رسالة غلاطية - آلام يسوع وموته وقيامته - تآمر عظماء الكهنة على يسوع

1 - وكانَ الفِصحُ والفَطيرُ بَعدَ يَومَين. وكانَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَةُ يَبحَثونَ كيف يُمسِكونَهُ بِحيلَةٍ فيَقتُلونَه،
2 - لأَنَّهُم قالوا: ((لا في حَفلَةِ العيد، لِئَلاَّ يَحدُثَ اضطِرابٌ في الشَّعْب)).
3 - وبَينما هو في بَيتَ عَنْيا عِندَ سِمْعانَ الأَبرص، وقَد جَلَسَ لِلطَّعام، جاءَتِ امرَأَةٌ ومَعَها قارورَةٌ من طِيبِ النارَدينِ الخالِصِ الثَّمين، فكَسَرتِ القارورةَ وأَفاضَته على رأسِه.
4 - فاستاءَ بَعضُهم وقالوا فيما بَينَهم: (( لِمَ هذا الإِسْرافُ في الطِّيب ؟
5 - فقَد كانَ يُمكِنُ أَن يُباعَ هذا الطِّيبُ بِأَكثَرَ مِن ثَلاثِمِائةِ دينار فتُعْطى لِلفُقَراء)). وأخَذوا يُدَمدِمونَ علَيها.
6 - فقالَ يسوع: (( دعوها، لِماذا تُزعِجونَها ؟ فقد عَمِلَت لي عملاً صالِحاً.
7 - أَمَّا الفُقَراء فهُم عِندَكم دائماً أَبداً، ومَتَى شِئتُم، أَمكَنَكم أَن تُحسِنوا إِلَيهم. وأَمَّا أَنا فلَستُ عِندَكم دائماً أَبداً.
8 - وقد عَمِلَت ما في وُسعِها، فَطَيَّبَت جَسَدي سالِفاً لِلدَّفْن.
9 - الحَقَّ أَقولُ لكم: حَيثُما تُعلَنِ البِشارَةُ في العالَمِ كُلِّه، يُحَدَّثْ أَيضاً بِما صَنَعت هذه، إِحْياءً لِذِكْرِها)).
10 - وذَهَبَ يَهوذا الإِسخَرْيوطيّ، أَحَدُ الاثنَيْ عَشَر، إِلى عُظَماءِ الكَهَنَةِ لِيُسلِمَه إِلَيهم.
11 - ففَرِحوا لِسَماعِ ذلك، ووَعَدوه بِأَن يُعطوه شَيئاً مِنَ الفِضَّة، فأَخَذَ يَطلُبُ كيفَ يُسلِمُه في الوَقتِ المُوافِق.
12 - وفي أَوَّلِ يَومٍ مِن الفَطير، وفيه يُذبَحُ حَمَلُ الفِصْح، قال له تَلاميذُه: ((إِلى أَينَ تُريدُ أَن نَمضِيَ فنُعِدَّ لَكَ لِتَأكُلَ الفِصْح ؟))
13 - فأَرسَلَ اثنَينِ مِن تَلاميذِه وقالَ لَهما: ((اِذهَبا إِلى المدينة، فَيَلقاكُما رَجُلٌ يَحمِلُ جَرَّةَ ماءٍ فاتبَعاه،
14 - وحَيثُما دَخَل فَقولا لِرَبِّ البَيت: يَقولُ المُعَلِّم: أَينَ غُرفَتي الَّتي آكُلُ فيها الفِصْحَ مَعَ تَلاميذي ؟
15 - فيُريكُما عُلِّيَّةً كبيرَةً مَفْروشَةً مُهَيَّأَةً، فأَعِدَّاهُ لَنا هُناك)).
16 - فذهَبَ التِّلميذانِ وأَتَيا المَدينة، فوجَدا كما قالَ لَهما وأَعدَّا الفِصْح.
17 - ولمَّا كانَ المساء، جاءَ مع الاثنَي عَشَر.
18 - وبينَما هم جالِسونَ إِلى المائدةِ يأكُلون، قالَ يسوع: (( الحَقَّ أَقولُ لَكم إِنَّ واحِداً مِنكُم سَيُسلِمُني، وهو يَأكُلُ معي)).
19 - فأَخذوا يَشعُرونَ بالحُزْنِ ويسأَلونَه الواحِدُ بَعدَ الآخَر: ((أَأَنا هو ؟))
20 - فقالَ لَهم: ((إِنَّهُ واحِدٌ مِنَ الاثنَيْ عَشَر، وَهو يَغمِسُ يَدَه في الصَّحفَةِ معي.
21 - فابنُ الإِنسانِ ماضٍ كما كُتِبَ في شَأنِه، ولكِنِ الوَيلُ لِذلِكَ الإِنسانِ الَّذي يُسلَمُ ابنُ الإِنسانِ عن يَدِه. فلَو لم يولَدْ ذلكَ الإِنسانُ لَكانَ خَيراً له)).
22 - وبَينما هم يَأكُلون، أَخذَ خُبزاً وبارَكَ، ثُمَّ كَسَرَه وناوَلَهم وقال: ((خُذوا، هذا هُوَ جَسَدي)).
23 - ثُمَّ أخَذَ كأَساً وشَكَرَ وناوَلَهم، فشَرِبوا مِنها كُلُّهم،
24 - وقالَ لَهم: ((هذا هو دَمي دَمُ العَهد يُراقُ مِن أَجلِ جَماعَةِ النَّاس.
25 - الحَقَّ أَقولُ لَكم: لن أَشرَبَ بَعدَ الآنِ مِن عَصيرِ الكَرمَة، حتى ذلك اليَومِ الَّذي فيه أَشرَبُه جديداً في مَلَكوتِ الله)).
26 - ثُمَّ سَبَّحوا وخَرَجوا إِلى جَبَلِ الزَّيتون.
27 - وقالَ لَهم يسوع: ستَعثُرونَ بِأَجمَعِكم، لأَنَّه كُتِبَ: ((سَأَضرِبُ الرَّاعي فَتَتَبَدَّدُ الخِراف)).
28 - ولكِن، بَعدَ قِيامَتي، أَتَقَدَّمُكُم إِلى الجَليل)).
29 - فقالَ له بُطرس: ((ولو عَثَروا بِأَجمَعِهم فأَنا لَن أَعثُر)).
30 - فقالَ له يسوع: ((الحَقَّ أَقولُ لَكَ إِنَّكَ اليومَ في هذِه اللَّيلَة، قَبلَ أَن يَصيحَ الدِّيكُ مَرَّتَين، تُنكِرُني ثَلاثَ مَرَّات)).
31 - فقالَ مُؤَكِّداً: ((لَستُ بِناكِرِكَ وإِن وَجَبَ عليَّ أَن أَموتَ معَكَ)). وهكذا قالوا كُلُّهم.
32 - ووصَلوا إِلى ضَيعَةٍ اسمُها جَتْسمَانِيَّة، فقالَ لِتَلاميذِه: ((أُقعُدوا هُنا بَينما أُصَلِّي)).
33 - ثُمَّ مضى بِبُطُرسَ ويَعقوبَ ويوحَنَّا، وجعَلَ يَشعُرُ بالرَّهَبةِ والكآبة.
34 - فقالَ لهم: ((نَفْسي حَزينَةٌ حتَّى المَوت. أُمكُثوا هُنا واسهَروا)).
35 - ثُمَّ أَبعَدَ قليلاً ووَقعَ إِلى الأَرضِ يُصَلِّي لِتَبتَعِدَ عنهُ السَّاعة، إِن أَمكَنَ الأَمْر،
36 - قال: ((أَبَّا، يا أَبَتِ، إِنَّكَ على كُلِّ شَيءٍ قَدير، فَاصرِفْ عنَّي هذِه الكَأس. ولكِن لا ما أَنا أَشاء، بل ما أنتَ تَشاء)).
