رسالة كولوسي - مشكلة في انطاكية

1 - ونَزَلَ أُناسٌ مِنَ اليَهودِيَّة وأَخَذوا يُلَقِّنونَ الإِخوَةَ فيقولون: ((إِذا لم تَختَتِنوا على سُنَّةِ موسى، لا تَستَطيعونَ أَن تَنالوا الخَلاص )).
2 - فوَقع بَينَهم وبَينَ بولُسَ وبَرْنابا خِلافٌ وجِدالٌ شديد. فعَزَموا على أَن يَصعَدَ بوُلسُ وبَرْنابا وأُناسٌ مِنهُم آخَرونَ إِلى أُورَشَليم حَيثُ الرُّسُلُ والشُّيوخ لِلنَّظَرِ في هذا الخِلاف
3 - فَشيَّعَتهُمُ الكَنيسة. فاجتازوا فينيقِيةَ والسَّامِرَة يَروُونَ خَبَرَ اهتِداءِ الوَثَنيِّين، فيُفَرِّحونَ الإِخوَةَ كُلَّهم فرَحًا عَظيمًا.
4 - فلَمَّا وَصَلوا إِلى أُورَشَليم رَحّبَت بِهِمِ الكَنيسةُ والرُّسُلُ والشُّيوخ، فأَخبَروهم بِكُلِّ ما أَجرى اللهُ مَعَهم.
5 - فقامَ أُناسٌ مِنَ الَّذينَ كانوا على مَذهَبِ الفِرِّيسيِّينَ ثُمَّ آمَنوا، فقالوا: ((يَجِبُ خَتنُ الوَثَنِيِّينَ وتَوصِيَتُهم بِالحِفاظِ على شريعةِ موسى )).
6 - فَاجتَمَعَ الرُّسُلُ والشُّيوخ لِيَنظروا في هذِه المسأَلة.
7 - وبَعدَ جِدالٍ طويل قامَ بُطرُسُ وقالَ لَهم: ((أَيُّها الإِخوَة، تَعلَمونَ أَنَّ اللهَ اختارَ عِندكُم مُنذُ الأَيَّامِ الأُولى أَن يَسمَعَ الوَثَنِيُّونَ مِن فَمي كَلِمَةَ البِشَارَةِ وُيؤمِنوا.
8 - والله العَليمُ بِما في القُلوب قد شَهِدَ لَهم فوَهَبَ لَهُمُ الرُّوحَ القُدُس كما وَهَبَه لَنا،
9 - فلَم يُفَرِّقْ بَينَنا وبَينَهم في شَيء، وقَد طَهَّرَ قُلوبَهم بِالإِيمان.
10 - فلِماذا تُجَرِّبونَ اللهَ الآنَ بِأَن تَجعَلوا على أَعناق التَّلاميذِ نِيرًا لم يَقْوَ آباؤُنا ولا نَحنُ قَوِينا على حَملِه؟
11 - فنَحنُ نُؤمِنُ أَنَّنا بِنعمةِ الرَّبِّ يسوعَ نَنالُ الخَلاصَ كما يَنالُ الخَلاصَ هؤُلاءِ أَيضًا.
12 - فسَكتَ الجَماعةُ كُلُّهم وأَخَذوا يَستَمِعونَ إِلى بَرْنابا وبوُلس يَروِيانِ لَهم ما أَجْرى اللهُ عنِ أَيديهِما مِنَ الآياتِ والأَعاجيبِ بَينَ الوَثَنِيِّين.
13 - فلَمَّا انتَهَيا تكَلَّمَ يَعْقوبُ فقال: ((أَيُّها الإِخوَة، اِستَمِعوا لي.
14 - رَوى لَكم سِمْعانُ كَيفَ عُنِيَ اللهُ أَوَّلَ الأَمرِ بِأَن يَتَّخِذَ شعبًا لاسمِه مِن بَين الوَثَنِيِّين،
15 - وهذا يُوافِقُ كَلامَ الأَنبِياءِ كما وَرَدَ في الكِتاب:
16 - سأَعودُ بَعدَ ذلك فأُقيمُ خَيمَةَ داودَ المُتَهَدِّمة. سأُقيمُ أَنْقاضَها وأَنصُبُها
17 - فيَسْعى سائِرُ النَّاس إِلى الرَّبّ وجَميعُ الأُمَمِ الَّتي ذُكِرَ علَيها اسْمي يَقولُ الرَّبُّ صانِعُ هذهِ الأُمورِ
18 - المَعروفَةِ مُنذُ الأَزَل.
19 - وَلِذلك فإِنِّي أَرى أَلاَّ يُضَيَّقَ على الَّذينَ يَهتَدونَ إِلى اللهِ مِنَ الوَثَنِيِّين،
20 - بل يُكتَبُ إِلَيهِم أَن يَجتَنِبوا نَجاسَةَ الأَصنام والفَحْشاءَ والمَيتَةَ والدَّم.
