رسالة تسالونيكي الأولى - تحية

1 - مِنْ بولُسَ وسِلْوانُسَ وتيموثاوُسَ إلى كنيسَةِ تَسالونيكي الّتي في اللهِ الآبِ وفي الرَّبِّ يسوعَ المَسيحِ. علَيكُمُ النِّعمَةُ والسَّلامُ. =إيمان كنيسة تسالونيكي
2 - نشكُرُ اللهَ كُلَّ حينٍ مِنْ أجلِكُم جميعًا ونذكُرُكم دائمًا في صَلواتِنا،
3 - نذكُرُ أمامَ إلَهِنا وأبينا ما أنتُم علَيهِ بربِّنا يسوعَ المَسيحِ مِنْ نشاطٍ في الإيمانِ وجِهادٍ في المحبَّةِ وثباتٍ في الرَّجاءِ.
4 - نعرِفُ، أيُّها الإخوةُ، أحِبَّاءَ اللهِ، أنَّ الله اختارَكُم،
5 - لأنَّ البشارَةَ حمَلناها إلَيكُم، لا بالكلامِ وحدَهُ، بلْ بقوَّةِ اللهِ، والرُّوحِ القُدُسِ واليَقينِ التَّامِّ. فأنتُم تعرِفونَ كيفَ كُنَّا بينَكُم لأجلِ خيرِكُم،
6 - كيفَ اقتَدَيْتُم بنا وبالرّبِّ فعانَيتُم كثيرًا، إلاَّ أنَّكُم قبِلتُم كلامَ اللهِ بِفرحِ مِنَ الرُّوحِ القُدُسِ،
7 - فصِرتُم مِثالاً لجَميعِ المُؤمنينَ في مَكِدونيَّةَ وآخائيَةَ،
8 - لأنَّ كلامَ الرّبِّ انتشَرَ مِنْ عندِكُم، لا إلى مَكِدونيَّةَ وبلادِ آخائيَةَ وحدَهُما، بلْ ذاعَ خبَرُ إيمانِكُم باللهِ في كُلِّ مكانٍ وما بقيَ مِنْ حاجَةٍ بنا إلى الكلامِ علَيهِ.
9 - فهُم يُخبرونَ كيفَ قَبِلتُمونا حينَ جِئنا إلَيكُم، وكيفَ اهتَديتُم إلى اللهِ وتَركتُمُ الأوثانَ لِتَعبُدوا اللهِ الحيَّ الحقَّ،
10 - مُنتَظرينَ مجيءَ ابنِهِ مِنَ السَّماواتِ، وهوَ الّذي أقامَهُ اللهُ مِنْ بَينِ الأمواتِ، يسوعُ الّذي يُنجينا مِنْ غضَبِ اللهِ الآتي.

المشتركة - دار الكتاب المقدس