رسالة بطرس الأولى - العنوان

1 - لأَنَّ "كُلَّ جَسدٍ كالعُشْب، وكلَّ رُوائِهِ كزَهَرِ العُشْب؛ العُشبُ قد يَبِسَ والزَّهرُ قد سَقَط؛
2 - أَمَّا كلمةُ الرَّبِّ فتَثْبُتُ الى الأَبد". وهذِهِ الكلمةُ، هِيَ التي بُشِّرْتُم بها.
3 - ((ولاسِيَّما)) وقد وُلِدْتُم ثانيةً لا مِن زَرْعٍ فاسِدٍ بل مِن ((زرعٍ)) غيرِ فاسدٍ، بكَلمةِ اللهِ الحيَّةِ الخالِدَة.
4 - أَنتُمُ الذينَ بواسِطَتِهِ تُؤْمنونَ باللهِ، الذي أَقامَهُ مِن بينِ الأَمواتِ وآتاهُ المَجْدَ، بحيثُ إِنَّ إِيمانَكم ورجاءَكم يكونانِ في الله.
5 - فإِذ قد طَهَّرْتم أَنْفسَكم بطاعَةِ الحقِّ، لأَجلِ مَحبَّةٍ أَخويَّةٍ لا رِئاءَ فيها، أَحِبُّوا بَعضُكم بَعضًا محبَّةً قلبيَّةً حارَّة،
6 - بل بدَمٍ كريمٍ، ((دَمِ)) المَسيحِ، ذاكَ الحَمَلِ الذي لا عَيْبَ فيه ولاَ دَنَسَ،
7 - المُعَيَّنِ مِنْ قَبْلِ إِنشاءِ العالم، والمُعْلَنِ في آخِرِ الأَزمانِ، مِنْ أَجلِكم،
8 - عالمينَ أَنَّكم لم تُحَرَّروا مِنْ تَصَرُّفِكمُ الباطِلِ المَوْروثِ مِنْ آبائِكم، بأَشياءَ تَبْلَى، بالفِضَّةِ والذَّهب،
9 - وبما أَنَّكم تَدْعُونَ أَبًا ذاكَ الذي يَدينُ، بغيرِ مُحاباةٍ لِلْوُجوهِ، كُلَّ واحِدٍ على حَسَبِ أَعمالِه، فاسْلُكوا بالمخافَةِ مُدَّةَ غُرْبتِكم،
10 - بل كونوا أَنتم أَيضًا قِدِّيسينَ في تَصَرُّفِكم كُلِّهِ، على مِثالِ القُدُّوسِ الذي دَعاكم؛
11 - إِذْ إِنَّهُ مكتوبٌ: "كونوا قِدّيِسينَ، لأَنّي أَنا قُدُّوس".
12 - فلِذلكَ شُدُّوا أَحْقاءَ أَذْهانِكم، وكونوا ساهِرِين، وارْجوا رجاءً كاملاً النِّعمةَ التي سَتُؤْتَوْنَها عِندَ تَجلّي يسوعَ المسيح؛
13 - وكَأَبناءِ الطَّاعَةِ، لا تُصَوِّروا أَنفُسَكم على مِثالِ شَهَواتِكُمُ السَّالِفَةِ، عَهْدَ جَهالَتِكم؛
14 - ولَقَد أُوحيَ إِليهم أَنَّهم، لا لأَنفُسِهِم بل لكُم، كانوا خُدَّامًا لهذِهِ الأَسرارِ التي أَخبَرَكم بهما الآنَ- بعَوْنِ الرُّوحِ القُدُسِ المُرسَلِ منَ السَّماء- ((أولئكَ)) الذينَ بَشَّروكم، والتي يَشْتَهي الملائكةُ ((أَنفُسُهم)) أَنْ يَطَّلِعوا عَلَيها.
15 - واستَقْصَوُا الزَّمانَ والأَحوالَ التي كانَ يَدُلُّ عَلَيْها روحُ المسيحِ الذي فيهم، إِذ سَبَقَ فَشَهِدَ بالآلامِ المُعَدَّةِ للمَسيح، وبالأَمْجادِ التي تَعْقُبُها.
16 - لِكَوْنِكم تَفوزونَ بِغايَةِ إِيمانِكم، بِخَلاصِ نُفوسِكم.
17 - وهذا الخَلاصُ قد فَحَصَ عَنْهُ الأَنْبياءُ وبَحَثوا إِذْ تنبَّأُوا بالنِّعمةِ التي كانَتْ مُعَدَّةً لكم،
18 - الذي تُحبُّونَهُ وإِنْ لَم تَرَوْهُ، وتُؤْمِنونَ بهِ وإِنْ لم تُشاهِدوهُ بعدُ، وتَبْتَهِجونَ بِفَرَحٍ يفوقُ الوَصفَ، مُمَجَّدٍ،
19 - ففي هذا تَبتَهِجونَ، وإِنْ كانَ لا بُدَّ لكُم الآنَ مِنَ الغَمِّ وَقْتًا يَسيرًا في مِحَنٍ مُتنوِّعَة،
20 - حتَّى إِنَّ امتِحانَ إِيمانِكم، الذي هُوَ أَثمَنُ مِنَ الذَّهَبِ الفاني- المُختَبَرِ مَعَ ذلِكَ بالنَّار- يكونُ لكم مَدعاةَ مَديحٍ ومَجْدٍ وكرامَةٍ عِندَ تَجلّي يَسوعَ المَسيح،
21 - وميراثٍ لا يَفسُدُ ولا يَتدنَّسُ ولا يَذوي، مَحفوظٍ لكم في السَّماوات،
22 - أَنتمُ الذينَ تَصونُهم قُدرَةُ اللهِ بالإِيمانِ، لأَجلِ الخَلاصِ العَتيدِ أَنْ يُعْلَنَ في الزَّمَنِ الأَخير.
23 - على مَقتضى عِلْمِ اللهِ الآبِ السَّابق، بِتَقديس الرُّوحِ، لِطاعَةِ يَسوعَ المَسيحِ، و((قبولِ)) رَشِّ دَمِه؛ النِّعمةُ والسَّلامُ لكمَ بِوَفْرة!
24 - تَبارَكَ اللهُ أَبو رَبِّنا يَسوعَ المَسيحِ، الذي، على حَسَب رَحْمَتِهِ الكثيرَة، وَلَدَنا ثانِيةً، بقِيامَةِ يَسوعَ المَسيحِ مِن بَينِ الأَموات، لِرَجاءٍ حَيٍّ،
25 - مِن بُطرسَ رَسولِ يَسوعَ المَسيحِ، الى المغتربينَ في الشَّتات: في البُنطُسِ وغَلاطِيَةَ وكبَّاذوكيَّةَ وآسِيَةَ وبيثينيَة، أَلمختارينَ،

الترجمة البولسية