21 - فإِنَّ لِموسى مُنذُ الأَجيال القَديمَةِ دُعاةً في كُلِّ مَدينة، فهو يُقرَأُ كُلَّ سَبتٍ في المَجامِع )).
22 - فحَسُنَ لَدى الرُّسُلِ وَالشُّيوخ، ومعَهُمُ الكَنيسةُ كُلُّها، أَن يَختاروا أُناساً مِنهُم، فيوفِدوهم إِلى أَنطاكِية معَ بولُسَ وبَرنابا فَاختاروا يَهوذا الَّذي يُقالُ له بَرْسابا، وسيلا، وهُما رَجُلانِ وَجيهانِ بَينَ الإِخوَة.
23 - وسَلَّموا إِلَيهم هذه الرِّسالَة: ((مِن إِخوَتكُمُ الرُّسُلِ والشُّيوخ إِلى الإِخوَةِ المُهتَدينَ مِنَ الوَثَنِيِّينَ في أَنطاكِيَة وسورية وقيليقِية، سَلام.
24 - بَلَغَنا أَنَّ أُناسًا مِنَّا أَتَوكم فأَلقَوا بينكمُ الاضِطِرابَ بِكَلامِهم وبَعَثوا القَلَقَ في نُفوسِكم، على غَيرِ تَوكيلٍ مِنَّا.
25 - فحَسُنَ لَدَينا بِالإِجماعِ أَن نَخْتارَ رَجُلَينِ نوفِدهُما إِلَيكُم مع الحَبيبَينِ بَرْنابا وبولُس،
26 - وهما رَجُلانِ بَذَلا حَياتَهما مِن أَجلِ اسمِ ربِّنا يسوعَ المسيح.
27 - فأَرسَلْنا يَهوذا وسِيلا لِيُبَلِّغاكُمُ الأُمورَ نَفْسَها مُشافَهَةً.
28 - فقد حَسُنَ لَدى الرُّوحِ القُدُسِ ولَدَينا أَلاَّ يُلْقى علَيكم مِنَ الأَعباءِ سِوى ما لا بُدَّ مِنُه،
29 - وهُوَ اجتِنابُ ذَبائحِ الأَصنامِ والدَّمِ والمَيتَةِ والفَحْشاء. فإِذا احتَرَستُم مِنها تُحسِنونَ عَمَلاً. عافاكُمُ الله )).
30 - فلمَّا صُرِفوا انحَدَروا إِلى أَنطاكِية. فجَمَعوا الجَماعَةَ وسلَّموا إلَيهمِ الرِّسالَة.
31 - فَقَرَأُوها ففَرِحوا بِما فيها مِن تَأييد.
32 - وكانَ يَهوذا وسِيلا هُما أَيضًا نَبِيَّين، فوَعَظا الإِخوَةَ وشَدَّدا عَزائِمَهم بِكَلامٍ كَثير.
33 - وبَعدَ مُدَّةٍ مِنَ الزَّمَن صَرَفَهما الإِخوَةًُ بِسَلامٍ إِلى الَّذينَ أَرسَلوهُما.
34 -
35 - أَمَّا بولُسُ وبَرْنابا فأَقاما في أَنطاكِية، يُعَلِّمانِ ويُبَشِّران بِكَلِمَةِ الرَّبّ ومعهُما آخَرونَ كَثيرون.
36 - وبَعدَ بِضعَةِ أَيَّام، قالَ بولُسُ لِبَرْنابا: ((لِنَعُدْ فنَتَفَقَّدَ الإِخوَةَ في كُلِّ مَدينَةٍ بَشَّرْنا فيها بِكَلِمَةِ الرَّبّ، وَنرى كَيفَ أَحوالُهم )).
37 - فأَرادَ بَرْنابا أَن يَستَصْحِبَ يوحَنَّا الَّذي يُقالُ لَه مَرقُس،
38 - ورأَى بولُسُ أَنَّه ليسَ مِنَ الحَقِّ أَن يَستَصْحِبَ مَن فارقَهما في بَمْفيلية ولَم يُرافِقْهما لِلعَمَلِ مَعَهما.
39 - فوَقَعَ بَينَهما خِلافٌ شديدٌ حتَّى فارَقَ أَحَدُهما الآخرَ فاستَصحَبَ بَرْنابا مَرقُس وأَبحَرَ إِلى قُبرُس.
40 - وأَمَّا بولُس فاختارَ سيلا ومَضى، بَعدَما استودَعَه الإِخوَةُ نِعمَةَ الرَّبّ،
41 - فطافَ سورِيَةَ وقيليقِية يُثَبِّتُ الكَنائس.

الكاثوليكية - دار المشرق