رسالة بولس الأولى إلى تيموثاوس - صفات الاسقف

1 - وإِنَّهُ لَعظيمٌ، ولا مِراءَ، سِرُّ التَّقْوَى، الذي تجلَّى في الجَسَدِ، وشَهِدَ لهُ الرُّوحُ، وشاهدَتْهُ الملائكةُ، وبُشِّرَ بهِ في الأُممِ، وآمنَ بهِ العالمُ وارتفعَ في مَجْد...
2 - أَكتُبُ إِليكَ بهذا -مُؤَمِّلاً أَن أَقدَمَ إِليكَ عاجلاً-
3 - حتَّى إِذا أَبطأْتُ تَعرِفُ كيفَ يَنْبغي أَن تَتصرَّفَ في بَيتِ اللهِ، الذي هوَ كنيسةُ اللهِ الحيِّ، عَمودُ الحقِّ وقاعِدَتُه.
4 - والذينَ يُحسِنونَ الخدمةَ يُحرِزونَ لأَنْفُسِهم قَدْرًا ساميًا، وجُرأَةً عظيمةً في الإِيمانِ الذي في المسيحِ يَسوع.
5 - وَلْيَكُنِ الشَّمامسةُ مِمَّنْ تَزوَّجوا مرَّةً واحدةً، يُحسِنونَ تدبيرَ أَولادِهم وبيوتِهمِ الخاصَّة؛
6 - وَلْيُخْتَبَروَا أَوَّلاً، ثُمَّ يُباشِروا الخِدْمَةَ إِن وُجِدوا بغَيرِ لَوْمَ.
7 - وكذلكَ النِّساءُ ((الشَّمَّاساتُ)) فليَكُنَّ أَديباتٍ، غيرَ نَمَّاماتٍ، صاحياتٍ، أَميناتٍ في كلِّ شيء. -
8 - وَلْيحفظوا سِرَّ الإِيمانِ في ضَميرٍ طاهر؛
9 - وكذلِكَ، فَلْيَكُنِ الشَّمامسةُ أُدَباءَ، لا ذَوي لسانَيْنِ، ولا مُولَعينَ بالإِكثارِ منَ الخَمرِ، ولا ذَوي حِرْصٍ على المَكْسِبِ الخَسيس.
10 - ولا يَكُنْ حَديثَ العَهدِ في الإِيمانِ، لِئلاَّ يَنْتفِخَ كِبْرًا فيقَعَ في قَضاءِ إِبليس.
11 - ولا بُدَّ أَيضًا أَن تكونَ في حَقِّهِ شَهادةٌ حَسَنَةٌ منَ الذينَ في الخارجِ، لئلاَّ يَسقُطَ في العارِ وفي فَخِّ إِبْليس.
12 - غيرَ مُدْمِنٍ للخَمرِ ولا مُنازِعًا، بَلْ حَليمًا مُسالِمًا زاهِدًا في المال،
13 - يُحسِنُ تَدْبيرَ بَيتِهِ الخَاصِّ، ويَضبُطُ أَولادَهُ في الخُضوعِ بكلِّ أَدَب،-
14 - لأَنَّهُ إِنْ كانَ أَحدٌ لا يَعرِفُ أَنْ يُدبِّرَ بَيتَهُ الخاصّ، فكيفَ يَعتَني بكنيسَةِ الله؟-
15 - وما أصدقَ هذا القول: إِنَّ مَنْ يَرغَبُ في الأُسقُفيَّةِ يَشْتَهي عَمَلاً نَبيلاً.
16 - ومن ثَمَّ يَجِبُ أَن يَكونَ الأُسقُفُ بغيرِ مُشْتَكى، لم يتزوَّجْ إِلاَّ مَرَّةً واحِدةً، صاحِيًا رزينًا مُهذَّبًا، مُضيفًا للغُرَباءِ وقادِرًا على التَّعليم،

الترجمة البولسية