37 - ثُمَّ رَجَعَ فَوَجَدَهُم نائمين، فقالَ لِبُطرس: ((يا سِمْعان، أَتَنام ؟ أَلَم تَقْوَ على السَّهَرِ ساعَةً واحِدَة ؟
38 - اِسهَروا وصَلُّوا لِئَلاَّ تَقَعوا في التَّجرِبة. الرُّوحُ مُندَفِع، وأَمَّا الجَسدُ فَضَعيف)).
39 - ثُمَّ مَضى ثانِيَةً يُصَلِّي فيُرَدِّدُ الكلامَ نَفْسَه.
40 - وَرَجَعَ أَيضاً فوَجَدهم نائمين لِأَنَّ النُّعاسَ أَثقَلَ أَعيُنَهم، ولَم يَدْرُوا بِماذا يُجيبونَه.
41 - ورَجَعَ ثالِثَةً فقالَ لَهم: ((ناموا الآنَ واستَريحوا ! قُضيَ الأَمرُ وأَتَتِ السَّاعة. ها إِنَّ ابنَ الإِنسانِ يُسلَمُ إِلى أَيدي الخاطئين.
42 - قوموا نَنطَلِقْ، ها إِنَّ الَّذي يُسلِمُني قدِ اقتَرَب)).
43 - وبَينَما هو يَتَكَلَّم، إِذ وَصَلَ يَهوذا أَحَدُ الِاثنَيْ عَشَر، ومَعَه عِصابةٌ تَحمِلُ السُّيوفَ والعِصِيّ، أَرسَلَها عُظَماءُ الكَهَنَةِ والكَتَبَةُ والشُّيوخ.
44 - وكانَ الَّذي يُسلِمُه قد جَعَلَ لَهم عَلامَةً إذ قالَ: ((هو ذاكَ الَّذي أُقَبِّلُه، فأَمسِكوه وسوقوه مَحْفوظاً)).
45 - ومَا إِن وَصَلَ حتَّى دَنا مِنهُ فقالَ له: ((رابِّي !)) وقَبَّلَه.
46 - فبَسَطوا أَيدِيَهُم إِليهِ وأَمسَكوه.
47 - فاستَلَّ أَحدُ الحاضِرينَ سَيفَه، وضرَبَ خَادِمَ عَظيمِ الكَهَنَةِ فقَطَعَ أُذُنَه.
48 - فقالَ لَهم يسوع: ((أَعلى لِصٍّ خَرَجتُم تَحمِلونَ السُّيوفَ والعِصِيَّ لِتَقبِضوا علَيَّ ؟
49 - كُنتُ كُلَّ يَومٍ بَينَكم أُعَلِّمُ في الهَيكَل فلَم تُمسِكوني، وإِنَّما حَدَثَ هذا لِتَتِمَّ الكُتُب))
50 - فتَركوهُ كُلُّهم وهَرَبوا.
51 - وتَبِعَه شابٌّ يَستُرُ عُريَه بِإِزار فأَمسَكوه.
52 - فتَخَلَّى عنِ الإِزارِ وهَرَبَ عُرْياناً.
53 - وذَهَبوا بِيَسوعَ إِلى عَظيمِ الكَهَنَة، فاجتَمَعَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والشُّيوخُ والكَتبةُ كُلُّهم.
54 - وتَبِعَه بُطرُسُ عن بُعدٍ إِلى دارِ عَظيمِ الكَهَنَةِ فدخَلَها. وجَلَسَ معَ الخَدَمِ يَستَدفِئُ عِندَ النَّار.
