رسالة كولوسي - إنشاء كنيسة قورنتس

1 - وغادَرَ بَعدَ ذلك آثينة فَجاءَ إِلى قورِنتُس.
2 - فصادفَ يَهودِيّاً بُنطِيَّ الأَصْلِ اسمُه أَقيلا أَتى هو وامرَأَتُه بِرِسْقِلَّة قَبلَ وَقتٍ قَليلٍ مِن إِيطالِية، لأَنَّ قُلودِيوسَ أَمَرَ جَميعَ اليَهودِ بِالجَلاءِ عن رومة. فذَهَبَ إِلَيهما،
3 - وكانَ مِن أَهلِ صِناعَتِهما، صِناعَةِ الخِيَم، فأَقامَ يَعمَلُ عِندَهما.
4 - وكانَ يَخطُبُ كُلَّ سَبْتٍ في المَجمَع مُحاوِلاً إِقناعَ اليَهودِ واليونانِيِّين.
5 - فلَمَّا وَصَلَ سيلا وطيموتاوُس مِن مَقدونِيَة، وقَفَ بولُسُ نَفْسَه على نَشْرِ كَلِمَةِ اللهِ يَشهَدُ لِليَهودِ أَنَّ يسوعَ هُو المَسيح.
6 - ولكِنَّهُم كانوا يُقاوِمونَه ويُجَدِّفون، فنَفَضَ ثِيابَه وقالَ لَهم: (( دَمُكم على رُؤُوسِكم، أَنا بَراءٌ مِنه. فسَأَمضي بَعدَ اليَومِ إِلى الوَثنِيِّين )).
7 - فانتَقَلَ مِن هُناكَ إِلى بَيتِ رَجُلٍ يَعبُد الله، اِسمُه تيطِيوس يُسْطُس، وكانَ بيتُهُ بِلِزقِ المَجمَع.
8 - فآمَنَ بِالرَّبِّ رَئيسُ المَجمَعِ قِرِسبُس وأَهلُ بَيتِه جَميعًا . وكانَ كثيرٌ مِنَ القورَنتيِّينَ يَسمَعونَ كَلامَ بولُس فيُؤمِنونَ ويَعتَمِدون.
9 - فقالَ الرَّبُّ لِبولُسَ ذاتَ لَيلةٍ في رُؤيا له: ((لاتَخَفْ، بل تَكَلَّمْ ولا تَسكُتْ،
10 - فأَنا معَكَ، ولَن يَعتَدِيَ عَليكَ أَحَدٌ ويَنالَكَ بِسُوء، فإِنَّ لي شَعبًا كثيراً في هذه المَدينة)).
11 - فأَقامَ سَنةً وسِتَّةَ أَشهُرٍ يُعَلِّمُ عِندَهم كَلِمَةَ الله.
12 - ولمَّا كانَ غالِيون حاكِمًا على آخائِية، ثارَ اليَهودُ كُلُّهم مَعًا على بولُس، فَساقُوهُ إِلى المَحكَمَةِ
13 - وقالوا: ((هذا الرَّجُلُ يُحاوِلُ إِقناعَ النَّاسِ بِأَن يَعبُدوا اللهَ عِبادَةً تُخالِفُ الشًّريعَة)).
14 - فَهَمَّ بولُسُ أَن يَتَكَلَّم، فقالَ غالِيونُ لِليَهود: ((أَيُّها اليَهود، لو كانتِ المَسأَلةُ مَسأَلَةَ جُرْمٍ أَو جِنايةٍ قَبيحة، لاسْتَمَعتُ إِلَيكم كما يَقضي الحَقّ.
15 - ولكِن، لَمَّا كانَ الجَدَلُ في الأَلفاظِ والأَسماءِ وفي شَريعتِكم، فَانظُروا أَنتُم في ذلك، لأَنَّني لا أُريدُ أَن أَكونَ قاضِيًا في هذه الأُمور )).
16 - ثُمَّ طَرَدَهم مِنَ المَحكَمَة.
17 - فقَبَضوا كُلُّهم على سُسْتينِسَ رَئيسِ المَجمعَ، وجَعلوا يَضرِبونَه تُجاهَ المَحكمة، وغاليون لا يُبالي بِشَيءٍ من ذلك.
18 - ومَكَثَ بولُسُ بِضعَةَ أَيَّامٍ في قورِنتُس، ثُمَّ ودَّعَ الإِخوَةَ وأَبحَرَ إِلى سورِية، ومعَه بِرِسقِلَّة وأَقيلا، بَعدَما حَلَقَ رأسَه في قَنخَرِيَّة لِنَذْرٍ كانَ علَيه.
19 - فلَمَّا وَصلوا إِلى أَفَسُس فارقَهما، ودَخَلَ المجَمَع فأَخَذَ يُخاطِبُ اليَهود.
20 - فسَأَلوه أَن يُطيلَ الإِقامَةَ بَينَهم فأَبى.
21 - ولكِنَّهُ وَدَّعَهم وقال: ((سأَعودُ إِلَيكم مَرَّةً أُخْرى إِن شاءَ الله )). وأَبحَرَ مِن أَفَسُس
22 - فنَزَلَ في قَيصَرِيَّة، وصَعِدَ فسلَّمَ على الكَنيسَة. ثُمَّ انحَدَرَ إِلى أَنطاكِية.
23 - وبَعدَ ما قَضى فيها بَعضَ الوَقْت، رَحَلَ فطافَ بِلادَ غَلاطِيَة فَفِريجِيَة يُشَدِّدُ عَزائِمَ التَّلاميذِ أَجمَعين.
24 - وقَدِمَ أَفَسُس يَهودِيٌّ اسمُه أَبُلُّس، إِسكَندَرِيُّ الأَصْل، رَجُلٌ فَصيحُ اللِّسان، مُتَبَحِّرٌ في الكُتُب،
25 - وكانَ قد لُقِّنَ طَريقَةَ الله، وأَخَذَ يَتَكَلَّمُ بِروحٍ مُتَّقِد ويُعَلِّمُ ما يَختَصُّ بِيَسوعَ تَعليمًا دَقيقًا، ولكِنَّه لم يَكُنْ يَعرِفُ سِوى مَعمودِيَّةِ يوحَنَّا.
26 - فشَرَعَ يَتَكَلَّمُ في المَجمَعِ بِجُرأَة، فسَمِعَته بِرِسْقِلَّة وأَقيلا، فأَتَيا به إِلى بَيتِهما وعرَضا له طَريقةَ الرَّبِّ على وَجهٍ أَدَقّ.
27 - وعزَمَ على الذَّهابِ إِلى آخائِيَة، فأَيَّده الإِخوَةُ وكَتَبوا إِلى التَّلاميذِ أَن يُرَحِّبوا بِه. فلَمَّا وَصَلَ إِلَيها ساعَدَ المُؤمِنينَ بِفَضلِ النِّعمَةِ مُساعَدةً كَبيرة،
28 - فقَد كانَ يَرُدُّ على اليَهودِ عَلانِيَةً رَدًّا قَوِّياً، مُبيِّناً مِنَ الكُتُبِ أَنَّ يسوعَ هو المَسيح.

الكاثوليكية - دار المشرق