رسالة كولوسي - بولس يُغادر افسس

1 - ولمَّا سَكَنَ الضَّجيج، دَعا بولُسُ التَّلاميذَ فشَدَّدَ عَزائِمَهم. ثُمَّ ودَّعَهم، فخَرَجَ ومَضى إِلى مَقْدونيَة.
2 - فطافَ تِلكَ النَّواحي وشدَّدَ عَزائِمَ المُؤمِنينَ بِكلام كثير. ثُمَّ قَدِمَ بِلادَ اليُونان
3 - فقَضى فيها ثَلاثةَ أًشهرُ. وبَينَما هو يَهُمُّ بِالإِبحارِ إِلى سورِية، أَخَذَ اليَهودُ يَتآمَرونَ عليه، فعَزمَ على العَودَةِ بِطريقِ مَقْدونية.
4 - فرافقَه صَوبَطْرُسُ بنُ بِرُّسَ البِيريّ، وأَرِسْطَرخُس وسِقُنْدُسُ التَّسالونيقِيَّان، وغايُوسُ الدَّرْبيّ وطيموتَاوُس، وطِيخيقُس وطَروفيمُسُ الآسِيَّان.
5 - فتَقدَّمونا وانتَظَرونا في طَرُواس.
6 - أَمَّا نَحنُ فأَبحَرْنا مِن فيلِبِّي بَعدَ أَيَّامِ الفَطير، وبَلَغْنا إِلَيهم في طرواس بَعدَ خَمسَةِ أَيَّام، فَمكَثْنا فيها سَبعَةَ أَيَّام.
7 - واجتَمَعْنا يَومَ الأَحَدِ لِكَسْرِ الخُبز، فأَخَذَ بولُسُ يُخاطِبُهم، وكانَ يُريدُ الذَّهابَ في الغَد، فأَطالَ الكَلامَ إِلى مَنتَصَفِ اللَّيل.
8 - وكانَ في العُلِّيَّةِ الَّتي اجتَمَعْنا فيها مَصابيحُ كَثيرة.
9 - وهُناكَ فَتًى اسمُهُ أَفطيخُس جالِسٌ على حَرفِ النَّافِذَة. فأَخَذَه نُعاسٌ شديد وبولُسُ يُطيلُ الكَلام، فاستَغرَقَ في النَّوم فسَقَطَ مِنَ الطَّبَقَةِ الثَّالِثةِ إِلى أَسفَلِ وحُمِلَ مَيْتًا.
10 - فنَزَلَ بولُس وحَنا علَيه وضَمَّه إِلى صَدرِه، وقال: ((لا تَجزَعوا، فإِنَّ روحَه فيه )).
11 - ثُمَّ صَعِدَ فكَسَرَ الخُبزَ فأَكَلَ. وحَدَّثَهم طَويلاً إِلى الفَجرِ ومَضى.
12 - وأَمَّا الصَّبِيُّ فأَتَوا بِه حَيًّا، فكانَ لَهم عَزاءٌ كَبير.
13 - أَمَّا نَحنُ فتَقَدَّمناه ورَكِبْنا السَّفينَة فأَقلَعْنا إلى أَسَّس، نُريدُ أَن نَستَصحِبَ مِنها بولُسَ على الخُطَّةِ الَّتي رَسَمَها لأَنَّه عزَمَ على القُدومِ في البَرّ.
14 - فلَمَّا لَحِقَ بِنا إِلى أَسُّس، صَعِدنا بِه إِلى السَّفينَة، وجِئْنا مِطيلَنَة.
15 - ثُمَّ أَبحَرْنا مِنها في اليومِ الثَّاني حتَّى شارَفْنا خِيوس. وحاذَيْنا صامُس في اليَومِ الثَّالِث، وأَتَينا ميليطِش في اليَومِ الرَّابع،
16 - لأَنَّ بولُسَ رأَى أَن يُجاوِزَ أفَسُس مَخافَةَ أَن يَتأَخَّرَ في آسِيَة، وأَرادَ العَجَلَة لَعلَّه يَصِلُ إِلى أُورَشَليمَ يَومَ العَنصَرة.
17 - فأَرسَلَ مِن ميليطِش إِلى أَفَسُس يَستَدعي شُيوخَ الكَنيسَة.
18 - فلَمَّا قَدِموا إِلَيه قالَ لَهم : ((تَعلَمونَ كَيفَ كانَت مُعامَلَتي لَكُم طَوالَ المُدَّةِ الَّتي قَضَيتُها مُنذُ أَوَّلِ يَومٍ وَطِئتُ فيه أَرضَ آسِيَة.
19 - فقَد عَمِلتُ لِلرَّبِّ بِكُلِّ تَواضُع، أَذرِفُ الدُّموع وأُعاني المِحَنَ الَّتي أَصابَتْني بِهَا مَكايِدُ اليَهود.
20 - وما قَصَّرتُ في شَيءٍ يُفيدُكم، بل كُنتُ أَعِظُكم وأُعَلِّمُكم في الأَماكِنِ العامَّةِ والبُيوت.
21 - فكُنتُ أُناشِدُ اليَهودَ واليونانِيِّينَ أَن يَتوبوا إِلى الله ويُؤمِنوا بِرَبِّنا يسوع.
22 - هاءَنذا اليَومَ ماضٍ إِلى أُورَشَليم أَسيرَ الرُّوح، لا أَدري ماذا يَحدُثُ لي فيها.
23 - على أَنَّ الرُّوحَ القُدُسَ يُؤَكِّدُ لي في كُلِّ مَدينَةٍ أَنَّ السَّلاسِلَ والشَّدائِدَ تَنتَظِرُني.
24 - ولكِنِّي لا أُبالي بِحَياتي ولا أَرى لها قيمةً عِنْدي، فحَسبي أَن أُتِمَّ شَوطي وأُتِمَّ الخِدمَةَ الَّتي تَلَقَّيتُها مِنَ الرَّبِّ يسوع، أَي أَن أَشهَدَ لِبِشارةِ نِعمَةِ الله.
25 - وأَنا أَعلَمُ الآنَ أَنَّكم لنِ تَرَوا وَجْهي بَعدَ اليَوم، أَنتُمُ الَّذينَ سِرتُ بَينَهم كُلِّهم أُبَشِّرُ بِالمَلكوت.
26 - لِذلكَ أَشهَدُ اليَومَ أَمامَكم أَنِّي بَرِيءٌ مِن دَمِكم جَميعًا،
27 - لأَنِّي لم أقَصِّرْ في إِبلاغِكم تَدبيرَ اللهِ كُلَّه.
28 - فتَنَبَّهوا لأَنفُسِكم ولِجَميعِ القَطيعِ الَّذي جَعَلَكُمُ الرُّوحُ القُدُسُ حُرَّاساً لَه لِتَسهَروا على كَنيسَةِ اللهِ الَّتي أكتَسَبَها بِدَمِه.
29 - وأَنا أَعلَمُ أَن سيَدخُلُ فيكم بَعدَ رَحيلي ذِئابٌ خاطِفَة لا تُبقي على القَطيع
30 - ويَقومُ مِن بَينِكم أَنفُسِكم أُناسٌ يَتَكلَّمونَ بِالضَّلال لِيَحمِلوا التَّلاميذَ على اتِّباعِهم.
31 - فَتَنبّهوا واذكُروا أَنِّي لم أَكُفَّ مُدَّةَ ثَلاثِ سنَواتٍ، لَيلَ نهار، عن نُصْحِ كُلٍّ مِنكم وأَنا أَذرِفُ الدُّموع.
32 - والآنَ أَستَودِعُكُمُ اللهَ وكَلِمَةَ نِعمَتِه وهُو القَادِرُ على أَن يَشيدَ البُنْيان ويَجعَلَ لَكمُ الميراثَ مع جَميعِ المُقَدَّسين.
33 - ما رَغِبتُ يَومًا في فِضَّةٍ ولا ذَهَبٍ ولا ثَوبٍ عِندَ أَحَد،
34 - وأَنتُم تَعلَمونَ أَنَّ يَدَيَّ هاتَينِ سَدَّتا حاجَتي وحاجاتِ رُفَقائي
35 - وقَد بَيَّنتُ لَكم بأَجْلى بَيان أَنَّه بِمِثْلِ هذا الجَهْدِ يَجِبُ علَينا أَن نُسعِفَ الضُّعَفاء، ذاكرينَ كَلامَ الرَّبِّ يسوعَ وَقَد قالَ هو نَفْسُه: ((السَّعادَةُ في العَطاءِ أَعظَمُ مِنها في الأَخْذ)).
36 - قالَ هذا ثُمَّ جَثا فصَلَّى معَهم جَميعًا
37 - وفاضَت دُموعُهم أَجمَعين، فأَلقَوا بِأَنفُسِهم على عُنُقِ بولُسَ وقَبَّلوه طَويلاً،
38 - مَحْزونينَ خُصوصاً لِقولِه إِنَّهم لن يَرَوا وَجْهَه بَعدَ اليَوم. ثُمَّ شيَّعوه إِلى السَّفينَة.

الكاثوليكية - دار المشرق