رسالة إلى العبرانيين - توصيات

1 - حافِظوا على المَحبَّةِ الأخوِيَّةِ،
2 - ولا تَنسَوا الضِّيافَةَ، لأنَّ بِها أضافَ بَعضُهُمُ المَلائِكَةَ وهُم لا يَدرُونَ.
3 - أُذكُروا المَسجونينَ كأنَّكُم مَسجونونَ معَهُم، واذكُروا المُعَذَّبينَ كأنَّكُم أنتُم أنفُسُكُم تَتَعَذَّبونَ في الجَسَدِ.
4 - لِيَكُنِ الزَّواجُ مُكَرَّمًا عِندَ جميعِ النّاس ِ، وليَكُنْ فِراشُ الزَّوجِيَّةِ طاهِرًا، لأنَّ اللهَ سَيَدينُ الفاجِرينَ والزُّناةَ.
5 - لِتَكُنْ سِيرَتُكُم مُنَزَّهَةً عَنْ مَحبَّةِ المالِ واقنَعوا بِما عِندَكُم. قالَ اللهُ: ((لا أهملُكَ ولا أترُكُكَ)).
6 - فيُمكِنُنا أنْ نَقولَ واثِقينَ: ((الرَّبُّ عَوني فَلا أخافُ، وماذا يُمكِنُ للإنسانِ أنْ يَصنَعَ بي؟))
7 - اذكُروا مُرشِديكُمُ الّذينَ خاطَبوكُم بِكلامِ اللهِ، واعتَبِروا بِحياتِهِم ومَوتِهِم واقتَدُوا بإيمانِهِم.
8 - أمَّا يَسوعُ فهوَ هوَ، بِالأمسِ واليومِ وإلى الأبَدِ.
9 - لا تَنقادوا إلى الضَّلالِ بِتَعاليمَ مُختَلِفَةٍ غَريبَةٍ، فمِنَ الخَيرِ أنْ تتَقوَّى قُلوبُكُم بِالنِّعمَةِ، لا بِالأطعِمَةِ الّتي لا نَفعَ مِنها لِلَّذينَ يتَعاطَونَها.
10 - لنا مَذبَحٌ لا يَحِقُّ لِلَّذينَ يَخدُمونَ خَيمَةَ العَهدِ أنْ يأكُلوا مِنهُ،
11 - لأنَّ الحَيَواناتِ الّتي يَدخُلُ رَئيسُ الكَهنَةِ بِدَمِها إلى قُدْسِ الأقداسِ كَفّارةً لِلخَطيئَةِ تأكُلُ النّار ُ أجسامَها في خارِجِ المَحَلَّةِ،
12 - ولِذلِكَ ماتَ يَسوعُ في خارِجِ بابِ المدينةِ ليُقَدِّسَ الشَّعبَ بِدَمِهِ.
13 - فلنَخرُجْ إلَيهِ، إذًا، في خارِجِ المَحَلَّةِ حامِلينَ عارَهُ.
14 - فما لنا هُنا في الأرضِ مدينةٌ باقِيَةٌ، ولكِنَّنا نَسعى إلى مدينةِ المُستَقبَلِ.
15 - فَلنُقَدِّمْ للهِ بِالمَسيحِ ذَبـيحَةَ الحَمدِ في كُلِّ حينٍ، ثَمرَةَ شِفاهٍ تُسبِّحُ بِاسمِهِ.
16 - لا تَنسَوا عَمَلَ الخَيرِ والمُشاركَةَ في كُلِّ شيءٍ، فمِثلُ هذِهِ الذَّبائحِ تُرضي اللهَ.
17 - أطيعوا مُرشِديكُم واخضَعوا لهُم، لأنَّهُم يَسهَرونَ على نُفوسِكُم كأنَّ الله يُحاسِبُهُم علَيها، فيَعمَلوا عَمَلَهُم بِفَرَحٍ، لا بِحَسرَةٍ يكونُ لكُم فيها خَسارَةٌ.
18 - صَلُّوا لأجلِنا، فنَحنُ واثِقونَ لِسَلامَةِ ضَميرِنا، راغِبونَ أنْ نُحسِنَ التَّصرُّفَ في كُلِّ شيءٍ.
19 - أطلُبُ إلَيكُم هذا بإلحاحٍ، حتّى يَرُدَّني اللهُ إلَيكُم في أسرَعِ وقتٍ.
20 - وأرجو إلَهَ السَّلامِ الّذي أقامَ مِنْ بَينِ الأمواتِ، بِدَمِ العَهدِ الأبدِيِّ، راعي الخِرافِ العَظيمَ رَبَّنا يَسوعَ،
21 - أنْ يَجعَلَكُم كامِلينَ لِلعمَلِ بِمَشيئتِهِ في كُلِّ شيءٍ صالِحٍ، وأنْ يَعمَلَ فينا ما يُرضيهِ بِيَسوعَ المَسيحِ لَه المَجدُ إلى أبدِ الآبِدينَ، آمين.
22 - وأطلُبُ إلَيكُم، أيُّها الإخوَةُ، أنْ يَتَّسِعَ صَدرُكُم لِرسالّتي هذِهِ، لأنِّي كتَبتُها باختِصارٍ.
23 - أُخبِرُكُم أنَّ أخانا تيموثاوُسَ أُخليَ سَبيلُهُ. فإنْ حَضَرَ عمّا قَريبٍ، جِئتُ معَهُ لأراكُم.
24 - سَلِّموا على جميعِ مُرشِديكُم وعلى جميعِ الإخوَةِ القِدِّيسينَ. يُسَلِّمُ علَيكُمُ الإخوَةُ الّذينَ في إيطاليةَ.
25 - لِتَكُنِ النِّعمَةُ مَعكُم أجمَعينَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس