رسالة كولوسي - اضطهاد اليهود لكنيسة أورشليم

1 - وكانَ شاوُلُ مُوافِقًا على قَتْلِه. وفي ذلكَ اليَوم وَقَعَ اضطِهادٌ شَديدٌ على الكَنيسَةِ الَّتي في أُورَشَليم، فتَشتَّتوا جَميعًا، ما عدا الرُّسُل، في ناحِيَتَيِ اليَهودِيَّةِ والسَّامِرة.
2 - ودَفَنَ إِسطِفانُسَ رِجاكٌ أَتقِياء، وأَقاموا لهُ مَناحَةً عَظيمة.
3 - أَمَّا شاوُل فكانَ يُفسِدُ في الكَنيسة، يَدخُلُ البُيوتَ الواحِدَ بَعدَ الآخَر، فيَجُرُّ الرِّجالَ والنِّساء، ويُلقيهم في السِّجْن.
4 - وأَمَّا الَّذينَ تَشتَتَّوا فأَخَذوا يَسيرونَ مِن مكانٍ إِلى آخَر مُبَشِّرينَ بِكَلِمَةِ الله.
5 - فنزَلَ فيليبُّسُ مَدينةً مِنَ السَّامِرَة وجعَلَ يُبَشِّرُ أَهلَها بِالمَسيح.
6 - وكانَتِ الجُموعُ تُصْغي بِقَلْبٍ واحِدٍ إِلى ما يَقولُ فيِليبُّسُ، لِما سَمِعَت بِه وشاهَدَتْه مِنَ الآياتِ الَّتي كانَ يُجْريها،
7 - إِذ كانَتِ الأَرواحُ النَّجِسَةُ تَخرُجُ مِن كَثيرٍ مِنَ المَمْسوسين، وهِيَ تَصرُخُ صُراخًا شَديداً. وشُفِيَ كَثيرٌ مِنَ المُقعَدينَ والكُسْحان،
8 - فَعَمَّ تِلكَ المَدينَةَ فَرَحٌ عَظيم.
9 - وكانَ في المَدينَةِ قَبْلَ ذلك رَجُلٌ اسمُه سِمْعان يَفتَري السِّحْر، ويُدهِشُ أَهْلَ السَّامِرَة زاعِمًا أَنَّه رَجُلٌ عَظيم.
10 - فكانوا يُصْغونَ إِلَيه بِأَجمَعِهم مِن صَغيرِهم إِلى كَبيرِهم، ويَقولون:((هذا هو قُدرَةُ اللهِ الَّتي يُقالُ لها القُدرَةُ العَظيمة)).
11 - وإِنَّما كانوا يُصْغونَ إِلَيه لأَنَّه كانَ يُدهِشُهـُم بِأَساليبِ سِحْرِه مِن زَمَنٍ طَويل.
12 - فلَمَّا صَدَّقوا فيِليبُّسَ الَّذي بَشَّرَهم بِمَلكوتِ اللهِ واسمِ يسوعَ المَسيح، اِعتَمَدوا رِجالاً ونِساءً.
13 - وصدَّقَه سِمْعانُ أَيضًا، فاعتَمَدَ ولَزِمَ فيلِيبُّس، وكانَ يَرى ما يُجْري مِنَ الآياتِ والمُعجِزاتِ المُبينَة فتَأخُذُه الدَّهشَة.
14 - وسَمِعَ الرُّسُلُ في أورَشَليم أَنَّ السَّامِرَةَ قَبِلَت كلِمَةَ الله، فأَرسَلوا إِلَيهم بُطرُسَ ويوحنَّا،
15 - فَنَزلا وصَلَّيا مِن أَجْلِهم لِيَنالوا الرُّوحَ القُدُس،
16 - لأَنَّه لم يَكُنْ قد نَزَلَ بَعدُ على أَحدٍ مِنهم، بل كانوا قدِ اعتَمَدوا باسمِ الرَّبِّ يَسوعَ فقط.
17 - فوَضَعا أَيدِيَهما علَيهم، فنالوا الرُّوحَ القُدُس.
18 - فلَمَّا رأَى سِمْعانُ أَنَّ الرُّوحَ القُدُسَ يوهَبُ بِوَضعِ أَيدي الرَّسولَيْن، عَرَضَ علَيهِما شَيئًا مِنَ المال
19 - وقالَ لَهما: ((أَعطِياني أَنا أَيضًا هذا السُّلطانَ لِكَي يَنالَ الرُّوحَ القُدُسَ مَن أَضَعُ علَيه يدَيَّ )).
20 - فقالَ له بُطرُس: ((تَبًّا لَكَ ولِمالِكَ. لأَنَّكَ ظَنَنتَ أَنَّه يُمكِنُ الحُصولُ على هِبَةِ اللّهِ بِالمال.
21 - فلا حَظَّ لكَ في هذا الأَمرِ ولا نَصيب، لأَنَّ قلبَكَ غَيرُ مُستَقيمٍ عِندَ الله.
22 - فاندَمْ على سَيِّئَتِكَ هذه، واسأَلِ الرَّبَّ لَعَلَّه يَغفِرُ لكَ ما قَصَدتَ في قَلبِكَ.
23 - فإِنِّي أَراكَ في مَرارةِ العَلقَمِ وشَرَكِ الإِثم )).
24 - فأَجابَ سِمْعان: ((إِشفَعا لي أَنتُما عِندَ الرَّبِّ لِئَلاَّ يُصيبَني شَيءٌ مِمَّا ذَكَرُتما)).
25 - أَمَّا هُما فبَعدَ ما أَدَّيا الشَّهادَةَ وتَكَلَّما بكَلِمَةِ الرَّبّ، رَجَعا إِلى أُورَشَليم وهُما يُبَشِّرانِ قُرىً كثيرةً لِلسَّامِرِيِّين.
26 - وكَلَّمَ ملاكُ الرَّبِّ فيلِيبُّسَ قال: (( قُمْ فامضِ نَحوَ الجَنوب في الطَّريقِ المُنحَدِرَةِ مِن أُورَشَليمَ إِلى غَزَّة، وهيَ مُقفِرَة)).
27 - فقامَ ومَضى، وإِذا أَمامَه رَجُلٌ مِنَ الحَبَشَة، خَصِيٌّ ذو مَنصِبٍ عالٍ عِندَ قَنْداقَة مَلِكَةِ الحَبَش، وخازِنُ جَميعِ أَمْوالِها.
28 - وكانَ راجِعًا مِن أُورَشَليم بَعدَ ما زارَها حاجًّا، وقَد جَلَسَ في مَركَبتِه يَقَرأُ النَّبِيَّ أَشَعْيا.
29 - فقالَ الرُّوحُ لِفيلِيبُّس: ((تَقَدَّمْ فالحَقْ هذهِ المَركَبة)).
30 - فبادَرَ إِلَيها فيلِيبُّس، فسَمعَ الخَصِيَّ يَقَرأُ النَّبِيَّ أَشَعْيا، فقالَ له: ((هَل تَفهَمُ ما تَقرَأ؟ ))
31 - قالَ: ((كَيفَ لي ذلك، إِن لم يُرشِدْني أَحَد؟ )) ثُمَّ سأَلَ فيلِيبُّس أَن يَصعَدَ ويَجلِسَ معَه.
32 - وكانَتِ الفِقرَةُ الَّتي يَقرَأُها مِنَ الكِتابِ هي هذه: ((كخَروفٍ سِيقَ إِلى الذَّبح وكحَمَلٍ صامِتٍ بَينَ يَدَي مَن يَجُزُّه هكذا لا يَفتَحُ فاه.
33 - في ذُلِّه أُلغِيَ الحُكمُ عَليه. ترى مَن يَصِفُ ذُرِّيَّته؟ لأَنَّ حَياتَه أُزيلَت عنِ الأَرض )).
34 - فقالَ الخَصِيُّ لِفيلِيبس: ((أَسأَلُكَ: مَن يَعْني النَّبِيُّ بِهذا الكَلام: أَنَفْسَه أَم شَخْصًا آخَر؟ ))
35 - فَشَرَعَ فِيلِيبُّس مِن هذه الفقَرةِ يُبَشِّرُه بِيَسوع.
36 - وبَينَما هُما سائِرانِ على الطَّريق، وَصَلا إِلى ماء، فقالَ الخَصِيّ: ((هذا ماء، فما يَمنَعُ أَن أَعتَمِد؟ )).
37 -
38 - ثُمَّ أَمَر بِأَن تَقِفَ المَركَبَة، ونَزَلا كِلاهُما في الماء، أَي فيلِيبُّس والخَصِيّ، فعَمَّدَه.
39 - ولَمَّا خَرَجا مِنَ الماء خَطِفَ روحُ الرَّبِّ فيلِيبُّس، فغابَ عن نَظرِ الخَصِيّ، فسارَ في طريقِه فَرِحًا.
40 - وأَمَّا فيلِيبُّس فقَد وُجِدَ في أَزوت ثُمَّ سارَ يُبَشِّرُ في كُلِّ مَدينةٍ حتَّى وَصَلَ إِلى قَيصَرِيَّة.

الكاثوليكية - دار المشرق