رسالة إلى العبرانيين -

1 - ولأنَّ الشَّريعَةَ ظِلُّ الخَيراتِ الآتِيَةِ، لا جَوهَرُ الحَقائِقِ ذاتِها، فَهِيَ لا تَقدِرُ بِتِلكَ الذَّبائِحِ نَفسِها الّتي يَستَمِرُّ تَقديمُها سنَةً بَعدَ سنَةٍ أنْ تَجعَلَ الّذينَ يَتقَرَّبونَ بِها إلى اللهِ كامِلينَ،
2 - وإلاَّ لتَوَقَّفوا عَنْ تَقريبِها. فالعابِدونَ، إذا تَمَّتْ لهُمُ الطَّهارَةُ مرَّةً واحدَةً، زالَ مِنْ ضَميرِهِمِ الشُّعورُ بِالخَطيئَةِ،
3 - في حين أنَّ تِلكَ الذَّبائِحَ ذِكرى لِلخطايا سنَةً بَعدَ سنَةٍ،
4 - لأنَّ دمَ الثِّيرانِ والتُّيوسِ لا يَقدِرُ أنْ يُزيلَ الخَطايا.
5 - لِذلِكَ قالَ المَسيحُ للهِ عِندَ دُخولِهِ العالَمَ: (( ما أرَدتَ ذَبيحَةً ولا قُربانًا، لكنَّكَ هيّأتَ لي جَسَدًا،
6 - لا بِالمُحرَقاتِ سُرِرتَ ولا بِالذَّبائِحِ كَفّارَةً لِلخَطايا.
7 - فقُلتُ: ها أنا أجيءُ يا اللهُ لأعمَلَ بِمَشيئَتِكَ، كما هوَ مكتوبٌ عَنِّي في طَيِّ الكِتابِ)).
8 - فهوَ قالَ أوَّلاً: ((ما أرَدتَ ذَبائِحَ وقَرابينَ ومُحرَقاتٍ وذَبائِحَ كَفّارَةً لِلخَطايا ولا سُرِرتَ بِها))، معَ أنَّ تَقديمَها يَتِمُّ حسَبَ الشَّريعَةِ.
9 - ثُمَّ قالَ: ((ها أنا أجيءُ لأعمَلَ بِمَشيئَتِكَ))، فأبطَلَ التَّرتيبَ الأوَّلَ لِيُقيمَ الثّاني.
10 - ونَحنُ بِفَضلِ تِلكَ الإِرادةِ تَقَدَّسْنا بِجَسَدِ يَسوعَ المَسيحِ الّذي قَدَّمَهُ قُربانًا مرَّةً واحدَةً.
11 - ويَقِفُ الكاهِنُ اليَهودِيُّ كُلَّ يومٍ فيَقومُ بِالخدمَةِ ويُقدِّمُ الذَّبائِحَ نَفسَها مرّاتٍ كَثيرَةً، وهِيَ لا تَقدِرُ أنْ تَمحُوَ الخَطايا.
12 - وأمَّا المَسيحُ، فقَدَّمَ إلى الأبَدِ ذَبيحَةً واحدَةً كَفـّارَةً لِلخطايا، ثُمَّ جلَسَ عنْ يَمينِ اللهِ،
13 - وهوَ الآنَ يَنتَظِرُ أنْ يَجعَلَ اللهُ أعداءَهُ موطِئًا لِقَدَمَيهِ،
14 - لأنَّهُ بِقُربانٍ واحدٍ جَعَلَ الّذينَ قَدَّسَهُم كامِلينَ إلى الأبَدِ.
15 - وهذا ما يَشهَدُ لنا بِه الرُّوحُ القُدُسُ أيضًا. فبَعدَ أنْ قالَ:
16 - ((هذا هوَ العَهدُ الّذي أُعاهِدُهُم إيّاهُ في الأيّامِ الآتِيَةِ، يَقولُ الرَّبُّ: سأجعَلُ شَرائِعي في قُلوبِهِم وأكتُبُها في عُقولِهِم
17 - ولَنْ أذكُرَ خَطاياهُم وآثامَهُم مِنْ بَعدُ)).
18 - فحَيثُ يكونُ الصَّفحُ عَنْ هذا كُلِّهِ، لا تَبقى حاجَةٌ إلى قُربانٍ مِنْ أجلِ الخَطيئَةِ.
