التثنية - الانتصار للربّ لا لإسرائيل

1 - اِسمَعْ يا إِسْرائيل: إِنَّكَ اليَومَ عابِرٌ الأُردُنّ، لِتَدخُلَ وتَطرُدَ أُمَمًا أَعظَمَ وأَقْوى مِنكَ، مُدُنُها عَظيمةٌ ومُحَصَّنةٌ إِلى السَّماء،
2 - شَعبا عِظامًا طِوالاً، بَني عَناقَ الَّذين عَرَفتَهم وسَمِعتَ عَنهم: مَن يَصمُدُ أَمامَ بَني عَناق؟
3 - فأعلَمِ اليَومَ أَنَّ الرَّبَّ إِلهَكَ هو يَعبُرُ أَمامَكَ كنارٍ آكِلَة، هو يُبيدُهم وهو يُذِلَّهم أَمامَكَ، فتَطرُدُهم وتُبيدُهم سَريعًا، كما كَلَّمَكَ الرَّبّ.
4 - لا تَقُلْ في قَلبِكَ، إِذا طَرَدَهمُ الرَّب إِلهُكَ مِن أَمامِكَ: لأَجْلِ بِرِّي أَدِخَلَني الرَّبُّ لأَرِثَ هذه الأَرضَ، ولأَجلِ شَرِّ هذه الأُمَمَ طَرَدَها الرَّبُّ مِن أَمامي.
5 - إِنَّه لا بِبِرِّكَ واستِقامةِ قَلبِكَ أَنتَ داخِلٌ لِتَرِثَ أَرضها، بل لأَجْلِ شَرِّ تِلكَ الأُمَمِ طَرَدَها الرَّبُّ إِلهُكَ مِن أَمامِكَ، ولكَي يُثَبِّتَ القَولَ الَّذي أَقسَمَ الرَّبَّ علَيه لآبائِكَ إِبْراهيمَ وإِسحقَ ويَعْقوب.
6 - فاعلَمْ أَنَّه لا لأَجْلِ بِرِّكَ يُعْطيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ هذه الأَرضَ الطَّيِّبةَ لِتَرِثَها، فإِنَّكَ شَعْبٌ قاسي الرِّقاب.
7 - اُذكُرْ، لا تَنْسَ أنَّكَ أَغضَبَ الرَّبَّ إِلهَكَ في البَرِّيَّة، فإِنَّكَ مُنذُ يَومِ خروجكَ مِن مِصرَ، حتَّى وُصولكم إِلى هذا المَكاَن، لم تَزالوا تَتَمَرَّدونَ على الرَّبّ،
8 - وفي حوريبَ أَغضَبتُمُ الرَّبَّ، فغَضِبَ علَيكم وكادَ يُبيدُكم.
9 - حينَ صَعِدتُ الجَبَلَ لآخُذَ لَوحَيِ الحَجَر، لَوحَيِ العَهدِ الَّذي قَطَعَه الرًب معَكم. فأَقَمتُ بِالجَبَلِ أَربَعينَ يَومًا وأَربَعينَ لَيلَةً، لم آكُلْ خُبزًا ولم أَشرَبْ ماءً.
10 - ثُمَّ سَلَّمَ الرَّبُّ إِلَيَّ لَوحَيِ الحَجَرِ المَكْتوبَين بِإصبعَِ الله، وعلَيهما جَميعُ الكَلِماتِ الَّتي كَلَّمَكُمُ الرَّبُّ بِها في الجَبَلِ مِن وَسَطِ النَّارِ في يَوم الاِجتِماع .
11 - وفي نِهايَةِ الأَربَعينَ يَومًا والأَرَبَعينَ لَيلَةً، كانَ أَنَّ الرَّبَّ سَلَّمَ إِلَيَّ لَوحَيِ الحَجَر، لَوحَيِ العَهْد،
12 - وقالَ ليَ الرَّبّ: قُمْ فانزِلْ على عَجَلِ مِن هُنا. لأَنَّه قد فَسَدَ شَعبُكَ الَّذي أخرَجتَه مِن مِصر، وِابتَعَدَ سَريعًا عنِ الطَّريق الَّتي أَوصَيته بِها وصَنعَ لَي تِمْثالاً مَسْبوكًا.
13 - كلَمَتي الرَّب قائِلاً: قد رأَيتُ هذا الشَّعبَ، فإذا هو شَعبٌ قاسي الرِّقاب.
14 - دَعْني فأُبيدَه وأًمحُوَ اسمَه مِن تَحتِ السَّماء وأَجعَلَكَ أَنتَ أُمَّةً أَعظَمَ وأَكثَرَ مِنه.
15 - فتَحَوَّلتُ ونَزَلتُ مِنَ الجَبَل، وهو مُشتَعِلٌ بِالنَّار، ولَوحا العَهْدِ في يَدي.
16 - ونَظَرتُ فإِذا بِكم قد خَطئتُم إِلى الرَّبِّ إِلهِكم وصَنَعتم لَكم عِجْلاً مَسْبوكًا، وابتَعَدتُم سَريعًا عنِ الطَّريق الَّتي أَوصاكم بِها الرَّبّ.
17 - فأَمسَكتُ اللَّوحَينِ ورَمَيتُ بِهما مِن يَدَيَّ وحَطَّمتُهما أَمامَ عُيونكم.
18 - ثُمَّ ارتَمَيتُ أَمامَ الرَّبِّ، وكالمَرَّةِ الأولى لم آكُلْ خُبْزًا ولم أَشرَبْ ماءً أَرْبَعينَ يومًا وأَرْبَعين لَيلَةً، بِسَبَبِ خَطيئَتِكمُ الَّتي خَطِئتُموها، إِذ صَنَعتُمُ الشَّرَّ في عينَيِ الرَّبّ وأَسخَطتُموه،
19 - لأَنِّي خِفتُ مِن الغَضَبِ والسُّخْطِ الَّذي سَخِطَه الرَّبُّ علَيكم لِيبُيدكم، فسَمِعَ لِيَ الرَّبُّ تِلكَ المَرَّةَ أَيضًا.
20 - وأَمَّا هارون، فغضِبَ الرَّبُّ علَيه جِدًّا، حتَّى هَمَّ أَن يُبيدَه، فصَلَّيتُ لأَجْلِ هارونَ أَيضًا في ذلك الوَقْت.
21 - وأَمَّا الخطيئَةُ الَّتي ارتَكَبتُموها، أَيِ العِجْل، فإِنِّي أَخَذتُه فأَحرَقتُه بِالنَّارِ وحَطَّمتُه وسَحَقتُه، حَتَّى صارَ ناعِمًا كالغُبار، ثُمَّ أَلقَيتُ غُبارَه في السَّيلِ المُنحَدِرِ مِنَ الجَبَل.
22 - وفي تَبْعيرةَ ومَسَّةَ وقِبْروتَ هَتَّأَوَه أسخَطتُمُ الرَّبّ.
23 - ولَمَّا أَرسَلَكمُ الرَّب مِن قادِشَ بَرْنيعَ قائلاً: اِصْعَدوا ورِثوا الأَرضَ الَّتي أَعطَيتُكم إِيَّاها، تَمَرَّدتُم على أَمرِ الرَّبِّ إِلهِكم ولم تُؤمِنوا بِه ولَم تَسمَعوا لِصَوته.
24 - مُنذُ يَومَ عَرَفَكم ، ما زِلتم تَتَمرَّدونَ على الرَّبّ.
25 - فارتَمَيتُ أَمامَ الرَّبِّ الأَربَعينَ يَومًا والأَربَعينَ لَيلَةً الَّتي ارتَمَيت فيها، لأَنَّ الرَّبَّ قالَ إِنَّه سيُبيدكم.
26 - وصَلَّيتُ إِلى الرَّبِّ وقُلتُ لَه: أيَّها السَّيِّدُ الرَّبّ، لا تُهلِكْ شَعبَكَ وميراثَكَ الَّذي افتَدَيتَه بِعَظَمَتِكَ وأَخرَجتَه مِن مِصرَ بيَدٍ قَوِّية.
27 - اذكُرْ عَبيدَكَ إِبْراهيمَ وإِسحَقَ ويَعْقوب، ولا تَنظُرْ إِلى قَساوةِ هذا الشَّعبِ وشَرِّه وخَطيئَتِه،
28 - لِئَلاَّ يَقولَ أَهلُ الأَرضِ الَّتي أَخرَجتَنا مِنها إِنَّ الرَّبَّ لم يَستَطِعْ أَن يُدخِلَهمُ الأَرضَ الَّتي وَعَدَهم بِها، ولأَنَّه أَبغَضَهم أَخرَجَهم لِيُميتَهم في البَرِّبَّة،
29 - وهُم شَعبُكَ وميراثُكَ الَّذي أَخرَجتَه بِقُوَّتكَ العَظيمةِ وذِراعِكَ المَبْسوطة.

الكاثوليكية - دار المشرق