رسالة تسالونيكي الثانية - يوم مجيء المسيح

1 - أمَّا مَجيءُ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ واجتماعُنا إلَيهِ، فنَطلُبُ إلَيكُم أيُّها الإخوَةُ
2 - أنْ لا تَتزَعزَعوا سَريعًا في أفكارِكُم ولا تَرتَعِبوا مِنْ نُبوءَةٍ أو قَولٍ أو رِسالَةٍ كأنَّها مِنّا تَقولُ إنَّ يومَ الرَّبِّ جاءَ.
3 - لا يَخدَعْكُم أحدٌ بِشَكلٍ مِنَ الأشكالِ، فيومُ الرَّبِّ لا يَجيءُ إلاَّ بَعدَ أنْ يَسودَ الكُفرُ ويَظهَرَ رَجُلُ المَعصِيَةِ، ابنُ الهَلاكِ،
4 - والعَدُوُّ الّذي يَرفَعُ نَفسَهُ فَوقَ كُلِّ ما يَدعوهُ النّاس ُ إلَهًا أو مَعبودًا، فيَجلِسُ في هَيكَلِ اللهِ ويَحاوِلُ أنْ يُثبِتَ أنَّهُ إلَهٌ.
5 - أمَا تَذكرونَ أنِّي وأنا بَعدُ عِندَكُم كُنتُ أقولُ لكُم ذلِكَ مِرارًا؟
6 - وأنتُم الآنَ تَعرِفونَ العائِقَ الّذي يَمنَعُهُ عَنِ الظُّهورِ إلاَّ في حينِهِ.
7 - فَسِرُّ المَعصيَةِ يَعمَلُ الآنَ عَمَلَهُ، ويكفي أنْ يَنزاحَ العائِقُ
8 - حتّى يَنكَشِفَ رَجُلُ المَعصيَةِ فيَقضِيَ علَيهِ الرَّبُّ يَسوعُ بِنَفَسٍ مِنْ فمِهِ ويُبيدُهُ بِضياءِ مَجيئِهِ.
9 - ويكونُ مَجيءُ رَجُلِ المَعصيةِ بِقُدرَةِ الشَّيطانِ على جميعِ المُعجِزاتِ والآياتِ والعَجائِبِ الكاذِبَةِ،
10 - وعلى جميعِ ما يُغري بالشَّرِّ أولَئِكَ الّذينَ مَصيرُهُم إلى الهَلاكِ، لأنَّهُم رَفَضوا مَحبَّةَ الحَقِّ الّذي يَمنحُهُمُ الخلاصَ.
11 - لذلِكَ يُرسِلُ اللهُ إلَيهِم قُوَّةَ الضَّلالِ حتّى يُصَدِّقوا الكَذِبَ،
12 - فيَدينُ جميعَ الّذينَ رَفَضوا أنْ يُؤمِنوا بِالحَقِّ ورَغِبوا في الباطِلِ.
13 - أمَّا نَحنُ فعَلَينا أنْ نَحمَدَ اللهَ كُلَّ حينٍ لأجلِكُم أيُّها الإخوَةُ، يا أحِبّاءَ الرَّبِّ، لأنَّ اللهَ اختارَكُم مُنذُ البَدءِ ليُخَلِّصَكُم بِالقَداسَةِ الّتي يَمنَحُها الرُّوحُ وبالإيمانِ بالحَقِّ.
14 - إلى هذا دَعاكُمُ اللهُ بِالبِشارَةِ الّتي حَملْناها إلَيكُم لتَنالوا مَجدَ رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ.
15 - لذلِكَ اثبُتوا، أيُّها الإخوَةُ، وحافِظوا على التَّعاليمِ الّتي أخَذتُموها عنّا، سَواءٌ كانَ مُشافَهةً أو بِالكِتابَةِ إلَيكُم.
16 - ورَبُّنا يَسوعُ المَسيحُ نَفسُهُ واللهُ الآبُ الّذي أحبَّنا وأنعمَ علَينا بِعَزاءٍ أبَدِيٍّ ورَجاءٍ حَسَنٍ،
17 - يُقَوِّي قُلوبَكُم ويُثبِّتُها في كُلِّ خَيرٍ تَعمَلونَهُ أو تَقولونَهُ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس