رسالة إلى العبرانيين - مقدّمة: عظمة ابن الله المتأنس

1 - أَوَلَيسوا جميعُهم أَرواحًا خادمةً، تُرسَلُ لِلخِدمةِ مِن أَجلِ المُزمِعينَ أَن يَرِثوا الخلاص؟
2 - بل لِمَن مِنَ الملائكةِ قالَ قطّ: "إِجْلِسْ عَن يَميني حتَّى أَجْعلَ أَعداءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَميك؟"
3 - تَطْويها كالرِّداء، وكالثَّوْبِ تتَبدَّل، أَمَّا أَنتَ ((فَعلى الدَّوامِ)) أَنتَ وسُنوكَ لَن تنْقَضي".
4 - وأَيضًا: "أَنتَ، أَيُّها الرَّبّ، في البَدْءِ أَسَّسْتَ الأَرضَ، والسَّماواتُ هيَ صُنعُ يَدَيك.
5 - هيَ تَزولُ أَمَّا أَنتَ فباقٍ، وكلُّها تَعْتَقُ كالثَّوْب.
6 - أَحْبَبتَ البِرَّ وأبْغضتَ الإِثمَ، لذلِكَ، يا الله، مَسَحكَ إِلهُكَ بزَيتِ بَهجةٍ دُونَ رُفَقائِك".
7 - وإِذ يقولُ عنِ الملائكة: "صَنعَ ملائكتَهُ رِياحًا، وخُدَّامَهُ لَهيبَ نارٍ"،
8 - ((يقولُ))، لِلابنِ: "عَرشُكَ، يا الله، الى أَبدِ الأبد"؛ و"صَوْلَجانُ الاستقامةِ صَوْلجانُ مُلكِك.
9 - وعندَما يُدخِلُ البِكرَ، مِن جديدٍ، الى العالمِ يَقول: "لِتَسْجُدْ لهُ جميعُ ملائكةِ الله!"
10 - فَلِمَن منَ الملائِكةِ قالَ قَطّ: "أَنتَ ابني؛ أَنا اليومَ وَلَدتُك؟ وأَيضًا: "أَنا أَكونُ لهُ أَبًا، وهوَ يكونُ ليَ ابنًا".
11 - فصارَ أَعظمَ منَ الملائِكةِ بمِقْدارِ ما الاسمُ الذي وَرِثَهُ يَفضُلُ اسْمَهم.
12 - كلَّمَنا نحنُ، في هذهِ الأَيَّامِ الأَخيرةِ، بالابْنِ الذي جعَلَهُ وارِثًا لكلِّ شيءٍ وبهِ أَيضًا أَنشأَ العالَم؛
13 - الذي هوَ ضِياءُ مَجدِهِ، وصُورةُ جَوهَرِهِ، وضابطُ كلِّ شَيءٍ بكَلمةِ قُدرتهِ؛ الذي، بعدَ إِذ طَهَّرَنا مِن خطايانا، جلَسَ عَن يَمينِ الجَلالِ في الأَعالي،
14 - إِنَّ اللهَ، بعدَ إِذ كَلَّمَ الآباءِ قديمًا بالأَنبياءِ مِرارًا عديدةً وبشتَّى الطُّرُق،

الترجمة البولسية