رسالة بطرس الأولى - وكلاء صالحون على نعم الله

1 - وإذا كانَ المَسيحُ تألَّمَ في الجَسَدِ، فتَسَلَّحوا أنتُم بهذِهِ العِبرَةِ، وهِيَ أنَّ مَنْ تألَّمَ في الجَسَدِ امتنَعَ عَنِ الخَطيئَةِ
2 - ليَعيشَ بَقِيَّةَ عُمرِهِ في العَمَلِ بِمَشيئَةِ اللهِ، لا في الشَّهَواتِ البَشَرِيَّةِ.
3 - فكفاكُم ما قَضَيتُم مِنَ الوَقتِ في مُجاراةِ الأُمَمِ، سالِكينَ سَبيلَ الدَّعارَةِ والشَّهوَةِ والسُّكرِ والخَلاعَةِ والعَربَدَةِ وعِبادَةِ الأوثانِ المُحَرَّمَةِ.
4 - وهُمُ الآنَ يَستَغرِبونَ مِنكُم كيفَ لا تَنساقونَ مَعهُم في مَجرى الخَلاعَةِ ذاتِها فيُهينونَكُم،
5 - لكنَّهُم سيُؤدُّونَ حِسابًا للهِ الّذي هوَ مُستَعِدٌّ أنْ يَدينَ الأحياءَ والأمواتَ.
6 - ولذلِكَ أُذيعَتِ البِشارَةُ على الأمواتِ أيضًا، حتّى يُدانوا كبَشَرٍ عاشوا في الجَسَدِ فيَحيَونَ عِندَ اللهِ في الرُّوحِ.
7 - والآنَ اقتَرَبَتْ نِهايَةُ كُلِّ شيءٍ، فتَعَقَّلوا وتَيَقَّظوا للصَّلاةِ.
8 - ولِتَكُنِ المَحبَّةُ شَديدَةً بَينَكُم قَبلَ كُلِّ شيءٍ، لأنَّ المَحبَّةَ تَستُرُ كثيرًا مِنَ الخَطايا.
9 - أحسِنوا الضِّيافَةَ بَعضُكُم لِبَعضٍ مِنْ غَيرِ تذَمُّرٍ،
10 - وليَضَعْ كُلُّ واحدٍ مِنكُم في خِدمَةِ الآخَرينَ ما نالَهُ مِنْ مَوهِبَةٍ، كَوُكَلاءَ صالِحينَ على مَواهبِ اللهِ المُتَنوِّعَةِ.
11 - وإذا تكَلَّمَ أحَدُكُم فليَتكَلَّمْ كلامَ اللهِ، وإذا خَدَمَ فليَخدُمْ بِما يَهبُهُ اللهُ مِنْ قُدرةٍ، حتّى يتَمجَّدَ اللهُ في كُلِّ شيءٍ بِيَسوعَ المَسيحِ، لَه المَجدُ والعِزَّةُ إلى أبَدِ الدُّهورِ. آمين.
12 - أيُّها الأحِبّاءُ، لا تتَعجَّبوا مِمّا يُصيبُكُم مِنْ مِحنَةٍ تَصهَرُكُم بِنارِها لامتِحانِكُم، كأنَّهُ شيءٌ غَريبٌ يَحدُثُ لكُم،
13 - بَلْ افرَحوا بِمِقدارِ ما تُشارِكونَ المَسيحَ في آلامِهِ، حتّى إذا تجَلَّى مَجدُهُ فَرِحتُم مُهَلِّلينَ.
14 - هَنيئًا لكُم إذا عَيَّروكُم مِنْ أجلِ اسمِ المَسيحِ، لأنَّ رُوحَ المَجدِ، رُوحَ اللهِ، يستَقِرُّ علَيكُم.
15 - لا يتألَّمْ أحَدٌ مِنكُم ألمَ قاتِلٍ أو سارِقٍ أو شِرِّيرٍ أو مُتَطَفِّلٍ،
16 - ولكنَّهُ إذا تألَّمَ لأنَّهُ مَسيحيٌّ، فلا يَخجَلْ ولْيُمَجِّدِ اللهَ بِهذا الاسمِ.
17 - حانَ الوَقتُ الّذي بِه تَبتَدِئُ الدَّينونَةُ بِأهلِ بَيتِ اللهِ. فإذا ابتَدَأَتْ بِنا، فما هِيَ نِهايَةُ الّذينَ يَرفُضونَ إنجيلَ اللهِ؟
18 - فالكِتابُ يَقولُ: ((إذا كانَ الأبرارُ يَخلُصونَ بَعدَ جَهدٍ، فما هوَ مَصيرُ الكافِرِ الخاطِئِ؟))
19 - وأمّا الّذينَ يتَألَّمونَ كما شاءَ لهُمُ اللهُ، فليَعمَلوا الخَيرَ ويُسلِّموا نُفوسَهُم إلى الخالِقِ الأمينِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس