التثنية - القاتل ومدن الملجأ

1 - إِذا قَرَضَ الرَّبُّ إِلهُك الأُمَمَ الَّتي يُعْطيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ أَرضَها فورِثتَها وسَكَنتَ مُدُنَها وبُيوتَها،
2 - فأَفرِدْ لَكَ ثَلاثَ مُدُنٍ في وَسَطِ أَرضِكَ الَّتي يُعْطيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِيَّاها لِتَرِثَها.
3 - ومَهِّدِ الطَّريقَ إِلَيها، وأَقسِمْ أَرضَكَ الَّتي يُعْطيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِيَّاها ميراثًا ثلاثَةَ أَقْسام، فيَكونُ هناكَ مَهرَبٌ لِكُلِّ قاتِل.
4 - وهذا هو حُكمُ القاتِلِ الَّذي يَهرُبُ إِلَيها فيَحْيَا: مَن ضَرَبَ قَريبَه بِغَيرِ عِلْم، وهو غَيرُ مُبْغِضٍ لَه مِن أمْسِ فما قَبْلُ،
5 - (كما إِذا دَخَلَ غابةً مع قَريبِه لِيَقطَعَ حَطبًا، فَضَرَبَ بِالفأسِ لِيَقطَعَ الحَطَبَ، فاَنفَلَتَ الحَديدُ مِنْ يَدِ الفأس، فأَصابَ قَريبَه ذات، فهذَا يَستَطيعُ الهَرَبَ إِلى واحِدَةٍ مِن هذه المُدُنِ فيَحْيا)
6 - كَيلا يُطارِدَ المُنتَقمُ لِلدَّمِ القاتِلَ لاِضطِرامِ قَلبِه، وقد يُدرِكُه لِطولِ الطَّريقِ ويَقتُلُه، فلَيسَ علَيه حُكمٌ بِالموت، إِذ لم يَكُنْ مُبغِضًا لَه مِن أَمْسِ فما قَبْلُ.
7 - فلِذلك أَنا آمُرُكَ قائلاً: أَفرِدْ لَكَ ثَلاثَ مُدُن.
8 - ثُمَّ، إِذا وَسعًّ الرَّبُّ إِلهُكَ حُدودَكَ، كما أَقْسَمَ لآبائِكَ فأَعْطاكَ كُلَّ الأَرضِ الَّتي قالَ إِنَّه يُعْطيها لآبائِكَ،
9 - وقَد حَفِظتَ كُلَّ هذه الوَصِيَّةِ الَّتي أَنا آمُرُكَ بِها اليَومَ، وعَمِلتَ بها مُحِبًّا الرَّبَّ إِلهَكَ وسائِرًا في سُبُلِه كُلَّ الأَيَّام، فزِدْ لَكَ ثَلاثَ مُدُنٍ أُخْرى على هذِه الثَّلاث،
10 - فلا يُسفَكَ دَمٌ بَريءٌ في وَسَطِ أَرضِكَ الَّتي يُعْطيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ إِيَّاها ميراثًا، ولا يَكونَ دَمٌ علَيكَ.
11 - وإِن كانَ رَجلٌ مُبغِضًا لِقَريبِه، فكَمَنَ لَه ووَثَبَ علَيه وضَرَبَه ضَربَةً قاتِلةً فماتَ، ثُمَّ هَرَبَ إِلى إِحْدى هذه المُدُن،
12 - فلْيُرسِلْ شُيوخُ مَدينَتِه ويأخُذوه مِن هُناكَ ويُسَلِّموه إِلى يَدِ المُنتَقِم لِلدَّم فيَموت .
13 - لا تُشفِقْ عَينُكَ علَيه، بل أَزِلْ دَمَ البَريءَ عن إِسْرائيلَ فتُصيبَ خيرًا.
14 - لا تَنقُلْ حُدودَ قَريبكَ الَّتي حَدَّدَها الأَوَّلونَ في ميراثِكَ الَّذي تَرِثُه في الأَرضِ الَّتي يُعْطيكَ الرَّبَّ إِلهُكَ إِيَّاها لِتَرِثَها.
15 - لايَقومُ شاهِدٌ واحِدٌ على أَحَدٍ في أَيِّ إثْمٍ وأَيَّةِ خَطيئَةٍ يَرْتَكِبُها، ولكِن بِقَولِ شاهِدَينِ أَو ثَلاثَةِ شُهودٍ تَقومُ القَضِيَّة.
16 - إِن قامَ على أَحَدٍ شاهِدٌ ظالِمٌ فاتَهَمَه بِتَمَرد،
17 - فلْيَقِفِ الرَّجُلانِ اللَّذانِ بَينَهما الدَّعْوى أَمامَ الرَّبِّ، أَمامَ الكَهَنَةِ والقُضاةِ الَّذينَ يَكونونَ في تِلكَ الأَيَّام.
18 - ولْيَبحَثِ القُضاةُ جَيِّدًا، فإِن كانَ الشَّاهِدُ شاهِدَ زورٍ وقَد شَهدَ بِالزُّورِ على أَخيه،
19 - فاصنَعوا بِه كما نَوى أًن يَصنَعَ بِأَخيه، واقلعَِ الشَّرَّ مِن وَسْطِكَ،
20 - فيَسمعً الباقونَ ويَخافوا ولا يَعودوا يَصنَعونَ أَيضًا مِثلَ هذا الشَّرِّ في وَسْطِكَ.
21 - لا تُشفِقْ عَينُكَ. شريعة الأخذ بالثأر النَّفْسُ بِالنَّفْس، والعَينُ بِالعَين، والسِّنُّ بِالسِّنّ، واليَدُ بِاليَد، والرِّجْلُ بِالرِّجْل.

الكاثوليكية - دار المشرق