التثنية - آ] خطاب موسى الأول- الزمان والمكان

1 - هذا هو الكَلامُ الَّذي كَلَّمَ به موسى كُلَّ إِسْرائيلَ في عِبرِ الأُردُنّ، في البَرًّيَّة، في العَرَبَة، مُقابِلَ سوف، بَينَ فاران وتوفَل ولابان وحَصيروت ودَيذَهَب،
2 - على مَسافةِ أَحَدَ عَشَرَ يَومًا مِن حوريب، على طَريق جَبَلَ سِعير إِلى قادِشَ بَرْنيع.
3 - فكانَ في السَّنَةِ الأَربَعين، في الأَوَّلِ مِنَ الشَّهر الحادي عَشَر، أَن كَلَّمَ موسى بَني إِسْرائيلَ بِكُلِّ ما أَمَرَه الرَّب بِه إِلَيهم.
4 - بَعدَما ضَرَبَ سيحونَ، مَلِكَ الأمورِيين، المُقيمَ بِحَشْبون، وعوجًا، مَلِكَ باشان، المُقيمَ بِعَشْتاروت وبِأَدرَي،
5 - في عِبْرِ الأردُنّ، في أَرضِ موآب، شَرَعَ موسى قي شَرْحِ هذه الشَّريعةِ، فقال :
6 - ((الرَّبُّ إِلهُنا قد تَكَلَّمَ في حوريب فقالَ لَنا: كَفَتكُمُ الإقامةُ في هذا الجَبَل.
7 - فتَحوَلوا وارحَلوا وادخُلوا جَبَلَ الأَمورِّيين كلَّ ما في جِوارِه: العَرَبَةَ والجبَلَ والسَّهْلَ والنَّقَبَ وساحِلَ البَحرِ، أَرضَ الكَنْعانِيِّين، ولُبْنان، إِلى النَّهْرِ الكَبير، نَهرِ الفُرات.
8 - انظُرْ: إِنِّي جَعَلتُ الأَرضَ أَمامَكم، فادخُلوا ورِثوا الأَرضَ الَّتي أَقسَمَ الرَّبُّ لآبائِكم إِبْراهيمَ وإِسْحقَ ويَعْقوبَ أَن يُعْطِيَها لَهم ولنَسْلِهم مِن بَعدِهم.
9 - وقُلتُ لَكم في ذلك الوَقتِ إِنِّي لا أَستَطيعُ أَن أَتَحَمَّلَكم وَحْدي.
10 - إِنَّ الرَّبَّ إِلهَكم قد كثَرَكم، وها أَنتمُ اليَومَ كنُجوم السَّماءِ كَثرَةً.
11 - زادكمُ الرَّبُّ، إِلهُ آبائِكم، مِثلكم أَلفَ مَرَّة وبارَكَكم كما قالَ لَكم!
12 - فكَيفَ أَحتَمِلُ وَحْدي حِمْلَكم وعِبْئَكم وخُصوماتِكم؟
13 - هاتوا رجالاً حُكَماءَ عُقَلاءَ ذَوي خِبْرةٍ في أَسْباطِكم، أَقِمْهم على رأسِكم.
14 - فأَجَبْتُموني وقُلتُم: حَسَنٌ ما أَمَرتَ بِعَمَلِه.
15 - فأَخَذْتُ رُؤَساءَ أَسْباطِكم، وهُم رِجالٌ حُكَماءُ وذَوو خِبر فأَقَمتُهم رُؤَساءَ علَيكم، رُؤَساءَ أَلفٍ ومِئَةٍ وخَمْسينَ وعَشَرَة، كتَبَةً على أَسْباطِكم.
16 - وأَوصَيتُ قُضاتَكم في ذلكَ الوَقتِ وقُلت: اِسمَعوا ما بَينَ إِخوَتكم وأحكُموا بِالبرِّ بَينَ الرَّجُلِ وأَخيه ونَزيله.
17 - لا تُحابوا وَجهَ أًحَدٍ في الحُكْم، وأسمَعوا لِلصَّغيرِ سَماعَكم لِلكَبير ، ولا تَهابوا وَجهَ إِنْسان، فإِنَّ الحُكْمَ هو للّه، وأَيُّ أَمر صَعُبَ عَلَيكم، فأتوني بِه حتَّى أَسمَعَه.
18 - وأمَرتُكم في ذلك الوَقْتِ بِجَميعِ الأُمورِ الَّتي تَصنَعونَها.
19 - ثُمَّ رَحَلْنا مِن حوريب، وسِرْنا في كُلِّ تِلكَ البَرِّيَّةِ العَظيمةِ المُخيفةِ الَّتي رأَيتُموها في طَريقِ جَبَلَ الأَمورِّيين، كما أَمَرَنا الرَّبُّ إِلهُنا، حتَّى وَصَلْنا إِلى قادِشَ بَرْنيع.
20 - فقُلتُ لَكم: قد وَصَلتُم إِلى جَبَلِ الأَمورِيينَ الَّذي وَهَبَه لَنا الرَّبُّ إِلهُنا.
21 - انظرْ: قد جَعَلَ الرَّبُّ إِلهُكَ هذه الأَرضَ أَمامَك، فاصعَدْ ورِثْها، كما قالَ لَكَ الرَّبُّ إِلهُ آبائِكَ. لا تَخَفْ ولا تَفزَعْ .
22 - فتَقَدَّمتُم إلَيَّ جَميعُكمِ وقُلتُم: نُرسِلُ رِجالاً قُدَّامَنا يَكشِفَونَ لَنا الأَرض ويَحمِلونَ إِلَينا تَقْريرًا عنِ الطَّريقِ الَّذي نَصعَدُ فيه والمُدُنِ الَّتي نَدخُلُها .
23 - فحَسُنَ الأَمرُ في عَينَيَّ فأَخَذتُ مِنكمُ اثنَي عَشَرَ رَجُلاً، مِن كلِّ سبطٍ رَجلا.
24 - فتَحَوَّلوا وصَعِدوا الجَبَل وجاؤُوا واديَ أَشْكول ؤَتجَسَّسوه.
25 - وأَخَذوا في أَيديهم مِن ثَمَرِ الأَرضِ وانحَدَروا بِه إِلَينا وقَدَّموا لَنا تَقريرًا وقالوا: طَيِّبَةٌ الأَرضُ الَّتي وَهَبَها لَنا الرَّبُّ إِلهُنا.
26 - فلم تَشاءُوا الصُّعودَ إِلَيها وعَصَيتُم أَمرَ الرَّبِّ إِلهِكم.
27 - وتَذَمَّرتُم في خِيامِكم وقُلتُم: إِنَّما أَخرَجَنا الرَّبُّ مِن أَرضِ مِصرَ بِسَبَبِ بُغضِه لَنا لِيُسلِمَنا إِلى أَيدي الأَمورِيِّين فيَستَأصِلُنا.
28 - إِلى أَينَ نَحنُ صاعِدونَ وإِخؤتُنا قد أَذابوا قُلوبَنا قائلين: هو شَعبٌ أَعظَمُ مِنَّا وأَطوَلُ قامة، ومُدُنُه عَظيمةٌ وأَسْوارُها تَبلغٌ السَّماء، ورَأَينا أَيضًا بَني عَناقَ هُناك .
29 - فقُلتُ لَكم: لا تَرتَعِدوا ولا تَخافوا مِنهم،
30 - فإنَّ الرَّبَّ إِلهَكمُ السَّائِرَ أَمامَكم هو يُقاتِلُ عنكمَ، كما صنعً معَكم في مِصرَ أَمامَ عُيونكم.
31 - وكما رأَيتَ في البرِّيَّة كَيفَ أن الرَّبَّ إِلهَكَ حَمَلَكَ كما يَحمِلُ المَرءُ وَلَدَه في كلِّ الطَّريقِ الَّذي سَلَكتُموه، حتَّى وصَلتُم إِلى هذا المَكان.
32 - ومع ذلك فلَم تؤمِنوا بِالرَّبِّ إلهِكمُ
33 - السَّائِرِ أَمامَكم في الطَّريقِ لِيَبحَثَ لَكمَ عنِ مَكانٍ تُخَيِّمونَ فيه، بِالنِّارِ لَيلاً لِيُرِيَكمُ الطَّريق الَّذي تَسلُكونَه وبِالغَمامِ نَهارًا.
34 - فسَمعَ الرَّبُّ صَوتَ كَلامِكم، فغَضِبَ وأَقسَمَ قائِلاً:
35 - لن يَرى أَحَدٌ مِن هؤُلاءِ النَّاسِ مِن هذا الجيلِ الشَّرِّيرِ الأَرضَ الطَّيِّبةَ التي أَقسَمتُ أَن أُعطِيَها لآبائِكم،
36 - سِوى كالِبَ بنِ يَفُنَّا، فإِنَّه يَراها ولَه أُعْطي الأَرضَ الَّتي وَطِئَها ولبَنيه، لأَنَّه اتَّبَعَ الرَّبَّ اتِّباعًا تامًّا.
37 - وعَلَيَّ أَيضًا غَضِبَ الرَّبُّ بِسَبَبكم فقال: وأَنتَ أَيضًا لن تَدخُلَها،
38 - بل يَشوعُ بنُ نونٍ القائِمُ أَمامَكَ هو يَدخُلُها، فشَدِّدْه فإِنَّه هو يُورِثُ إِسْرائيلَ إٍياها.
39 - وأَطْفالُكُمُ الَّذينَ قُلتُمِ إِنَّهُم يَكونونَ غنيمةً وبَنوكمُ الَّذينَ لا يَعرِفون اليَومَ الخَيرَ ولا الشَّرّ همِ يَدخُلوَنها ولَهم أُعْطيها فيَرِثونَها.
40 - وأَمَّا أَنتُم فتحَوَّلوا وارحَلوا في البَرِّيَّةِ على طريقِ بَحرِ القَصَب.
41 - فأَجَبتُموني وقُلتُم: قد خَطِئْنا إِلى الرَّبّ، فنَحنُ نَصعَدُ ونُقاتِلُ على حَسَبِ كُلِّ ما أَمَرَنا بِه الرَّبّ إِلهُنا. وتَقلدَ كُلُّ واحِدٍ أَداةَ حَربِه واستَسهَلتُم صُعودَ الجَبَل.
42 - فقالَ ليَ الرَّبّ: قُلْ لَهم: لا تَصعَدوا ولا تُقاتِلوا، فإِنِّي لَستُ في وَسْطِكم، لِئَلاَّ تَنهَزِموا أَمامَ أعْدائِكم.
43 - فقُلتُ لَكم ذلك فلَم تَسمَعوا، بل عَصَيتُم أَمرَ الرَّبّ واعتَدَدتُم بِأَنْفُسِكم وصَعِدتُمُ الجَبَل.
44 - فخَرَجَ علَيكمُ الأَمورِيُّونَ المُقيمون في ذلك الجَبَل لِمُلاقاتِكم وطارَدكم كما تَفعَلُ النَّحلُ وحَطموكم في سِعيرَ إِلى حُرمَة.
45 - فرَجَعتُم وبَكَيتُم أَمامَ الرَّبُّ، فلَم يَسمعَِ الرَّبُّ لِصَوتِكم ولا أَصْغى إِلَيكم.
46 - فأَقَمتُم في قادِش ما أَقَمتُم مِنَ الأَيَّامَ الكَثيرة.

الكاثوليكية - دار المشرق