رسالة فيلبي - إحياء لعازر

1 - وكانَ رَجُلٌ مَريضٌ وهو لَعازَر مِن بَيتَ عَنيْا، مِن قَريَةِ مَريَمَ وأُختِها مَرْتا.
2 - ومَريَمُ هيَ الَّتي دَهَنَتِ الرَّبَّ بِالطِّيب ومسَحَت قَدَمَيهِ بِشَعرِها. وكانَ المَريضُ أَخاها لَعازَر.
3 - فأَرسَلَت أُختاهُ تقولانِ لِيَسوع: (( يا ربّ، إِنَّ الَّذي تُحِبُّه مَريض)).
4 - فلمَّا سمِعَ يسوع قال: (( هذا المَرَضُ لا يَؤُولُ إِلى المَوت، بل إِلى مَجْدِ الله، لِيُمَجَّدَ بِه ابنُ الله)).
5 - وكانَ يسوعُ يُحِبُّ مَرْتا وأُختَها ولَعازَر،
6 - ومعَ ذلك فلمَّا سَمِعَ أَنَّه مريض، بَقِيَ في مَكانِه يَومَين.
7 - ثُمَّ قالَ لِلتَّلاميذِ بَعدَ ذلِك: (( لِنَعُدْ إِلى اليَهودِيَّة)).
8 - فقالَ له تَلاميذُه: (( رابِّي، قَبلَ قليلٍ حاوَلَ اليَهودُ أَن يَرجُموكَ،أَفَتعودُ إِلى هُناك؟)).
9 - أَجابَ يسوع: (( أَلَيسَ النَّهارُ اثنَتَي عَشْرَةَ ساعَة؟ فمَن سارَ في النَّهار لا يَعثُر، لأَنَّه يَرى نورَ هذا العالَم.
10 - ومَن سارَ في اللَّيلِ يَعثُر: لأَنَّ النُّورَ لَيسَ فيه)).
11 - وقالَ لَهم: بَعدَ ذلك: (( إِنَّ صَديقَنا لَعازَرَ راقِد، ولَكِنِّي ذاهِبٌ لأُوقِظَه)).
12 - فقالَ له تَلاميذُه: (( يا ربّ، إِذا كانَ راقداً فسَيَنْجو)).
13 - وكانَ يسوعُ يَتَكلَّمُ على مَوتِه، فظَنُّوا أَنَّهُ يَتَكلَّمُ على رُقادِ النَّوم.
14 - فقالَ لهُم يسوعُ عِندَئِذٍ صَراحَةً: (( قد ماتَ لَعاَزر،
15 - ويَسُرُّني، مِن أَجْلِكُم كي تُؤمِنوا، أَنِّي لم أَكُنْ هُناك. فَلْنَمْضِ إِلَيه! ))
16 - فقالَ توما الَّذي يُقالُ لَه التَّوأَمُ لِسائِرِ التَّلاميذ: فَلْنَمْضِ نَحنُ أَيضاً لِنَموتَ معَه! )).
17 - فلَمَّا وَصَلَ يسوع وَجَدَ أَنَّهُ في القَبرِ مَنذُ أَربَعةِ أَيَّام.
18 - وبَيتَ عَنيا قَريبَةٌ مِن أُورَشَليم، على نَحوِ خَمسَ عَشْرَةَ غَلَوة،
19 - فكانَ كثيرٌ مِنَ اليَهودِ قد جاؤوا إِلى مَرْتا ومَريَم يُعَزُّونَهما عن أَخيهِما.
20 - فلَمَّا سَمِعَت مَرتا بِقُدومِ يسوع خَرجَت لاستِقبالِه، في حينِ أَنَّ مَريَمَ ظَلَّت جالِسَةً في البَيت.
21 - فقالَت مَرْتا لِيَسوع: (( يا ربّ، لَو :كُنتَ ههنا لَما ماتَ أَخي.
22 - ولكِنِّي ما زِلتُ أَعلَمُ أَنَّ كُلَّ ما تَسأَلُ الله، فاللهُ يُعطيكَ إِيَّاه)).
23 - فقالَ لَها يسوع: (( سَيَقومُ أَخوكِ)).
24 - قالَت لَه مَرْتا: (( أَعلَمُ أَنَّه سيَقومُ في القِيامَةِ في اليَومِ الأَخير)).
25 - فقالَ لَها يسوع: (( أَنا القِيامةُ والحَياة مَن آمَنَ بي، وَإن ماتَ، فسَيَحْيا
26 - وكُلُّ مَن يَحْيا ويُؤمِنُ بي لن يَموتَ أََبَداً. أَتُؤمِنينَ بِهذا؟)).
27 - قالَت له: (( نَعَم، يا ربّ، إِنِّي أَومِنُ بِأَنَّكَ المسيحُ ابنُ اللهِ الآتي إِلى العالَم)).
28 - قالت ذلك ثُمَّ ذَهَبَت إِلى أُختِها مَريَمَ تَدعوها، فأَسَرَّت إِلَيها: (( المُعَلِّمُ ههُنا، وهو يَدعوكِ((.
29 - وما إن سَمِعَت مَريَمُ ذلك حتَّى قامَت على عَجَلٍ وذَهَبَت إِلَيه.
30 - ولَم يَكُنْ يسوعُ قد وَصَلَ إِلى القَريَة، بل كانَ حَيثُ استَقَبَلَتهْ مَرْتا.
31 - فلَمَّا رأَى اليَهودُ الَّذينَ كانوا في البَيتِ مَعَ مَريمَ يُعزُّونَها أَنَّها قامَت على عَجَلٍ وخرَجَت، لَحِقوا بِها وهم يَظُنُّونَ أَنَّها ذاهِبَةٌ إِلى القَبرِ لِتَبكِيَ هُناك.
