رسالة فيلبي - المقدِّمة

1 - في البَدءِ كانَ الكَلِمَة والكَلِمَةُ كانَ لَدى الله والكَلِمَةُ هوَ الله.
2 - كانَ في البَدءِ لَدى الله.
3 - بِه كانَ كُلُّ شَيء وبِدونِه ما كانَ شَيءٌ مِمَّا كان.
4 - فيهِ كانَتِ الحَياة والحَياةُ نورُ النَّاس
5 - والنُّورُ يَشرِقُ في الظُّلُمات ولَم تُدرِكْه الظُّلُمات.
6 - ظَهَرَ رَجُلٌ مُرسَلٌ مِن لَدُنِ الله اِسْمُه يوحَنَّا
7 - جاءَ شاهِداً لِيَشهَدَ لِلنَّور فَيُؤمِنَ عن شَهادتِه جَميعُ النَّاس.
8 - لم يَكُنْ هو النُّور بل جاءَ لِيَشهَدَ لِلنُّور.
9 - كان النُّورُ الحَقّ الَّذي يُنيرُ كُلَّ إِنْسان آتِياً إِلى العالَم
10 - كانَ في العالَم وبِه كانَ العالَم والعالَمُ لَم يَعرِفْهُ.
11 - جاءَ إِلى بَيتِه. فما قَبِلَه أَهْلُ بَيتِه.
12 - أَمَّا الَّذينَ قَبِلوه وهُمُ الَّذينَ يُؤمِنونَ بِاسمِه فقَد مَكَّنَهم أَنْ يَصيروا أَبْناءَ الله:
13 - فهُمُ الَّذينَ لا مِن دَمٍ ولا مِن رَغبَةِ لَحْمٍ ولا مِن رَغبَةِ رَجُل بل مِنَ اللهِ وُلِدوا.
14 - والكَلِمَةُ صارَ بَشَراً فسَكَنَ بَينَنا فرأَينا مَجدَه مَجداً مِن لَدُنِ الآبِ لابنٍ وَحيد مِلؤُه النِّعمَةُ والحَقّ.
15 - شَهِدَ له يوحَنَّا فهَتف: (( هذا الَّذي قُلتُ فيه: إِنَّ الآتيَ بَعْدي قد تَقَدَّمَني لأَنَّه كانَ مِن قَبْلي )).
16 - فمِن مِلْئِه نِلْنا بِأَجمَعِنا وقَد نِلْنا نِعمَةً على نِعمَة.
17 - لأَنَّ الشَّريعَةَ أُعطِيَت عن يَدِ موسى وأَمَّا النِّعمَةُ والحَقّ فقَد أَتَيا عن يَدِ يسوعَ المسيح.
18 - إِنَّ اللهَ ما رآهُ أَحدٌ قطّ الابنُ الوَحيدُ الَّذي في حِضْنِ الآب هو الَّذي أَخبَرَ عَنه.
19 - وهذه شَهادَةُ يوحَنَّا، إِذ أَرسَلَ إِلَيه اليَهودُ مِن أُورَشَليمَ بَعضَ الكَهَنَةِ واللاَّوِيّينَ يَسأَلونَه: (( مَن أَنتَ ؟))
20 - فاعتَرفَ ولَم يُنكِرْ، اِعتَرَفَ: (( لَستُ المسيح )).
21 - فسأَلوه: (( مَن أَنتَ إِذاً ؟ أَأَنتَ إِيلِيَّا ؟)) قال: (( لَستُ إِيَّاه)).(( أَأَنتَ النَّبِيّ ؟)) أَجابَ: (( لا ! ))
22 - فقالوا له: (( مَن أَنتَ فنَحمِلَ الجَوابَ إِلى الَّذينَ أَرسَلونا ؟ ماذا تَقولُ في نَفسِكَ؟))
23 - قال: (( أَنا صَوتُ مُنادٍ في البَرِّيَّة: قَوِّموا طَريقَ الرَّبّ. كَما قالَ النَّبِيُّ أَشَعْيا)).
24 - وكانَ المُرسَلونَ مِنَ الفِرِّيسِيِّين،
25 - فسَأَلوهُ أَيضاً: (( إِذا لم تَكُنِ المسيحَ ولا إِيلِيَّا ولا النَّبِيّ، فلِمَ تُعَمِّدُ إِذاً؟))
26 - أَجابَهُم يوحَنَّا: (( أَنا أُعَمِّدُ في الماء، وبَينَكم مَن لا تَعرِفونَه،
27 - ذاكَ الآتي بَعدِي، مَن لَستُ أَهلاً لأَن أَفُكَّ رِباطَ حِذائِه)).
28 - وجَرى ذلك في بَيتَ عَنْيا عِبْرَ الأُردُنّ، حَيثُ كانَ يوحَنَّا يُعَمِّد.
29 - وفي الغَد رأَى يسوعَ آتِياً نَحوَه فقال: ((هُوَذا حَمَلُ اللهِ الَّذي يَرفَعُ خَطيئَةَ العالَم.
30 - هذا الَّذي قُلتُ فيه: يأتي بَعْدي رَجُلٌ قد تَقَدَّمَني لأَنَّه كانَ مِن قَبْلي.
31 - وأَنا لم أَكُنْ أَعرِفُه، ولكِنِّي ما جِئْتُ أُعَمِّدُ في الماء إِلاَّ لِكَي يَظهَرَ أَمْرُه لإِسْرائيل)).
32 - وشَهِدَ يوحَنَّا قال: (( رَأَيتُ الرُّوحَ يَنزِلُ مِنَ السَّماءِ كأَنَّه حَمامَة فيَستَقِرُّ علَيه.
33 - وأَنا لَم أَكُنْ أَعرِفُه، ولكِنَّ الَّذي أَرسَلَني أُعَمِّدُ في الماءِ هو قالَ لي: إِنَّ الَّذي تَرى الرُّوحَ يَنزِلُ فيَستَقِرُّ علَيهِ، هو ذاكَ الَّذي يُعَمِّدُ في الرُّوحِ القُدُس.
34 - وَأَنا رأَيتُ وشَهِدتُ أَنَّه هو ابنُ الله)).
35 - وكانَ يوحَنَّا في الغَدِ أَيضاً قائِماً هُناكَ، ومَعَه اثْنانِ مِن تَلاميذِه.
36 - فحَدَّقَ إِلى يَسوعَ وهو سائرٌ وقال: (( هُوَذا حَمَلُ الله! ))
37 - فسَمِعَ التِّلْميذانِ كَلامَه فتَبِعا يسوع.
38 - فَالتَفَتَ يسوعُ فرآهُما يَتبَعانِه فقالَ لَهما: (( ماذا تُريدان ؟)) قالا له: (( راِّبي (أَي يا مُعلِّم) أَينَ تُقيم ؟))
39 - فقالَ لَهما: (( هَلُمَّا فَانظُرا ! )) فَذَهَبا ونظَرا أَينَ يُقيم، فأَقاما عِندَه ذلك اليَوم، وكانَتِ السَّاعَةُ نَحوَ الرَّابِعَةِ بَعدَ الظُّهْر.
40 - وكانَ أَندرَاوُس أَخو سِمْعانَ بُطُرس أَحَدَ اللَّذَينِ. سَمِعا كَلامَ يوحَنَّا فَتبِعا يسوع.
41 - ولَقِيَ أَوَّلاً أَخاهُ سِمْعان فقالَ له: (( وَجَدْنا المَشيح)) ومَعناهُ المسيح.
42 - وجاءَ بِه إِلى يَسوعَ فحَدَّقَ إِلَيه يسوعُ وقال: (( أَنتَ سِمْعانُ بنُ يونا، وسَتُدعَى كِيفا))، أَي صَخراً.
43 - وأَرادَ يسوعُ في الغَدِ أَن يَذَهبَ إِلى الجَليل، فَلقِيَ فيلِبُّس فقالَ لَه: (( اِتْبَعْني ! ))
44 - وكانَ فيلِبُّس مِن بَيتَ صَيدا مَدينَةِ أَندَراوسَ وبُطرُس.
45 - ولَقِيَ فيلِبُّسُ نَتَنائيل فقالَ له: (( الَّذي كَتَبَ في شأنِه موسى في الشَّرِيعَةِ وذَكَرَه الأنبِياء، وَجَدْناه، وهو يسوعُ ابنُ يوسُفَ مِنَ النَّاصِرَة)).
46 - فقالَ له نَتَنائيل: (( أَمِنَ النَّاصِرَةِ يُمكِنُ أَن يَخرُجَ شَيٌ صالِح ؟)) فقالَ له فيلُّبس: ((هلُمَّ فانْظُرْ؟))
47 - ورأَى يسوعُ نَتَنائيلَ آتِياً نَحَوه فقالَ فيه: (( هُوَذا إِسرائيليٌّ خالِصٌ لا غِشَّ فيه)) .
48 - فقالَ له نَتَنائيل : (( مِن أَينَ تَعرِفُني؟)) أَجابَه يسوع: (( قبلَ أَن يَدعوَكَ قيلِبُّس وأَنتَ تَحتَ التِّينَة، رأَيتُك)).
49 - أَجابَه نَتَنائيل: (( راِّيي، أَنتَ ابنُ الله، أَنتَ مَلِكُ إِسرائيل)).
50 - أَجابَه يسوع: (( أَلأَنِّي قُلتُ لَكَ إِنِّي رأَيتُكَ تَحتَ التِّينَة آمَنتَ ؟ ستَرى أَعظَمَ مِن هذا)).
51 - وقالَ له: (( الحَقَّ الحَقَّ أَقولُ لَكم: ستَرونَ السَّماءَ مُنفَتِحَة، وملائِكَةَ اللهِ صاعِدينَ نازِلينَ فَوقَ ابنِ الإِنْسان)).

الكاثوليكية - دار المشرق