55 - وكانَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والمَجلِسُ كافَّةً يَطلُبونَ شَهادةً على يسوع لِلحُكْمِ علَيه بِالموت، فلَم يَجِدوا.
56 - ذلِكَ بِأَنَّ أُناساً كثيرينَ كانوا يَشهَدونَ علَيه زوراً فلا تَتَّفِقُ شهاداتُهم.
57 - فقامَ بَعضُهم وشَهِدوا علَيه زوراً قالوا:
58 - ((نَحنُ سَمِعناهُ يقول: :إِنِّي سَأَنقُضُ هذا الهَيكَلَ الَّذي صنَعَته الأَيدي، وأَبْني في ثَلاثَةِ أَيَّامٍ هَيكلاً آخَرَ لم تَصنَعْه الأَيدي)).
59 - ولا على هذا اتَّفَقَت شَهاداتُهم.
60 - فقامَ عظيمُ الكَهَنَةِ في وَسْطِ المَجلِسِ وسأَلَ يسوع: ((أَما تُجيبُ بِشَيء ؟ ما هذا الَّذي يَشهَدُ به هؤُلاءِ علَيكَ ؟))
61 - فظَلَّ صامِتاً لا يُجيبُ بِشَيء. فسأَلَه عظيمُ الكَهَنَةِ ثانيةً قالَ له: ((أَأَنتَ المسيحُ ابنُ المُبارَك ؟))
62 - فقالَ يسوع: ((أَنا هو. وسَوفَ تَرونَ ابنَ الإنسانِ جالِساً عن يَمينِ القَدير، وآتِياً في غَمامِ السَّماء)).
63 - فشَقَّ عظيمُ الكَهَنَةِ ثِيابَه وقال: ((ما حاجَتُنا بَعدَ ذلكَ إِلى الشُّهود؟
64 - لَقَد سَمِعتُمُ التَّجْديف، فما رَأيُكُم ؟)) فأَجمَعوا على الحُكمِ بِأَنَّه يَستَوجِبُ المَوت.
65 - وأَخَذَ بَعضُهم يَبصُقونَ علَيه، ويُقَنِّعونَ وَجهَه ويَلطِمونَه ويقولون: ((تَنَبَّأْ !)) وَانْهالَ الخَدَمُ عَلَيه بِاللَّطْم.
66 - وبَينما بُطرُسُ في الأَسفَل، في ساحةِ الدَّار، جاءَت جارِيَةٌ مِن جَواري عَظيمِ الكَهَنَة،
67 - فرأَت بُطرسَ يَستَدفِئ فتَفَرَّسَت فيه وقالت: ((أَنتَ أَيضاً كُنتَ مع النَّاصِريّ، مع يسوع)).
68 - فأَنكَرَ قال: ((لا أَدري ولا أَفهَمُ ما تَقولين)). ومضى إِلى خارِجِ الدَّارِ نَحوَ الدِّهْليز،
69 - فرَأَته الجارِيَةُ فأَخذَت تَقولُ ثانِياً لِلحاضِرين: ((هذا مِنهُم!))
70 - فأَنكَرَ ثانِياً. وبَعدَ قَليل، قالَ الحاضِرونَ أَيضاً لِبُطرس: ((حَقّاً أَنتَ مِنهم لأَنَّكَ جَليليّ)).
71 - فأَخذَ يَلعَنُ ويَحلِف: ((إِنِّي لا أَعرِفُ هذا الرَّجُلَ الَّذي تَعْنُونَه)).
72 - فصاحَ الدِّيكُ عِندَئذٍ مَرَّةً ثانِية، فتَذَكَّرَ بُطرُسُ الكَلِمَةَ الَّتي قالَها يسوع: ((قبلَ أَن يَصيحَ الدِّيكُ مَرَّتَين، تُنكِرُني ثَلاثَ مَرَّات)). فخَرَجَ على عَجَلٍ وأَخَذَ يَبكي.

الكاثوليكية - دار المشرق