التثنية - الحرب والمحاربون

1 - إِذا خَرَجتَ لِلحَرْبِ على أَعْدائِكَ، فرَأَيتَ خَيلاً ومَراكِبَ مع قَومٍ أَكثَرَ مِنك، فلا تَخَفْهم، فإِنَّ معَكَ الرَّبَّ إِلهَكَ الَّذي أَصعَدَكَ مِن أَرضِ مِصْر.
2 - وعِندَ اقتِرابِكم إِلى الحَرْب، يَتَقَدَّمُ الكاهِنُ ويُخاطِبُ الشَّعبَ،
3 - وَيقولُ لَهم: اِسمَعْ يا إِسْرائيل، أَنتُمُ اليَومَ مُقتَرِبونَ إِلى الحَربِ على أَعْدائِكم، فلا تَتَراخَ قُلوبُكم ولا تَخافوا ولا تَضطَرِبوا ولا تَرتَعِدوا مِن وُجوهِهم،
4 - لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَكم سائِرٌ معَكم لِيُحارِبَ أَعْداءَكم عنكم ويُخَلَصَكم.
5 - ثُمَّ يُكَلِّمُ الكَتَبَةُ الشَّعبَ قائلين: أَيُّ رَجُلٍ بَنى بَيتًا جَديدًا ولَمِ يُدَشِّنْه، فلْيَمْضِ وَيرجِعْ إِلى بَيته كيلا يَموت في الحَربِ فيُدَشَنه رَجُلٌ آخَر.
6 - وأَيْ رَجُلٍ غَرَسَ كَرْمًا ولَم يأكُل باكورَتَه، فلْيَمْضِ ويَرجِعْ إِلى بَيته كَيلا يَموت في الحَربَ فيأكُلَ رَجُلٌ آخَرُ باكورَتَه.
7 - وأَي رَجُلٍ خَطَبَ امرَأَةً ولم يَأخُذْها، فلْيَمْضِ ويَرجِعْ إِلى بَيته لِئَلاَّ يَموتَ في الحَربِ فيَأخُذَها رَجُلٌ آخَر.
8 - ثُمَّ يَعودُ الكَتَبَةُ إِلى مُخاطَبَةِ الشَّعبِ ويَقولون: أَي رَجُلٍ كانَ خائِفًا ومُتَراخِيَ القَلْب، فلْيَمْضِ وَيرجِعْ إلى بَيته لِئَلاَّ يُذيبَ قُلوبَ إِخوَته كقَلبِه.
9 - ومَتى اَنتَهَى الكَتَبَةُ مِن مُخاطَبَةِ الشَّعْب، يُقيمونَ على الشَّعبُِ رُؤَساءَ جُيوش.
10 - وإِذا تَقَدَّمتَ إِلى مَدينةٍ لِتُقاتِلَها، فادعها أَوَّلاً إِلى السِّلْم،
11 - فإِذا أَجابَتْكَ بالسِّلْمِ وفَتَحَت لَكَ أَبْوابَها، فكُلُّ القَومِ الَّذي فيها يَكونُ لَكَ تَحتَ السُّخرَةِ ويَخدُمكَ.
12 - وإِن لم تُسالِمْكَ، بل حارَبَتكَ، فحاصَرتَها،
13 - وأَسلَمَها الرَّبُّ إِلهُكَ إِلى يَدِكَ، فاضرِبْ كُلَّ ذَكَرٍ بِحَدِّ السَّيف.
14 - وأَمَّا النِّساءُ والأَطفالُ والبَهائِمُ وجَميعُ ما في المَدينَةِ مِن غَنيمة، فاغتَنِمْها لِنَفْسِكَ، وكُلْ غَنيمةَ أَعْدائِكَ الَّتي أَعْطاكَ الرَّبَّ إِلهُكَ إِيَاها.
15 - هكذا تَصنَعُ بِجَميعِ المُدُنِ البَعيدةِ مِنكَ جدًّا والَّتي لَيسَت مِن مُدُنِ تِلكَ الأمَمِ هُنا.
16 - وأَمَّا مُدُنُ تِلكَ الشُّعوبِ الَّتي يُعْطيكَ الرَّب إِلهُكَ إِيَّاها ميراثًا، فلا تَستَبْقِ مِنها نَسَمَة،
17 - بل حَرِّمْهم تَحْريمًا: الحِثِّيِّينَ والأَمورِّيينَ والكَنْعانِيِّينَ والفَرِزِّيِّينَ والحُوِّيَينَ واليَبوسِيِّيَنَ، كما أَمَرَكَ الرَّب إِلهُكَ،
18 - كَيلا يُعَلِّموكم أَن تَصنَعوا مِثلَ قَبائِحِهِمِ الَّتي صَنَعوها لآلِهَتِهم، فتَخطَأوا إِلى الرَّبِّ إِلهكم.
19 - وإِذا حاصَرتَ مَدينةً ما أَيَّامًا كَثيرة، مُحارِبًا لَها لِتَفتَحَها، فلا تُتلِفْ شَجَرَها مُلْقِيًا علَيه فأسًا. إِنَّكَ مِنه تأكُل، فلا تَقطَعْه، فهَلْ شَجَرُ الحَقْلِ إِنْسانٌ حتَّى تُعامِلَه كالمُحاصَر؟
20 - أَمَّا الشَّجَرُ الَّذي تَعلَمُ أَنَّه لَيسَ شَجَرًا يُؤكَلُ مِنه، فأَتلِفْه واقطَعْه، وابن آلاتِ الحِصارِ على المَدينةِ الَّتي تُحارِبُكَ حتى تَسقُط.

الكاثوليكية - دار المشرق