواحِدةً لِموسى، وواحِدَةً لإِيلِيَّا)).
6 - فلم يَكُن يَدْري ماذا يَقول، لِما استَولى علَيهِم مِنَ الخَوف.
7 - وظَهَرَ غَمامٌ قد ظَلَّلَهم، وانطَلَقَ صَوتٌ مِنَ الغَمامِ يَقول:((هذا هُوَ ابنِيَ الحَبيب، فلَهُ اسمَعوا)).
8 - فأَجالوا الطَّرْفَ فَوْراً في ما حَولَهم، فلَم يَرَوا معَهم إِلاَّ يسوعَ وَحدَه.
9 - وبَينَما هم نازِلونَ مِنَ الجَبَل أَوصاهم أَلاَّ يُخبِروا أَحداً بِما رَأَوا، إِلاَّ متى قامَ ابنُ الإِنسانِ مِن بَينِ الأَموات.
10 - فَحَفِظوا هذا الأَمْر وأَخذوا يَتَساءَلونَ ما مَعنى ((القِيامةِ مِن بَينِ الأَموات)).
11 - وسَأَلوهُ: ((لِماذا يَقولُ الكَتَبَةُ إِنَّه يَجِبُ أَن يأتِيَ إِيليَّا أَوَّلاً ؟)).
12 - فقالَ لَهم: ((إِنَّ إِيلِيَّا يَأتي أَوَّلاً ويُصلِحُ كُلَّ شَيء. فكيفَ كُتِبَ في شأَنِ ابنِ الإِنسان أَنَّه سَيُعاني آلاماً شديدةً ويُزدَرى ؟
13 - على أَنِّي أَقولُ لَكم إِنَّ إِيليَّا قد أَتى، وصَنَعوا بِه كُلَّ ما أَرادوا كَما كُتِبَ في شأَنِه)).
14 - ولَمَّا لَحِقوا بالتَّلاميذ، رَأَوا جَمْعاً كَثيراً حَولَهم وبَعضَ الكَتَبَةِ يُجادِلونَهم.
15 - فما إِن أَبصَرَه الجَمْعُ حتَّى دَهِشوا كُلُّهم وسارَعوا إِلى السَّلامِ علَيه.
16 - فسأَلَهم: ((فِيمَ تُجادِلونَهم ؟))
17 - فأَجابَه رَجُلٌ مِنَ الجَمْع: ((يا مُعَلِّم، أَتيتُكَ بِابنٍ لي فيِه رُوحٌ أَبكَم،
18 - حَيثُما أَخذَه يَصرَعُه، فُيزبِدُ الصَّبِيُّ ويَصرِفُ بِأَسنانِه ويَيبَس. وقد سأَلتُ تَلاميذَكَ أَن يَطرُدوه، فلَم يَقدِروا)).
19 - فأَجابَهم: ((أَيُّها الجيلُ الكافِر، حَتَّامَ أَبْقى معَكم ؟ وإِلامَ أَحتَمِلُكم ؟ علَيَّ بِه !)).
20 - فأَتَوهُ بِه. فما إِن رَآهُ الرُّوحُ حتَّى خَبَطَه، فوَقَعَ إِلى الأَرضِ يَتَمَرَّغُ ويُزبِد.
21 - فسأَلَ أَباه: ((مُنذُ كم يَحدُثُ له هذا ؟))قالَ: ((مُنذُ طُفولَتِه.
22 - وكَثيراً ما أَلقاهُ في النَّارِ أَو في الماءِ ليُهلِكَهُ. فإِذا كُنتَ تَستَطيعُ شَيئاً، فأَشفِقْ علَينا وأَغِثْنا)).
23 - فقالَ له يسوع: ((إِذا كُنتَ تَستَطيع ! كُلُّ شَيءٍ مُمكِنٌ لِلَّذي يُؤمِن)).
24 - فَصاحَ أَبو الصَّبِيِّ لِوَقتِه: ((آمنتُ، فشَدِّدْ إِيمانيَ الضَّعيف !))
25 - ورأَى يسوعُ الجَمْعَ يَزدَحِمون، فانتَهَرَ الرُّوحَ النَّجِسَ وقالَ له: ((أَيُّها الرُّوحُ الأَخرَسُ الأَصَمّ، أَنا آمُرُكَ، أُخرُجْ مِنه، ولا تَعُدْ إِلَيه)).
26 - فصَرَخَ وخَبَطَه خَبْطاً عَنيفاً وخَرَجَ مِنه. فعادَ الصَّبِيُّ كالمَيت، حتَّى قالَ جَميعُ النَّاس: ((لقَد مات)).
27 - فأَخَذَ يسوعُ بِيَدِه وأَنَهَضَه فقام.
28 - ولمَّا دَخَلَ البَيت، اِنفَرَدَ بِه تَلاميذُه وسأَلوه: ((لماذا لَم نَستَطِعْ نَحنُ أَن نَطرُدَه ؟))
29 - فقالَ لَهم: ((إِنَّ هذا الجِنسَ لا يُمكِنُ إِخْراجُه إِلاَّ بِالصَّلاة)).
30 - ومَضَوا مِن هُناكَ فمَرُّوا بِالجَليل، ولَم يُرِدْ أَن يَعلَمَ بِه أَحَد،
31 - لِأَنَّه كانَ يُعَلِّمُ تَلاميذَه فيَقولُ لَهم: ((إِنَّ ابنَ الإِنسانِ سيُسلَمُ إِلى أَيدي النَّاس، فيَقتُلونَه وبَعدَ قَتْلِه بِثَلاثَةِ أَيَّامٍ يَقوم)).
32 - فلَم يَفهَموا هذا الكلام، وخافوا أَن يَسألوه.
33 - وجاؤوا إِلى كَفَرناحوم. فلَمَّا دخَلَ البَيتَ سأَلَهم: ((فيمَ كُنتُم تَتَجادَلونَ في الطَّريق ؟))
34 - فظَلُّوا صامِتين، لأَنَّهم كانوا في الطَّريقِ يَتَجادَلونَ فيمَن هُو الأَكبَر.
35 - فجَلَسَ ودَعا الاثَنيْ عَشَرَ وقالَ لَهم:((مَن أَرادَ أَن يَكونَ أَوَّلَ القَوم، فَلْيَكُنْ آخِرَهم جَميعاً وخادِمَهُم)).
36 - ثُمَّ أَخَذَ بِيَدِ طِفْلٍ فأَقامَه بَينَهم وضَمَّه إِلى صَدرِه وقالَ لَهم:
37 - (( مَن قَبِلَ واحِداً مِن أَمْثالِ هؤُلاءِ الأَطْفالِ إِكراماً لِاسمِي فقَد قَبِلَني أَنا ومَن قَبِلَني فلم يَقبَلْني أَنا، بلِ الَّذي أَرسَلَني)).
38 - قالَ له يوحَنَّا: ((يا مُعَلِّم، رَأَينا رجُلاً يَطرُدُ الشَّياطينَ بِاسمِكَ، فأَرَدْنا أَن نَمنَعَه لأَنَّه لا يَتبَعُنا)).
39 - فقالَ يسوع: ((لا تَمنَعوه، فما مِن أَحدٍ يُجْرِي مُعْجِزَةً بِاسْمي يَستَطيعُ بَعدَها أَن يُسيءَ القَوْلَ فيَّ.
40 - ومَن لم يَكُنْ علَينا كانَ مَعَنا.
41 - ((ومَن سقاكُم كَأسَ ماءٍ على أَنَّكم لِلمَسيح، فالحَقَّ أَقولُ لكم إِنَّ أَجرَه لَن يَضيع)).
42 - ((ومَن كانَ حَجَرَ عَثرَةٍ لِهؤلاءِ الصِّغارِ المؤمِنين، فأَولى بِه أَن تُعَلَّقَ الرَّحَى في عُنُقِه ويُلقى في البَحْر
43 - فإِذا كانَت يدُكَ حَجَرَ عَثرَةٍ لَكَ فاقطَعْها، فَلأَن تَدخُلَ الحَياةَ وأَنت أَقطَعُ اليد خَيرٌ لَكَ مِن أَن يَكونَ لَكَ يَدانِ وتَذهَبَ إِلى جَهَنَّم، إِلى نارٍ لا تُطفَأ.
44 -
45 - وإِذا كانَت رِجْلُكَ حَجَرَ عَثرَةٍ لَكَ فاقطَعْها، فَلَأَن تَدخُلَ الحيَاةَ وأَنتَ أَقطَعُ الرِّجل خَيرٌ لَكَ مِن أَن يكونَ لَكَ رِجلانِ وتَُلْقى في جَهَنَّم.
46 -
47 - وإِذا كانَت عَينُكَ حَجَرَ عَثرَةٍ لَكَ فاقلَعْها فَلَأَن تَدخُلَ مَلَكوتَ اللهِ وأَنتَ أَعوَر خَيرٌ لَكَ مَن أَن يكونَ لَكَ عَينانِ وتُلْقى في جَهَنَّم،
48 - حَيثُ لا يَموتُ دُودُهم ولا تُطفَأُ النَّار.
49 - لِأَنَّ كُلَّ امْرِئٍ سَيُمَلَّحُ بِالنَّار. المِلْحُ شَيءٌ جَيِّد، فإِذا صارَ المِلحُ بلا مُلوحَة، فَبِأَيِّ شَيءٍ تُمَلِّحونَه؟ فَلْيَكُنْ فيكُم مِلحٌ وَلْيُسالِمْ بَعضُكم بَعضاً)).

الكاثوليكية - دار المشرق