19 - ونَحنُ واثِقونَ، أيُّها الإخوَةُ، بأنَّ لنا طريقًا إلى قُدْسِ الأقداسِ بِدَمِ يَسوعَ،
20 - طريقًا جديدًا حيّاً فتَحَهُ لنا في الحِجابِ، أي في جَسَدِهِ،
21 - وأنَّ لنا كاهِنًا عَظيمًا على بَيتِ اللهِ،
22 - فلْنَقتَرِبْ بِقَلبٍ صادِقٍ وإيمانٍ كامِلٍ، وقُلوبُنا مُطَهَّرَةٌ مِنْ سُوءِ النِّـيَّةِ وأجسادُنا مَغسولَةٌ بِماءٍ طاهِرٍ،
23 - ولنَتَمَسَّكْ مِنْ دونِ انحرافٍ بِالرَّجاءِ الّذي نَشهَدُ لَه، لأنَّ اللهَ الّذي وعَدَ أمينٌ،
24 - وليَهتَمَّ بَعضُنا بِبَعضٍ، مُتَعاوِنينَ في المَحبَّةِ والعَمَلِ الصّالِحِ.
25 - ولا تَنقَطِعوا عَنِ الاجتِماعِ كما اعتادَ بَعضُكُم أنْ يَفعَلَ، بَلْ شَجِّعوا بَعضُكم بَعضًا، على قَدْرِ ما تَروْنَ أنَّ يومَ الرَّبِّ يَقتَرِبُ.
26 - فإذا خَطِئنا عَمْدًا، بَعدَما حَصَلْنا على مَعرِفَةِ الحَقِّ، فلا تَبقى هُناكَ ذَبـيحةٌ كَفّارةٌ لِلخطايا،
27 - بَلِ انتِظارٌ مُخيفٌ لِيَومِ الحِسابِ ولَهيبُ نارٍ يَلتَهِمُ العُصاةَ.
28 - مَنْ خالَفَ شَريعَةَ موسى يَموتُ مِنْ دونِ رَحمَةٍ بِشَهادَةِ شاهِدَينِ أو ثَلاثَةٍ،
29 - فكَمْ تَظُنُّونَ يَستَحِقُّ العِقابَ مَنْ داسَ ابنَ اللهِ ودَنَّسَ العَهدَ الّذي تَقَدَّسَ بِه واستَهانَ بِرُوحِ النِّعمَةِ؟
30 - فنَحنُ نَعرِفُ الّذي قالَ: ((ليَ الانتِقامُ وأنا الّذي يُجازي)). وقالَ أيضًا: ((الرَّبُّ سيَدينُ شَعبَهُ)).
31 - فالوَيلُ لِمَنْ يقَعُ في يَدِ اللهِ الحَيِّ.
32 - تَذَكَّروا الأيّامَ الماضِيَةَ وكم جاهَدْتُم وتَحمَّلْتُم مِنَ الآلامِ بَعدَما استَنَرتُم،
33 - فتَعَرَّضتُم مِنْ جِهَةٍ لِلتَّعييرِ والشَّدائدِ، ومِنْ جِهَةٍ أُخرى صِرتُم شُرَكاءَ الّذينَ عُومِلوا بِمِثلِ هذا العَمَلِ.
34 - فشارَكتُمُ السُّجَناءَ في آلامِهِم وصَبِرتُم فرِحينَ على نَهبِ أموالِكُم، عارِفينَ أنَّ لكُم مالاً أفضَلَ لا يَزولُ.
35 - لا تَفقدوا إذًا ثِقَتَكُم، فلَها جَزاءٌ عَظيمٌ.
36 - وأنتُم بِحاجَةٍ إلى الصَّبرِ حتّى تَعمَلوا بِمَشيئَةِ اللهِ وتَحصلوا على وَعدِهِ.
37 - ((قليلاً قليلاً مِنَ الوَقتِ فيَأتي الآتي ولا يُبطئُ.
38 - البارُّ عِندي بالإيمانِ يَحيا وإنِ ارتَدَّ، لا أرضى بهِ)).
39 - فما نَحنُ مِنْ أهلِ الارتِدادِ لِنَهلِكَ، بَلْ مِنْ أهلِ الإيمانِ لِنَخلُصَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس