التثنية - اسرائيل شعب مقدَّس

1 - وإِذا أَدخَلَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِلى الأَرضِ الَّتي أَنتَ داخِلٌ إِلَيها لِتَرِثَها وطَرَدَ مِن أَمامِكَ أُمَمًا كَثيرة، الحِثَِّيِّينَ والجِرْجاشِيِّينَ والأَموريِّينَ والكَنْعانِيِّينَ والفَرِزِّيِّينَ والحُوِّيَينَ واليَبوسِيِّين ، سَبعَ أُمَمٍ أَكثَرَ وأَقْوى مِنكَ،
2 - وأسلَمَهمُ الرَّبُّ إِلهُكَ بَينَ يَدَيكَ، وضَرَبتَهم، فحَرِّمْهم تَحْريمًا. لا تَقطع معَهم عَهْدًا ولا تَرأَفْ بِهم،
3 - ولا تُصاهِرْهمُ، ولا تُعْطِ اَبنَتَكَ لابنِه، ولا تأخُذِ ابنَتَه لاِبنِكَ،
4 - لأنََّه يُبعدُ ابنَكَ عنِ السَّيرِ وَرائي، فيَعبُدَ آِلهَةً أُخْرى، فيَغضَبَ الرَّب علَيكم وُيبيدَكَ سَريعًا.
5 - بلِ اصنَعوا بِهم هكذا: تُدَمِّرونَ مَذابِحَهم وتَكسِرونَ أَنْصابَهم وتُحَطِّمونَ أَوتادَهُمُ المُقَدَّسة وتُحرِقونَ تَماثيلَهم بِالنَّار،
6 - لأَنَّكَ شَعبٌ مُقدَّسٌ لِلرَّبِّ إِلهِكَ، وإِيَّاكَ اخْتارَ الرَّبُّ إِلهكَ لِتَكونَ لَه شَعبَ خاصَّتِه مِن جَميعَ الشَّعوبِ التَّي على وَجهِ الأَرض.
7 - لا لأَِنَّكم أَكثَرُ مِن جَميع الشَّعوبِ تَعَلَّقَ الرَّبُّ بِحُبِّكم واخْتارَكم، فأَنتُم أًقَلُّ مِن جميعَ الشَّعوب،
8 - بل لِمَحبَةِ الرَّبِّ لَكم ومُحافَظتِه على القَسَم الَّذي أَقْسمَ بِه لآَبائِكم أَخرَجَكُمُ الرَّب بِيَدٍ قَوِّية وفَداكَ مِن دارِ العُبودِيَّة، مِن يَدِ فِرعَونَ، مَلِكِ مِصْر.
9 - فاعلَمْ أَنَّ الرَّبَّ إلهَكَ هو اللهُ الإِلهُ الأَمينُ الحافِظ العَهدَ والرَّحمَةَْ لِمُحبِّيه وحافِظي وَصاياه إِلى أَلْفِ جيل،
10 - والمُكافِئُ مُبْغِضيه في نُفوسِهم لِيُهلِكَهِم ولا يَتَأَخَّرُ عن مُجازاةِ مُبغِضِه في نَفْسِه. ((
11 - فاحفَظِ الوَصِيَّةَ والفَرائِضَ والأَحكامَ التي آمُرُكَ اليَومَ أَن تَعمَلَ بِها.
12 - فإِذا سَمِعتُم هذه الأَحْكامَ وحَفِظتُموها وعَمِلتُم بِها، حَفِظَ الرَّبُّ إِلهُكَ هو أَيضًا عَهدَه لَكَ ورَحمَتَه الَّتي أَقسَمَ علَيها لآِبائِكَ،
13 - فيُحِبكَ ويُباركُكَ ويُكَثَرُكَ وُيبارِكُ ثَمَرَةَ أَحْشائِكَ وثَمَرَةً أَرضِكَ: قَمحَكَ ونَبيذَكَ وزَيتَكَ ونتاجَ بِقَرِكَ وغَنَمِكَ، في الأَرضِ التَّي أَقسَمَ لآبائِكَ أَن يعطِيَكَ إِيَّاها.
14 - وتَكونُ أَكثَرَ بَركَةً مِن جَميعِ الشعوب، ولا يَكونُ عَقيمٌ ولا عاقِرٌ فيكَ ولا في بَهائِمِكَ.
15 - ويُبعِدُ الرَّبُّ عنكَ كُلَّ مَرَض، وجَميعُ أَوبِئَةِ مِصرَ الَّتي عَرَفتَها لا يُنزِلُها بِكَ، بل يُنزُلها بمُبغِضيكَ.
16 - وتَفتَرِسُ جَميعَ الشُّعوبِ الَّتي يُسلِمُها إِلَيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ، فلا تَعطِفْ عَينُكَ علَيها، ولا تَعبُدْ آلِهَتَها، فإِنَّ ذلِكَ فَخّ لَكَ.
17 - فإِن قُلتَ في قَلبِكَ: هذه الأُمَمُ أَكثَرُ مِنَي، فكَيفَ أَستَطيعُ أَن أَطردَها؟
18 - فلا تَخَفْها، بل تَذَكَّرْ ما صَنع الرَّب إِلهُكَ بِفِرعَونَ وبمِصرَ كُلِّها،
19 - تِلكَ التّجارِبَ العَظيمةَ الَّتي رَأًتْها عَيناكَ والآياتِ والخوارِقَ واليَدَ القَوَّيةَ والذِّراعَ المَبْسوطةَ الَّتي بِها أَخرَجَكَ الرَّبَّ إِلهُكَ. هكَذا يَصنَعُ الرَّبُّ إِلهُكَ بِجَميعِ الشعوبِ الَّتي أَنتَ خائِفٌ مِنها.
20 - وُيرسِلُ علَيها الرَّب إِلهُكَ الزَّنابير، حتَّى يَهلِكَ الباقونَ والمُختَبِئونَ مِن وَجهِكَ.
21 - فلا تَرتَعِدْ أَمامَهم، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ في وَسْطِكَ إِلهٌ عظيمٌ رَهيب.
22 - والرَّبُّ إِلهُكَ يَطرُدُ تِلكَ الأُمَمَ مِن أَمامِكَ شيئا فشَيئًا. لا تَقدِرُ أَن تُفنِيَها سَريعًا، لِئَلاَّ تَكثُرَ علَيكَ الحَيواناتُ الوَحشِيَّة .
23 - ويُسلِمُها الرَّبُّ إِلهُكَ بَينَ يَدَيكَ وُيوقِعُ علَيها اضطِرابًا عَظيمًا حتَّى تَبيد.
24 - ويُسلِمُ مُلوكَها إِلى يَدِكَ، فَتمْحو أَسْماءَها مِن تَحتِ السَّماء، فلا يَقِفُ أحدٌ في وَجهِكَ، حتَّى تُبيدَها.
25 - وتَماثيلُ آِلهَتِها تُحرِقونَها بِالنَّار. لا تَشتَهِ ما عَليها مِنَ الفِضَّةِ والذَّهَب، ولا تأخُذْه لَكَ، لِئَلاَّ تَقَعَ في الفَخِّ بِسَبَبِه، فإِنَّ ذلكَ قَبيحةٌ لدى الرَّبِّ إِلهِكَ.
26 - فلا تُدخِلْ بَيتَكَ قَبيحةً، لِئَلاَّ تَكونَ مُحَرَّمًا مِثلها، بلِ استَقبِحْها، ولتكُنْ قَبيحةً لَدَيكَ، لأَنَّها مُحَرَّمة.

الكاثوليكية - دار المشرق