التثنية - موسى يبارك أسباط إسرائيل

1 - وهذِهِ هيَ البَركةُ التي بارَكَ بِها موسى، رجلُ اللهِ، بَني إِسرائيلَ قَبلَ موتِهِ،
2 - فَقالَ: ((أقبَلَ الرّبُّ مِنْ سيناءَ، وأشرَقَ لهُم مِنْ جبَلِ سَعيرَ، وتَجلَّى مِنْ جبَلِ فارانَ، وأتى مِنْ رُبى القُدسِ وعَنْ يمينِهِ نارٌ مُشتَعِلةٌ.
3 - أحبَ أسباطَ شعبِهِ وبارَكَ جميعَ أتقيائِهِ السَّاجدينَ عِندَ قدَمَيهِ يَتَقَبَّلونَ كلِماتِهِ
4 - أمَرَنا موسى بِالشَّريعةِ ميراثًا لِبَني يعقوبَ.
5 - وكانَ مَلِكًا في يَشورونَ حينَ اَجتَمَعَ رُؤساءُ الشَّعبِ، رُؤساءُ أسباطِ إِسرائيلَ جميعًا.
6 - وقالَ لِسِبْطِ رَأوبينَ: ((يَحيا بَنو رَأُوبينَ ولا ينقَرِضونَ، ولا يكونُ رِجالُهُم قلائِلَ)).
7 - وقالَ هذا لِسِبْطِ يهوذا: ((إسمَعْ يا ربُّ صوتَ بَني يَهوذا واَردُدْهُم إلى شعبِ إِسرائيلَ، حتى يُدافِعوا بأيديهِم عَنْ حَقِّهِم، فكُنْ لهُم عَونًا على أعدائِهِم)).
8 - وقالَ هذا لِسِبْطِ لاوي: ((أعطِ يا ربُّ التُمِّيمَ والأُوريمَ لِرِجالِكَ الأتقياءِ بَني لاوي الذينَ اَمتَحَنتَهُم وخاصَمتَهُم في مَسَّةَ عِندَ مياهِ مَريبةَ.
9 - والذينَ قالَ واحدُهُم عَنْ أبيهِ وأمِّهِ: ما رأيتُهُما، وقالَ عَنْ إخوتِهِ لا أعرِفُهُم، وعَنْ بَنيهِ أيضًا لأنَّهُم حَفِظوا كلامَكَ ونصَروا عَهدَكَ.
10 - يُعلِّمونَ بَني يعقوبَ، بَني إِسرائيلَ، أحكامَكَ وشريعَتَكَ، ويُقَدِّمونَ البَخورَ والمُحرَقاتِ على مذبَحِكَ.
11 - بارِكْ يا اللهُ قُوَّتَهُم واَرْضَ على عمَلِ أيديهِم وحَطِّمْ ظُهورَ مَنْ يُقاوِمونَهُم ويُبغِضونَهُم حتى لا يَنهَضوا.
12 - ولِسِبْطِ بنيامينَ قالَ: هؤلاءِ أحِبَّاءُ الرّبِّ، يسكُنونَ عِندَهُ آمِنينَ، ويَحرُسُهُم طُولَ النَّهارِ، وبينَ جوانِحِهِم يَسكُنُ)).
13 - ولِسِبْطِ يوسُفَ قالَ: ((يُبارِكُ الرّبُّ أرضَهُم بِفَيضِ نَدى السَّماءِ وبِالغَمْرِ الرَّاكدِ تحتَ الأرضِ،
14 - وبِكثرَةِ الغِلالِ صَيفًا وشِتاءً
15 - في رُؤُوسِ الجبالِ القديمةِ وأعالي الرَّوابي الدَّهريَّةِ،
16 - وبِكثرَةِ خيراتِ الأرضِ وفَيضِها ورِضى السَّاكنِ في العُلَّيقَةِ. فَلْتَحُلَ هذِهِ البَرَكاتُ على رَأْسِ يوسُفَ على هامةِ نصيرِ إخوتِهِ.
17 - هَديرُهُ هَديرُ ثورٍ بِكرٍ، وقرناهُ قَرنا وَعْلٍ يُفاخرُ بِهِما الأُمَمَ إلى أقاصي الأرضِ. هُما رَبَواتُ أفرايِمَ وآلافُ منَسَّى)).
18 - ولِسِبْطِ زبولونَ ويسَّاكرَ قالَ: ((إفرَحوا يا بَني زبولونَ إذا خرَجتُم، وأنتُم يا بَني يسَّاكرَ إذا بَقيتُم في خيامِكُم.
19 - إلى جبالِكُم يَدعونَ الشُّعوبَ. هُناكَ تذبَحونَ ما يستَوجبُ مِنَ الذَّبائِحِ. فأنتُم تَستَخرِجونَ خيراتِ البِحارِ والكُنوزَ المَطمورةَ في الرِّمالِ)).
20 - ولِسِبْطِ جادَ قالَ: ((مُبارَكٌ الذي وَسَّعَ حُدودَ أرضِ جادَ. يَربِضُ كلَبوَةٍ ويُمَزِّقُ ذِراعَ فريستِهِ معَ الأنفِ وقِمَّةَ الرَّأسِ.
21 - أخذَ أوَّلَ نصيبٍ لِنفْسِه، لأنَّهُ رَأى فيهِ حِصَّةَ الأسدِ. أتى قائِدًا لِلشَّعبِ، وأجرى عَدلَ الرّبِّ وأحكامَهُ معَ بَني إِسرائيلَ.
22 - ولِسِبْطِ دانَ قالَ: ((دانُ شِبْلُ أسدٍ وثَبَ مِنْ باشانَ)).
23 - ولِسِبْطِ نفتالي قالَ: ((يا بَني نفتالي، إشبَعوا مِنَ الرِّضى، واَمْتَلِئوا مِنْ بَركَةِ الرّبِّ، ورِثُوا جنوبيَ بُحَيرةِ الجليلِ.
24 - ولِسِبْطِ أشيرَ قالَ: ((يكونُ أشيرُ مُباركًا بينَ بَني يعقوبَ، يرضى عَنهُ إخوتُهُ، وتَفيضُ خوابيهِ زيتًا.
25 - لِتكُنْ مَزاليج مُدُنِهِ حديدًا ونُحاسًا ومدَى أيّامِهِ راحةً.
26 - لا إلهَ كَإلهِكُم يا بَني إِسرائيلَ. يأتي على مركَبةِ السَّماواتِ لِنُصْرَتِكُم، وفي عظَمَتِهِ على الغُيومِ.
27 - مُعينُكُمُ الإلهُ الأزَليُّ. ذِراعُهُ الأبديَّةُ تسنُدُكُم. طرَدَ مِنْ أمامِكُمُ الأعداءَ وقالَ لكُم: دَمِّروهُم.
28 - فتَسكُنونَ يا بَني إِسرائيلَ آمنينَ وحدَكُم، وعيونُكُم إلى أرضِ حنطةٍ وخمرٍ، سَماؤُها تهطِلُ نَدًى.
29 - هَنيئًا لكُم يا بَني إِسرائيلَ. مَنْ مِثلُكُم شعبٌ خلَّصَهُ الرّبُّ. هوَ تُرْسُ نَصْرٍ لكُم وسيفُ عظَمَتِكُم. لكُم يتَذلَّلُ أعداؤُكُم، وأنتُم تَدوسونَ مُرتَفَعاتِهِمِ المُقَدَّسةَ لآلِهَتِهِم.

المشتركة - دار الكتاب المقدس