رسالة بطرس الثانية - المعلّمون الكذّابون

1 - وكما ظهَرَ في الشَّعبِ قَديمًا أنبياءُ كذّابونَ، فكذلِكَ سيَظهَرُ فيكُم مُعَلِّمونَ كذّابونَ يَبتَدِعونَ المَذاهِبَ المُهلِكَةَ ويُنكِرونَ الرَّبَّ الّذي افتَداهُم، فيَجلِبونَ على أنفُسِهِمِ الهَلاكَ السَّريعَ.
2 - وسيَتبَعُ كثيرٌ مِنَ النّاس ِ فُجورَهُم ويكونونَ سبَبًا لِتجديفِ النّاس ِ على مَذهَبِ الحَقِّ.
3 - وهُم في طَمَعِهِم يُزَيِّفونَ الكلامَ ويُتاجِرونَ بِكُم. ولكِنَّ الحُكمَ علَيهِم مِنْ قَديمِ الزَّمانِ لا يَبطُلُ وهَلاكُهُم لا تَغمُضُ لَه عَينٌ.
4 - فما أشفَقَ اللهُ على الملائِكَةِ الّذينَ خَطِئوا، بَلْ طَرَحَهُم في الجَحيمِ حيثُ هُم مُقيَّدونَ في الظَّلامِ إلى يومِ الحِسابِ،
5 - وما أشفَقَ على العالَمِ القديمِ، بَلْ جَلَبَ الطُوفانَ على عالَمِ الأشرارِ ما عدا ثمانِيَةَ أشخاصٍ مِنْ بَينِهِم نُوحٌ الّذي دَعا إلى الصَّلاحِ.
6 - وقَضَى اللهُ على مَدينَتَي سَدومَ وعَمورَةَ بِالخَرابِ وحَوَّلَهُما إلى رَمادٍ عِبرَةً لمَنْ يَجيءُ بَعدَهُما مِنَ الأشرارِ،
7 - وأنقَذَ لُوطَ البارَّ الّذي هالَتهُ طريقُ الدَّعارَةِ الّتي يَسلُكُها أولَئِكَ الفُجَّارُ،
8 - وكانَ هذا الرَّجُلُ البارُّ ساكِنًا بَينَهُم يَسمَعُ عَنْ مَفاسِدِهِم ويُشاهِدُها يومًا بَعدَ يومٍ، فتَتَألَّمُ نَفسُهُ الصّالِحَةُ.
9 - فالرَّبُّ يَعرِفُ كيفَ يُنقِذُ الأتقياءَ مِنْ مِحنَتِهِم ويُبقي الأشرارَ لِلعِقابِ يومَ الحِسابِ،
10 - وعلى الأخَصِّ الّذينَ يَتبَعونَ شَهَواتِ الجَسَدِ الدَّنِسَة ويَستَهينونَ بِسيادَةِ اللهِ. ما أوقَحَهُم وأشَدَّ كِبرياءَهُم! لا يتَوَرَّعونَ مِنْ إهانَةِ الكائِناتِ السَّماوِيَّةِ المَجيدَةِ،
11 - معَ أنَّ المَلائِكَةَ، وهُم أعظمُ مِنهُم قُوَّةً ومَقدِرَةً، لا يَدينونَهُم بِكَلِمَةٍ مُهينَةٍ عِندَ الرَّبِّ.
12 - أمَّا أولئِكَ فهُم كالبَهائِمِ غَيرِ العاقِلَةِ المَولودَةِ بطَبيعَتِها لِلصَّيدِ والهَلاكِ، يُهينونَ ما يَجهَلونَ. فسيَهلِكونَ هَلاكَها
13 - ويُقاسونَ الظُّلمَ أجرًا لِلظُّلمِ. يَحسَبونَ اللَّذةَ أنْ يَستَسلِموا لِلفُجورِ في عزِّ النَّهارِ. هُم لَطخَةُ عارٍ إذا جلَسوا مَعكُم في الوَلائِمِ مُتَلَذِّذينَ بِخِداعِكُم.
14 - لهُم عُيونٌ مَملوءَةٌ بِالفِسقِ، لا تَشبَعُ مِنَ الخَطيئَةِ، يَخدَعونَ النُّفوسَ الضَّعيفَةَ، وقُلوبُهُم تَدَرَّبَت على الطَّمَعِ. هُم أبناءُ اللَّعنَةِ.
15 - تَرَكوا الطَّريقَ المُستَقيمَ فَضَلُّوا وساروا في طريقِ بَلْ عامَ بنِ بَعورَ الّذي أحَبَّ أُجرَةَ الشَّرِّ،
16 - فلَقِـيَ التَّوبيخَ لِمَعصيَتِهِ، حينَ نَطَقَ حمارٌ أعجَمُ بِصَوتٍ بَشَرِيٍّ فرَدَعَ النَبِيَّ عَنْ حماقَتِهِ.
17 - هَؤُلاءِ النّاس ُ يَنابيعُ بِلا ماءٍ وغُيومٌ تَسوقُها الرِّيحُ العاصِفَةُ، ولهُم أعَدَّ اللهُ أعمَقَ الظُّلُماتِ.
18 - يَنطِقونَ بأقوالٍ طَنّانَةٍ سَخيفَةٍ، فيَخدَعونَ بِشَهَواتِ الجَسَدِ والدَّعارَةِ مَنْ كادوا يتَخَلَّصونَ مِنَ الّذينَ يَعيشونَ في الضَّلالِ.
19 - يَعِدونَهُم بِالحُرِّيَّةِ وهُم أنفُسُهُم عَبيدٌ لِلمَفاسِدِ، لأنَّ ما يَغلِبُ الإنسانَ يَستَعبِدُ الإنسانَ.
20 - فالّذينَ نَجَوا مِنْ مَفاسِدِ العالَمِ، بَعدَما عَرَفوا رَبَّنا ومُخَلِّصنا يَسوعَ المَسيحَ، ثُمَّ عادوا إلى الوُقوعِ في حَبائِلِها وانغَلَبوا، صاروا أسْوَأَ حالاً في النِّهايَةِ مِنهُم في البِداءَةِ،
21 - وكانَ خيرًا لهُم أنْ لا يَعرِفوا طريقَ الصَّلاحِ مِنْ أنْ يَعرِفوهُ ثُمَّ يَرتَدُّوا عَنِ الوصِيَّةِ المُقَدَّسَةِ الّتي تَسَلَّموها.
22 - فيَصدُقُ فيهِمِ المَثَلُ القائِلُ: ((عادَ الكَلبُ إلى قَيئِهِ))، و((الخِنزيرَةُ الّتي اغتَسَلَت عادَت إلى التَمَرُّغِ في الوَحَلِ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس