يشوع - مخالفة التّحريم

1 - وخالَفَ بَنو إِسْرائيلَ أَمرَ المُحَرَّم، فأَخَذَ عاكانُ بنُ كَرْمي بنَ زبْدي بنَ زارَخ، مِن سِبطِ يَهوذا، مِنَ المُحَرَّم، فاتَّقَدَ غَضبُ الرَّبِّ كل بَني إِسْرائيل. =الفَشَل أَمام العَيّ عِقابًا لاِنتهاك التحريم
2 - وأَرسَلَ يَشوعُ قَوسًا مِن أَريحا إِلى العَيِّ الَّتي عِندَ بَيتِ آوِن، شَرقِيَّ بَيتَ إِيل، وكَلَّمَهم قائِلاً: "إِصعَدوا وتَجَسَّسوا الأَرْض". فصَعِدَ القَومُ وتَجَسَّسوا العَيّ.
3 - ثُمَّ عادوا إِلى يَشوعَ فقالوا له: "لا يَصْعَد كُلُّ الشَّعْب، بل يَصعَدْ نَحوُ أَلَفَي رَجُلٍ أَو ثَلاثَةِ آلافِ رَجُل، ويضرِبوا العَيّ. لا تُكَلِّفْ كُلَّ الشَّعْبَ إِلى هُناكَ: فإِنَّ أَهلَها قَلائِل ".
4 - فصَعِدَ مِنَ الشَّعبِ نَحوُ ثَلاثَةِ آلافِ رَجُل، فانهَزَموا تُجاهَ رِجالِ العَيّ.
5 - وقَتَلَ مِنهم رِجالُ العَيِّ نَحوَ سِتَّةٍ وثَلاثينَ رَجُلاً وطَارَدوهم مِن قُدَّامِ البابِ إلى شَباريم، ثُمَّ ضرَبوهم في المُنحَدَر. فذابَ قَلبُ الشَّعْبِ وصارَ مِثل الماء.
6 - فمَزَّقَ يَشوعُ ثِيابَه وسَقَطَ على وَجهِه إِلى الأَرْضِ قُدَّامَ تابوتِ الرَّبِّ إِلى المَساء، هو وشُيوخُ إِسْرائيل، ووَضَعوا التُّرابَ على رُؤُوسِهم.
7 - وقالَ يَشوع: "آه، أَيُّها السَّيِّدُ الرَّبّ، لِماذا عبَرتَ هذا الشَّعبَ الأُردُنَّ عُبورًا لِتُسلِمَنا إِلى يَدِ الأَمورِيّ، حتَّى يُبيدَنا؟ يا لَيتَنا كُنَّا ارتَضينا وأَقَمْنا بِعِبرِ الأُردُنّ!
8 - أيّها السَّيِّد، ماذا أَقولُ بَعدَما وَلَّى إِسْرائيلُ مُدبِرًا مِن وُجور أَعْدائِه؟
9 - يَسمَعُ الكَنْعانِيُّ وجَميعُ سُكَّانِ الأَرضِ فيُحيطونَ بِنَا وَيمْحونَ اسمَنا مِنَ الأَرْض. فماذا تَصنعُ لاسمِكَ العَظيم؟ ".
10 - فقالَ الرَّبُّ لِيَشوع: "قُمْ، فلِماذا أَنتَ ساقِطٌ على وَجهِكَ؟
11 - قد خَطِئَ إِسْرائيلُ وتَعَدَّى عَهدِيَ الَّذي أَمَرتُه بِه، وأَخَذَ مِنَ المُحَرَّم، بل سَرَقَ وأَخفَى وجَعَلَ في أَمتِعَتِه،
12 - فلَن يَقدِرَ بَنو إِسْرائيلَ أَن يَثبُتوا أَمامَ أَعْدائِهم، بل يُوَلُّونَ مُدبرينَ مِن وَجهِ أَعْدائِهم، لأَنَّهم قد صاروا مُحَرَّمين، فلا أَعودُ أَكونُ معَكم، ما لم تَستَأصِلوا المُحَرَّمَ مِن وَسْطِكُم .
13 - قُمْ فقَدِّسِ الشَّعبَ وقُلْ: تَقَدَّسوا لِلغَد، فإِنَّه هكذا قالَ الرَّبُّ، إِلهُ إِسْرائيل: المُحَرَّمُ فيما بَينَكم يا إِسْرائيل، فلا تَقدِرونَ أَن تَثبُتوا أَمامَ أَعْدائِكم، حتَّى تُبعِدوا المُحَرَّمَ مِن وَسْطِكم.
