رسالة إلى العبرانيين -

1 - ومَن لا يَزالُ على اللَّبنِ لا يَكونُ خَبيرًا بتَعليمِ البِرّ لأَنَّهُ طِفلٌ صغير.
2 - أَمَّا الطَّعامُ القويُّ فهوَ للكاملينَ الذينَ تَرَوَّضَتْ حَواسُّهم بالمُمارَسَةِ على التَّمييزِ بَينَ الخَيرِ والشَّرّ.
3 - فأَنتُمُ الذينَ كانَ عَلَيهم أنْ يكونوا، مَعَ الوَقتِ، مُعلِّمينَ، تَحتاجونَ، مِن جَديدٍ، الى مَن يُعلِّمُكمُ الأَركانَ الأُولى لأَقوالِ اللهِ، وبِتُّمْ في حاجَةٍ الى اللَّبَنِ لا الى الطَّعامِ القويّ.
4 - ولنا، في هذا المَوضوعِ، كلامٌ كثيرٌ وصَعْبُ الشَّرحِ، لِما أَنتمْ عَليهِ مِن بُطْءِ الفَهم؛
5 - ولَمَّا بَلَغَ الكمالَ، صارَ لِجَميعِ الذينَ يُطيعونَهُ عِلَّةَ خَلاصٍ أَبديّ،
6 - بِما أَنَّ اللهَ أَعلَنَهُ حَبْرًا على رُتْبَةِ مَلكِيصادَقَ.
7 - ومَعَ كَونِهِ ابنًا، تَعَلَّمَ مِمَّا تَأَلَّمَهُ، أَنْ يَكونَ طائِعًا.
8 - كما يَقولُ، في مَوضعٍ آخَرَ: "أَنتَ كاهِنٌ الى الأَبَدِ، على رُتْبَةِ مَلْكِيصادَقَ".
9 - إِنَّهُ هُوَ، الذي، في أَيَّامِ بَشرِيَّتِهِ، قَرَّبَ تَضَرُّعاتٍ وابتِهالاتٍ في صُراخٍ شَديدٍ ودُموعٍ، الى القادِرِ أَنْ يُخلِّصَهُ مِنَ المَوْتِ، وإِذِ استُجيبَ لَهُ بِسَببِ وَرَعِهِ،
10 - كذلكَ المَسيحُ أَيضًا لم يُمَجّدْ نَفسَهُ ليَصيرَ حَبرًا، بَل ((مَجَّدَهُ)) الذي قالَ لَه: "أَنتَ ابني؛ أَنا اليَومَ وَلدتُكَ"؛
11 - وليسَ أَحدٌ يَأْخُذُ لِنَفسِهِ هذهِ الكرامةَ، بل مَن دَعاهُ اللهُ، كما دعا هارون.
12 - ولذلِكَ يَلزَمُهُ أَنْ يُقرِّبَ ذَبائِحَ عَنِ الخَطايا لأَجْلِ نَفسِهِ أَيضًا، كما يُقرِّبُ عَنِ الشَّعب.
13 - وهُوَ قادِرٌ أَنْ يَترَفَّقَ بالجُهَّالِ والضّالِّينَ، لكَونِهِ هُوَ أَيضًا مُتلبِّسًا بالضُّعف،
14 - فإِنَّ كلَّ حَبْرٍ يُؤْخَذُ مِنَ النَّاسِ، ويُقامُ لأَجلِ النَّاسِ، في ما هُوَ ((مِن عِبادةِ)) اللهِ، لكي يُقَرِّبَ تَقادِمَ وذَبائِحَ عَنِ الخَطايا؛

الترجمة البولسية