رسالة بطرس الثانية - آخر الزمان ومجيء الرب

1 - فها أَنتم إِذَنْ، أَيُّها الأَحبَّاء، قد أُنْذِرْتُم مِن قَبلُ؛ فتَحفَّظوا خَشْيَةَ أَنْ تَنقادوا بضلالِ هؤُلاءِ الفُجَّار، فَتَسقُطوا عَن ثَباتِكم.
2 - فَانْمُوا في النِّعمَةِ، وفي مَعرِفَةِ رَبِّنا ومُخلِّصِنا يَسوعَ المسيح؛ لَهُ المَجدُ الآنَ وإلى يَومِ الأَبَد!
3 - ذلكَ ما يَفعلُ في جَميعِ الرَّسائلِ التي يَتصدَّى فيها لهذِهِ الأُمور، والتي فيها أَشياءُ صَعبةُ الفَهْمِ، يُحوِّلُها عَن مَعانيها أُناسٌ لا عِلمَ عِندَهُم ولا رُسُوخ، كما يَفعَلون في سائِرِ الكتِاباتِ، لهَلاكِ نُفوسِهم.
4 - ومِنْ ثَمَّ، ففيما أَنتم تَنتظِرونَ ذلكَ، أَيُّها الأَحبَّاءُ، إِجْتَهِدوا أَنْ تُوجَدوا لدى ((اللهِ)) في السَّلامِ، بلا دَنَسٍ ولا عَيب.
5 - إِحْتَسِبوا أَناةَ رَبِّنا خَلاصًا لكم، على نَحوِ ما كَتَبَ إِليكم أَيضًا أَخونا الحبيبُ بُولسُ، بالحِكمةِ التي أُوتِيها.
6 - بيدَ أَنَّا نَنتَظِرُ، على حَسَبِ وَعْدِهِ، سَماواتٍ جَديدَةً، وأَرْضًا جَديدةً فيها يسكُنُ البِرّ.
7 - فإِذْ كانَتْ هذِهِ الأَشْياءُ كلُّها سَتَنْحَلُّ فأَيَّةُ سِيرَةٍ مُقدَّسَةٍ، و((أَيَّةُ)) تَقوى يَجبُ عَلَيكم أَنْ تَسلُكوا فيها!
8 - ((وَكَمْ يَلزَمُكم)) أَنْ تَنتظِرُوا وتَستَعجِلوا مَجيءَ يَومِ اللهِ، الذي مِن أَجلِهِ سَتَنحَلُّ السَّماواتُ مُلتَهِبَةً، وتَذوبُ العَناصِرُ مُتَّقِدة!
9 - بَيدَ أَنَّ يومَ الرَّبِّ سيَأْتي كَلِصّ؛ وفي ذلكَ اليومِ تَزولُ السَّماواتُ في دَوِيِّ قاصِفٍ، والعَناصِرُ المتَّقِدةُ تَنْحَلُّ، والأَرضُ والمَصْنوعاتُ التي فيها تَحْتَرق.
10 - ولكِنْ، أَيُّها الأَحبَّاءُ، هُناكَ أَمرٌ يَنْبغي أَن لا يَخفى عَلَيكم، وهُوَ أَنَّ يومًا واحدًا عندَ الرَّبِّ كأَلْفِ سَنةٍ، وأَلفَ سَنةٍ كيومٍ واحد.
11 - إِنَّ الرَّبَّ لا يُبطئُ بوَعدِهِ، كما يَتوهَّمُهُ البعض؛ وإِنَّما يُطيلُ أَناتَهُ عليكم، إِذْ لا يُريدُ أَنْ يَهلِكَ أَحدٌ، بل أَن يُقبِلَ الجميعُ الى التَّوْبة.
12 - أَمَّا السَّماواتُ والأَرضُ التي هيَ الآنَ، فإِنَّها، بالكَلمةِ عَينِها، مُذَّخَرةٌ لِلنَّارِ، مَحفوظَةٌ لأَجلِ يَومِ الدَّينونةِ، وهَلاكِ القَومِ المُنافِقين.
13 - وأَنَّهُ بهذِهِ العِلَلِ عَينِها هَلَكَ العالَمُ الكائِنُ إِذْ ذاكَ مَغْمورًا بالماء!
14 - إِنَّهم يُريدونَ أَنْ يَجْهَلوا أَنَّها، بكلمةِ اللهِ، كانتِ السَّماواتُ مُنذُ القَديمِ، وقامَتِ الأَرضُ منَ الماءِ وبالماء،
15 - ويَقولُون: "أَينَ مَوعِدُ مَجيئِه؟ فإِنَّهُ مُنذُ رَقَدَ الآباءُ ما زالَ كلُّ شَيءٍ على ما كانَ عليهِ مِن بَدْءِ الخليقة!...".
16 - فاعلموا قَبلَ كلِّ شَيءٍ أَنَّهُ سَيَأْتي في آخِرِ الأَيَّامِ ((أُناسٌ)) مُسْتَهزِئونَ، مُفْعَمونَ سُخريَّةً، يَسلُكونَ على هَوى شَهَواتِهم،
17 - لكي تَتَذكَّروا الأَقوالَ التي نَطقَ بها، مِن قَبلُ، الأَنبياءُ القدِّيسونَ، ووَصيَّةَ الرَّبِّ المُخلِّصِ، ((التي تَسلَّمْتُموها)) على أَيدي رُسُلِكم.
18 - هذِهْ رِسالةٌ ثانيةٌ أَكتُبُها إِليكم، أَيُّها الأَحبَّاء، وفي كِلْتَيْهِما أَقصُدُ بالتَّذكِرةِ الى إِيقاظِ بَصيرتِكم الخالِصَة.

الترجمة البولسية