رسالة يعقوب - الاغنياء المرهقون

1 - يا إِخوتي، إِنْ ضَلَّ أَحدُكم عَنِ الحقيقةِ، وردَّهُ إِليها آخَرُ،
2 - فاعْلَموا أَنَّ مَن رَدَّ خَاطِئًا عَن طَريقِ ضَلالِهِ، قد خَلَّصَ نَفسَهُ مِنَ المَوتِ، وَسَتَرَ جَمًّا مِنَ الخطايا...
3 - إِنَّ إِيلِيَّا كانَ إِنسانًا خَاضِعًا للآلامِ مِثلَنا: وقد صَلَّى بِحَرارةٍ أَنْ لا يَنزِلَ المَطَر، فلم يَنزِلْ على الأَرْضِ ثَلاثَ سَنواتٍ وستَّةَ أَشهُر؛
4 - ثمَّ عَادَ فصَلَّى فأَمطَرَتِ السَّماءُ، وأَنتَجتِ الأَرضُ ثَمَرَها.
5 - إِعْتَرِفوا إِذَنْ بَعضُكم لِبَعضٍ بِزَلاَّتِكم، وصَلُّوا بَعضُكم لأَجْلِ بَعضٍ حتَّى تُبرَأُوا: لأَنَّ صَلاةَ البارِّ الحارَّةَ لها قُوَّةٌ عظيمة.
6 - هَل فيكم مَن يُعاني مَشقَّة؟ فَلْيُصَلِّ؛ أَو مَسرورٌ؟ فَلْيُرنّم.
7 - هَل فيكم مَريض؟ فَلْيَدْعُ كهنةَ الكنيسَةِ وَلْيُصَلُّوا عَلَيهِ، ويَمْسَحوهُ بالزَّيْتِ باسْمِ الرَّبّ.
8 - فإِنَّ صَلاةَ الإِيمانِ تُخلِّصُ المريض؛ والرَّبُّ يَنهِضُه؛ وإِنْ كانَ قدِ اقترَفَ خطايا تُغْفَرُ لَه.
9 - ولكِنْ، وقَبْلَ كلِّ شَيءٍ، يا إِخوَتي، لا تَحْلِفوا لا بالسَّماءِ ولا بالأَرضِ ولا بقَسَمٍ آخَر. بل فَلْيَكُنْ عِندَكم النَّعَمْ، نَعمْ؛ واللاَّ، لا، لكي لا تَقَعواَ تَحتَ الدَّينونَة.
10 - ها نَحنُ نُطوِّبُ الصَّابرين: لَقد سَمِعتم بِصَبرِ أَيُّوبَ، ورأَيتُم العاقبةَ ((التي سَاقَها)) الرَّبّ؛ فإِنَّ الرَّبَّ جَزيلُ التَّحنُّنِ رَؤُوف.
11 - لا تَتَذَمَّروا، أَيُّها الإِخوة، بَعضُكم مِن بَعضٍ، لِئَلاَّ يُحكَمَ عَلَيكم: فهوَذا الدَّيَّانُ ((واقِفٌ)) على الباب.
12 - إِقْتَدوا، أَيُّها الإِخوَةُ، بالأَنبياء الذينَ تكلَّموا باسْمِ الرَّبِّ، في احتِمالِ الشِّدَّةِ وفي طولِ الأَناة.
13 - فاصْبِروا، أَنتم أَيضًا، وثَبّتوا قُلوبَكم: فإِنَّ مَجيءَ الرَّبِّ قَريب.
14 - لَقد حَكَمْتم على البارِّ وقَتَلْتُموه؛ وهُوَ لا يُقاوِمُكم!...
15 - فاصبِروا إِذَنْ، أَيُّها الإِخوةُ، الى مَجيء الرَّبّ. ها هُوَذا الفلاَّحُ يَنتَظِرُ ثَمرَ الأَرضِ الثَّمينَ، صابِرًا عَليهِ حتَّى يُصيبَهُ المَطَرُ وَسْمِيُّهُ وَوَلِيُّه.
16 - لَقد تَنعَّمتم على الأَرضِ، وتَرِفتُم، وأَشبَعتم قُلوبَكمَ لِيَومِ الذَّبحِ!
17 - وها إِنَّ أُجرَةَ العَمَلةِ الذينَ حَصَدوا حُقولَكم، تِلكَ التي قد بَخَستُموهُم إِيَّاها، تَصرُخ! وصُراخُ أُولئِكَ الحَصَّادِينَ قد بَلغَ الى أُذُنَي رَبِّ الصَّبَؤُوت.
18 - إِنَّ ثَراءَكم قد عَفِنَ، وثِيابَكُمُ أَكلَها العُثّ.
19 - ذَهَبُكم وفِضَّتُكم قد صَدِئا، وصَدَأُهما سَيَشْهَدُ عليكم ويَأْكُلُ لُحومَكم كالنَّار. لَقدِ اذَّخَرتُم للأَيَّامِ الأَخيرَة!
20 - وهَلمَّ الآنَ أَيُّها الأَغْنِياءُ! إِبْكوا وَوَلْوِلوا للشَّقاواتِ التي سَتَنتابُكم.

الترجمة البولسية