32 - فما إِن وَصَلَت مَريَمُ إِلى حَيثُ كانَ يسوع ورَأَته، حتَّى ارتَمَت على قَدَمَيه وقالَت له: (( يا ربّ، لو كُنتَ ههُنا لَما مات أَخي)).
33 - فلَمَّا رآها يسوعُ تَبكي ويَبكي معَها اليَهودُ الَّذينَ رافَقوها، جاشَ صَدرُه وَاضطَرَبَت نَفْسُه
34 - وقال: (( أَينَ وَضَعتُموه؟)) قالوا لَه: (( يا رَبّ، تَعالَ فانظُر)).
35 - فدَمعَت عَيْنا يسوع.
36 - فقالَ اليَهود: (( اُنظُروا أَيَّ مَحَبَّةٍ كانَ يُحِبُّه)).
37 - على أَنَّ بَعضَهم قالوا: (( أَما كانَ بإِمكانِ هذا الَّذي فَتَحَ عَينَيِ الأَعمى أَن يَرُدَّ المَوتَ عَنه؟))
38 - فجاشَ صَدرُ يسوعَ ثانِيةً وذَهَبَ إلى القبر، وكانَ مغَارةً وُضِعَ على مَدخلِها حَجَر.
39 - فقالَ يسوع: (( إِرفَعوا الحَجَر! ((قالَت لَه مَرْتا، أُختُ المَيْت: )) يا ربّ، لقَد أَنتَن، فهذا يَومُه الرَّابع)).
40 - قالَ لَها يسوع: (( أَلَم أَقُلْ لَكِ إِنَّكِ إِن آمَنتِ تَرينَ مَجدَ الله؟)).
41 - فرَفَعوا الحَجَر ورفَعَ يسوعُ عَينَيه وقال: (( شُكراً لَكَ، يا أَبَتِ على أَنَّكَ استَجَبتَ لي
42 - وقَد عَلِمتُ أَنَّكَ تَستَجيبُ لي دائِماً أَبَداً ولكِنِّي قُلتُ هذا مِن أَجْلِ الجَمْعِ المُحيطِ بي لِكَي يُؤمِنوا أَنَّكَ أَنتَ أَرسَلتَني)).
43 - قالَ هذا ثُمَّ صاحَ بِأَعلى صَوتِه: (( يا لَعازَر، هَلُمَّ فاخرُجْ)).
44 - فخرَجَ المَيتُ مَشدودَ اليَدَينِ والرِّجلَينِ بالعَصائِب، مَلفوفَ الوَجهِ في مِنْديل. فقالَ لَهم يسوع: (( حُلُّوهُ ودَعوهُ يَذهَب)).
45 - فآمَنَ بِه كثيرٌ مِنَ اليَهودِ الذينَ جاؤوا إِلى مَريَم ورَأَوا ما صَنَع.
46 - على أَنَّ أُناساً مِنهم مَضَوا إِلى الفِرِّيسيِّينَ فَأَخبَروهم بِما صَنَعَ يسوع.
47 - فعقَدَ عُظَمَاءُ الكَهَنَةِ و الفِرِّيسيُّونَ مَجلِساً وقالوا: (( ماذا نَعمَل؟ فإِنَّ هذا الرَّجُلَ يَأتي بِآياتٍ كثيرة.
48 - فإذا تَركْناهُ وشَأنَه آمَنوا بِه جَميعاً، فيأتي الرُّومانِيُّونَ فيُدَمِّرونَ حَرَمَنا واُمَّتَنا)).
49 - فقالَ أَحَدُهم قَيافا، وكانَ في تِلكَ السَّنَةِ عَظيمَ الكَهَنَة: (( أَنتُم لا تُدرِكونَ شَيئاً،
50 - ولا تَفطُنونَ أَنَّه خَيرٌ لكُم أَن يَموتَ رَجُلٌ واحدٌ عَنِ الشَّعْب ولا تَهلِكَ الأُمَّةُ بِأَسرِها)).
51 - ولَم يَقُلْ هذا الكَلامَ مِن عِندِه، بَل قالَه لأَنَّه عظَيمُ الكَهَنَةِ في تِلكَ السَّنَة، فَتَنَبَّأَ أَنَّ يسوعَ سيَموتُ عَنِ الأُمَّة،
52 - ولاعنِ الأُمَّةِ فَقَط، بل لِيَجمَعَ أيضاً شَمْلَ أَبناءِ اللهِ المُشَتَّتين.
53 - فعَزَموا مُنذُ ذلك اليَومِ على قَتْلِه
54 - فكَفَّ يسوعُ عنِ الجَوَلانِ بَينَ اليَهودِ عَلانِيََّةً، فذهَبَ مِن هُناكَ إِلى النَّاحِيَةِ المُتاخِمَةِ لِلبَرِّيَّة إِلى مَدينةٍ يُقالُ لَها أَفرامُ، فأَقامَ فيها معَ تَلاميذِه.
55 - وكانَ قدِ اقتَربَ فِصحُ اليَهود، فصَعِدَ خَلْقٌ كَثيرٌ مِن تِلكَ النَّاحِيَةِ إِلى أُورَشَليمَ قَبلَ الفِصْحِ لِيَطَّهِروا.
56 - وكانوا يَبحَثونَ عن يسوع، فيَقولُ بَعضُهم لِبَعضٍ وهُم قائمونَ في الهَيكلَ: (( ما رَأيُكم: أُتُراه لا يَأتي إِلى العيد؟))
57 - وكانَ عُظَماءُ الكَهَنَةِ والفِرِّيسيُّونَ قد أَمروا بِأَن يُخبِرَ عنه كُلُّ مَن يَعلَمُ أَينَ هو، لِكَي يُمسِكوه.

الكاثوليكية - دار المشرق