رسالة تسالونيكي الثانية - 1. المقدمة - تصدير وسلام

1 - مِن بولُسَ الَّذي شاءَ اللهُ أَن يَدعُوَه لِيَكونَ، رَسولَ المسيح يسوع، ومِنَ الأَخِ سُتْينِس،
2 - إِلى كَنيسةِ اللهِ في قورِنتُس، إِلى الَّذينَ قُدِّسوا في المسيحِ يسوع بِدَعوَتهِم لِيَكونوا قِدِّيسين مع جَميعِ الَّذينَ يَِدْعونَ في كُلِّ مَكانٍ بِاسمِ رَبِّنا يسوعَ المسيح، رَبِّهِم ورَبِّنا,
3 - علَيكُمُ النِّعمَةُ والسَّلامُ مِن لَدُنِ اللهِ أَبينا والرَّبُّ يسوعَ المسيح:
4 - إِنِّي أَشكُرُ اللهَ دائمًا في أَمرِكم على ما أُوتيتُم مِن نِعمَةِ اللهِ في المسيحِ يسوع.
5 - فقَد أُغْنيتُم فيه كُلَّ الغِنى في فُنونِ الكَلامِ وأَنْواعِ المَعرِفَة،
6 - فقد ثَبَتَت فيكُم شَهادةُ المسيح،
7 - حتَّى إِنَّه لا يُعوِزُكم شَيءٌ مِنَ الهِبات، وأَنتُم تَنتَظِرونَ تَجَلِّيَ رَبِّنا يسوعَ المسيح،
8 - وهُو الَّذي يُثَبِّتُكُم إِلى النِّهايَة حتَّى تَكونوا بِلا عَيبٍ يَومَ رَبِّنا يسوعَ المسيح.
9 - هو اللهُ أَمينٌ دَعاكُم إِلى مُشارَكةِ اَبنِه يسوعَ المسيحِ رَبِّنا.
10 - أُناشِدُكُم ، أَيُّها الإِخوُة ، باِسمِ رَبِّنا يسوعَ المسيح ، أَن تقولوا جَميعا قَولاً واحِداً وأَلاَّ يَكونَ بَينَكُمُ اختِلاقات ، بل كُونوا على وِئامٍ تامّ في رُوحٍ واحِدٍ وفِكرٍ واحِد.
11 - فقَد أَخبَرَني عَنكم، أَيُّها الإِخوَة، أَهلُ خُلُوَة أَنَّ بَينَكُم مُخاصَمات،
12 - أَعني أَنَّ كُلَّ واحِدٍ مِنكُم يَقول: (( أَنا لِبولُس )) و(( أنا لأَبُلُّس )) و(( أَنا لِصَخْر)) و(( أَنا لِلمسيح )).
13 - أَتُرى المسيحُ انقَسَم؟ أَبولُسُ صُلِبَ مِن أَجْلِكُم؟ أَم باَسمِ بولُسَ اعتَمَدتُم؟
14 - إِنِّي، والحمدُ لله، لم أُعَمِّدْ أَحَدًا مِنكُم سِوى قِرسْبُس وغايُس،
15 - فلَيسَ لأحَدٍ أَن يَقولَ إِنَّكُم بِاسْمِيَ اعتَمَدتُم.
16 - بلَى، قد عَمَّدتُ أَيضًا أُسْرَةَ أَسطِفاناس . وما عدا أُولئِكَ، فلا أَذكُرُ أَنِّي عَمَّدتُ أَحَدًا.
17 - فإِنَّ المسيحَ لم يُرسِلْني لأَُعَمِّد، بل لأُبَشِّر، غَيرَ مُعَوِّلٍ على حِكمَةِ الكَلام لِئَلاَّ يَبطُلَ صَليبُ المَسيح.
18 - فإِنَّ لُغَةَ الصَّليبِ حَماقةٌ عِندَ الَّذينَ يَسلُكونَ سَبيلَ الهَلاك، وأَمَّا عِندَ الَّذينَ يَسلُكونَ سَبيلَ الخَلاص، أَي عِندَنا، فهي قُدرَةُ اللّهُ.
19 - فقد وَرَدَ في الكِتاب: (( سأُبيدُ حِكمَةَ الحُكَماء وأُزيلُ فَهمَ الفُهَماء )).
20 - فأَينَ الحَكيم؟ وأَينَ عالِمُ الشَّريعة؟ وأَينَ المُماحِكُ في هذِه الدُّنْيا؟ أَلم يَجعَلِ اللّه حِكمَةَ العالَمِ حَماقة؟
21 - فلَمَّا كانَ العالَمُ بِحِكمَتِه لم يَعرِفِ اللّه في حِكمَةِ اللّه، حَسُنَ لَدى اللّه أَن يُخَلِّصَ ألمُؤمِنينَ بِحَماقةِ التَّبشير؟
22 - ولَمَّا كانَ اليَهودُ يَطُلبونَ الآيات، واليونانِيُّونَ يَبحَثونَ عنِ الحِكمَة،
23 - فإِنَّنا نُبَشِّرُ بِمَسيحٍ مَصْلوب، عِثارٍ لِليَهود وحَماقةٍ لِلوَثنِيِّين،
24 - وأَمَّا لِلمَدعُوِّين، يَهودًا كانوا أَم يونانِيِّين، فهُو مسيح، قُدرَةُ اللّه وحِكمَةُ اللّه،
25 - لأَنَّ ألحَماقَةَ مِنَ اللّه أَكثَرُ حِكمَةً مِنَ النَّاس، والضُّعْفَ مِنَ اللّه أَوفَرُ قُوَّةً مِنَ النَّاس.
26 - فاَعتَبِروا، أَيُّها الإِخوَة، دَعوَتَكم، فلَيسَ فيكم في نَظَرِ البَشَرِ كَثيرٌ مِنَ الحُكَماء، ولا كَثيرٌ مِنَ المُقتَدِرين، ولا كَثيرٌ مِن ذَوي الحَسَبِ والنَّسَب.
27 - ولكِن ما كانَ في العالَمِ مِن حَماقة فذاكَ ما اختارَه اللهُ لِيُخزِيَ الحُكَماء، وما كانَ في العالَمِ مِن ضُعْف فذاكَ ما اختارَه اللهُ ليُخزِيَ ما كانَ قَوِيًّا،
28 - وما كانَ في العالَمِ مِن غَيرِ حَسَبٍ ونَسَبٍ وكان مُحتَقَراً فذاكَ ما اختارَهُ الله: اِختارَ غَيرَ المَوجودِ لِيُزيلَ المَوجود،
29 - حتَّى لا يَفتَخِرَ بَشَرٌ أَمامَ الله.
30 - وبِفَضْلِه أَنتُم قائمونَ في المسيحِ يسوعَ الَّذي صارَ لَنا حِكمَةً مِن لَدُنِ الله وبِرّاً وقَداسةً وفِداءً
31 - لِيَتمَّ ما وَرَدَ في الكِتاب: (( مَنِ افتَخَرَ فَلْيَفتَخِرْ بِالرَّبّ )).

الكاثوليكية - دار المشرق