رسالة فيلبي -

1 - فأَخَذَ بيلاطُسُ يسوع وجَلَدَه.
2 - ثُمَّ ضفَرَ الجُنودُ إِكليلاً مِن شَوكٍ ووضَعوه على رَأسِه، وأَلبَسوه رِداءً أُرجُوانِيّاً،
3 - وأَخَذوا يَدنُونَ مِنهُ فيَقولون: (( السَّلامُ علَيكَ يا مَلِكَ اليَهود! )) وكانوا يَلطِمونَه.
4 - وخَرَجَ بيلاطُسُ ثانِياً وقالَ لَهم: (( ها إِنِّي أُخرِجُه إِلَيكم لتَعلَموا أَنِّي لا أَجِدُ فيه سَبَباً لاتِّهامِه )).
5 - فخَرَجَ يسوعُ وعلَيه إِكْليلُ الشَّوكِ والرِّداءُ الأُرجُوانيّ، فقالَ لَهم بيلاطُس: ((ها هُوَذا الرَّجُل! ))
6 - فلمَّا رآه عُظَماءُ الكَهَنَةِ والحَرَس صاحوا: (( اِصْلِبْهُ ! اِصْلِبْهُ ! (( قالَ لَهم بيلاطُس: )) خُذوه أَنتُم فاصلِبوه، فإِنِّي لا أَجِدُ فيه سَبَباً لاتِّهامِه )).
7 - أَجابَه اليَهود: (( لَنا شَريعَة، وبِحَسَبِ هذهِ الشَّريعة يَجِبُ علَيه أَن يَموت لأَنَّه جعَلَ نَفْسَه ابنَ الله )).
8 - فلَمَّا سَمِعَ بيلاطُسُ هذا الكَلامَ اشتَدَّ خَوفُه.
9 - فعادَ إِلى دارِ الحُكومَة وقالَ لِيَسوع: (( مِن أَينَ أَنتَ؟ )) فلَم يُجِبْه يسوعُ بِشَيء.
10 - فقالَ له بيلاطُس: (( أَلا تُكَلِّمُني؟ أَفَلَستَ تَعلَمُ أَنَّ لي سُلْطاناً على أَن أُخلِيَ سبيلَكَ، وسُلطاناً على أَن أَصلِبَكَ؟ ))
11 - أَجابَهُ يسوع: (( لو لم تُعطَ السُّلطانَ مِن عَلُ، لَما كانَ لَكَ علَيَّ مِن سُلْطان، ولِذلِكَ فالَّذي أَسلَمَني إِلَيكَ علَيه خَطيئَةٌ كبيرة )).
12 - فحاولَ بيلاطُسُ مِن ذلك الحينِ أَن يُخلِيَ سَبيلَه، ولكِنَّ اليَهودَ صاحوا: (( إِن أَخلَيتَ سَبيلَه، فَلَستَ صَديقاً لِقَيصَر، لِأَنَّ كُلَّ مَن يَجعَلُ نَفْسَه مَلِكاً يخرُجُ على قَيصَر )).
13 - فلَمَّا سَمِعَ بيلاطُسُ هذا الكَلام، أَمَرَ بِإِخراجِ يسوع، وأَجلَسَه على كُرسيِّ القَضاءِ في مَكانٍ يُسَمَّى البَلاط ويُقالُ له بالعِبرِيَّةِ غَبَّاثَة.
14 - وكانَ ذلكَ اليَومُ يَومَ تَهيِئَةِ الفِصْح، والسَّاعةُ تُقارِبُ الظُّهْر. فقالَ لِليَهود: (( هاهُوَذا مَلِكُكم! ))
15 - فصاحوا: (( أَعدِمْه ! أَعدِمْه ! اِصْلِبْهُ ! )) قالَ لَهم بيلاطس: (( أَأَصلِبُ مَلِكَكُم؟)) أَجابَ عُظَماءُ الكَهَنَة: (( لا مَلِكَ علَينا إِلاَّ قَيصَر! ))
16 - فأَسلَمَه إِليهم لِيُصلَب.
17 - فخَرَجَ حامِلاً صَليبَه إِلى المَكانِ الَّذي يُقالُ لَه مَكانَ الجُمجُمة، ويقالُ لهُ بِالعِبرِيَّةِ جُلْجُثَة.
18 - فَصَلبوهُ فيه، وصَلَبوا معَه آخَرَين، كُلٌّ مِنهُما في جِهَة، وبَينَهما يسوع.
19 - وكَتَبَ بيلاطُسُ رُقعَةً وجَعَلَها على الصَّليب، وكانَ مكتوباً فيها: (( يسوعُ النَّاصِريُّ مَلِكُ اليَهود ))
20 - وهذِه الرُّقعَةُ قَرَأَها كَثيرٌ مِنَ اليَهود، لِأَنَّ المكانَ الَّذي صُلِبَ فيه يسوع كانَ قريباً مِنَ المَدينَة. وكانَتِ الكِتابَةُ بِالعِبرِيَّةِ واللاَّتينَّيةِ واليُونانِيَّة.
21 - فقالَ عُظَماءُ كَهَنَةِ اليَهودِ لِبيلاطُس: (( لا تَكتُبْ: مَلِكُ اليَهود، بلِ اكتُبْ: قالَ هذا الرَّجُل: إِنَّي مَلِكُ اليَهود )).
22 - أَجابَ بيلاطس: (( ما كُتِبَ قد كُتِب! )).
23 - وأَمَّا الجُنود فبَعدَما صَلَبوا يسوع أَخذوا ثِيابَه وجَعلوها أَربَعَ حِصَص، لِكُلِّ جُندِيٍّ حِصَّة. وأَخَذوا القَميصَ أَيضاً وكانَ غيرَ مَخيط، مَنسوجاً كُلُّه مِن أَعلاهُ إِلى أَسفَلِه.
24 - فقالَ بَعضُهم لِبَعض: (( لا نَشُقَّه، بل نَقتَرعُ علَيه، فنَرى لِمَن يَكون )). فتَمَّتِ الآية: (( اِقتَسَموا ثِيابي وعلى لِباسي اقتَرعوا )). فهذا ما فَعَلَه الجُنود.
25 - هُناكَ عِندَ صَليبِ يسوع، وقَفَت أُمُّه، وأُختُ أُمِّه مَريَمُ امرأَةُ قَلُوبا، ومَريَمُ المِجدَلِيَّة.
26 - فرأَى يسوعُ أُمَّه وإِلى جانِبِها التِّلميذُ الحَبيبُ إِلَيه. فقالَ لأُمِّه: (( أَيَّتها المَرأَة، هذا ابنُكِ )).
27 - ثمَّ قالَ لِلتِّلميذ: (( هذه أُمُّكَ )). ومُنذُ تِلكَ السَّاعةِ استَقبَلَها التِّلميذُ في بَيتِه.
28 - وبَعدَ ذلك، كانَ يَسوعُ يَعلَمُ أَنَّ كُلَّ شَيءٍ قدِ انتَهى، فلِكَي يَتِمَّ الكِتاب، قالَ: (( أَنا عَطْشان )).
29 - وكانَ هُناكَ إِناءٌ مَمْلوءٌ خَلاًّ. فوَضَعوا إِسْفَنجَةً مُبتَلَّةً بِالخَلِّ على ساقِ زوفى، وأَدنَوها مِن فَمِه.
30 - فلَمَّا تَناوَلَ يسوعُ الخَلَّ قال: (( تَمَّ كُلُّ شَيء )) ثُمَّ حَنى رأسَهُ وأَسلَمَ الرُّوح.
31 - وكانَ ذلكَ اليَومُ يَومَ التَّهِيئَة، فَسأَلَ اليَهُودُ بيلاطُس أَن تُكسَرَ سُوقُ المَصلوبين وتُنزَلَ أَجسادُهُم، لِئَلاَّ تَبْقى على الصَّليبِ يَومَ السَّبت، لِأَنَّ ذاكَ السَّبْتَ يَوْمٌ مُكَرَّم.
32 - فجاءَ الجُنودُ فكَسروا ساقَيِ الأَوَّلِ والآخَرِ اللَّذينَ صُلِبا معَه.
33 - أَمَّا يسوع فلَمَّا وَصَلوا إِليه ورأَوهُ قد مات، لَم يَكسِروا ساقَيْه،
34 - لكِنَّ واحِداً مِنَ الجُنودِ طَعَنه بِحَربَةٍ في جَنبِه، فخرَجَ لِوَقتِه دَمٌ وماء.
35 - والَّذي رأَى شَهِد، وشَهادَتُه صَحيحة، وذاك يَعلَمُ أَنَّه يَقولُ الحَقَّ لِتُؤمِنوا أَنتُم أَيضاً.
36 - فقد كانَ هذا لِيَتِمَّ الكِتاب: (( لن يُكسَرَ له عَظْم )).
37 - ووَرَدَ أَيضاً في آيةٍ أُخرى مِنَ الكِتاب: (( سَيَنظُرونَ إِلى مَن طَعَنوا)).
38 - وبَعدَ ذلِك جاءَ يوسُفُ الرَّاميّ، وكانَ تِلميذاً لِيسوعَ يُخْفي أَمرَهُ خَوفاً مِنَ اليَهود، فسأَلَ بيلاطُسَ أَن يأخُذَ جُثمانَ يَسوع، فأَذِنَ له بيلاطُس. فجاءَ فأَخَذَ جُثْمانَه.
39 - وجاءَ نيقوديمُس أَيضاً، وهوَ الَّذي ذهَبَ إِلى يَسوعَ لَيلاً مِن قَبلُ، وكانَ مَعه خَليطٌ مِنَ المُرِّ والعودِ مِقدارُه نَحوُ مِائةِ دِرهَم.
40 - فحَمَلوا جُثْمانَ يسوع ولَفُّوهُ بِلَفائِفَ مع الطِّيب، كما جَرَت عادةُ اليُهودِ في دَفنِ مَوتاهُم.
41 - وكانَ في المَوضِعِ الَّذي صُلِبَ فيهِ بُستان، وفي البُستانِ قَبرٌ جَديد لم يَكُنْ قد وُضِعَ فيهِ أَحَد.
42 - وكانَ القَبرُ قَريباً فَوضَعوا فيه يَسوع بِسَبَبِ تَهْيِئَةِ السَّبْتِ عِندَ اليَهود.

الكاثوليكية - دار المشرق