14 - فإذا أَصبَحتُم، فتَقَدَّموا بِأَسباطِكم، فيَكونَ أَنَّ السِّبطَ الَّذي يَخْتاُره الرَّبُّ بِالقُرْعةِ يَتَقَدَّمُ بِعَشائِرِه، والعَشيرَةُ الَّتي يَخْتارُها الرَّبُّ بِالقُرعَةِ تَتَقَدَّمُ بِبُيوتها، والبَيتُ الَّذي يَخْتاُره الرَّبُّ بِالقُرْعةِ يَتَقَدَّمُ برِجالِه ،
15 - ويَكونَ أَنَّ المُخْتارَ بِالقُرعةِ فِي أًمرِ المُحَرَّم يُحرَقُ بِالنَّار، هو وكُلُّ ما لَه، لأَنَّه تَعَدَّى عَهدَ الرَّبّ، وصَنعً مُنكَرًا في إِسْرائيل ".
16 - فبَكَّرَ يشوعُ في الصَباح، وقَدَّمَ إِسْرائيلَ بِحَسَبِ أَسْباطِهم، فوَقَعَتِ القُرعَةُ على سِبطِ يَهوذا.
17 - وقَدَّمَ سِبطَ يَهوذا فَوقَعَتِ القُرعَةُ على عَشير الزَّارَحِيِّين. وقَدَّمَ عَشيرةَ الزَّارَحِيِّينَ بِرِجالِها فوَقَعَتِ القُرعَةُ على زَبْدي.
18 - وقَدَّمَ بَيتَه بِرِجالِه فوَقَعَتِ القرعَة على عاكان بن كَرْمي بنِ زَبْدي بنِ زارَح، مِن سِبطِ يَهوذا.
19 - فقالَ يَشوعُ لِعاكان: "يا وَلَدي، مَجِّدِ الرَّبَّ، إِلهَ إِسْرائيلَ واحمَدْه، وأَخبِرْني بِما فَعَلتَ ولا تَكتُمْني ".
20 - فأَجابَ عاكانُ يشوعَ وقال: "لاشَكَّ أَفِّي خَطِئتُ إِلى الرَّبِّ، إِلهِ إِسْرائيل، وفَعَلتُ كذا وكذا.
21 - رأَيتُ في الغَنيمةِ رِداءً بابِلِيًّا حَسَنًا ومِئَتَي مِثْقالِ فِضَّةٍ وسَبيكَةً مِن ذَهَبٍ وَزنُها خَمْسونَ مِثْقالاً، فاشتَهَيتُها وأَخَذتُها، وها هي مَدْفونةٌ في الأَرضِ في وَسَطِ خَيمَتي، والفِضَّةُ تَحتَها".
22 - فأَسَلَ يَشوعُ رُسُلاً فأَسرَعوا إِلى الخَيمَة، فإذا هي مَدْفونةٌ في الخَيمَة، والفِضَّةُ تَحتَها.
23 - فَأَخَذوها مِن وَسَطِ الخَيمَة، وأَتَوا بِها يَشوعَ وجَميعَ بَني إِسْرائيل، وطَرَحوها أَمامَ الرَّبّ.
24 - فأَخَذَ يَشوعُ عاكانَ بنَ زارَح، والفِضَّةَ والرِّداءَ وسَبيكَة الذَّهَب وبَنيه وبَناتِه وبَقَرَه وحَميرَه وغَنَمَه وخَيمَتَه وسائِرَ ما لَه، وصَحِبَه كُلُّ إِسْرائيل، وأَتَوا بِهم وادِيَ عَكور.
25 - وقالَ يشوع: "لِماذا جَلَبتَ النَّحسَ علَينا؟ جَلَبَ الرَّبُّ النَّحسَ علَيكَ في هذا اليَوم! ". فرَجَمَه كُلُّ إِسْرائيلَ بِالحِجارة، (ثُمَّ أَحرَقوهم بِالنَّارِ بَعدَ ما رَجَموهم بِالحِجارة).
26 - وأَقاموا علَيه كَومةً عَظيمةً مِنَ الحِجار إِلى هذا اليَوم. فرَجَعَ الرَّبُّ عن شِدَّةِ غَضَبه. لأَجلِ ذلك سُميَ ذلك المَكانُ وادِيَ عًكورَ إِلى هذا اليَوم.

الكاثوليكية - دار المشرق