رؤيا يوحنا - السماء الجديدة والأرض الجديدة

1 - ثُمَّ رأَيتُ سَماءً جَديدةً وأرضًا جَديدةً، لأنَّ السَّماءَ الأُولى والأرضَ الأولى زالَتا، وما بَقِيَ لِلبحرِ وُجودٌ،
2 - وأنا يوحنَّا رأَيتُ المدينةَ المُقَدَّسَةَ، أُورُشليمَ الجَديدةَ، نازِلَةً مِنَ السَّماءِ مِنْ عِندِ الله، كَعَروسٍ تَزَيَّنَتْ واستَعَدَّتْ لِلقاءِ عَريسِها.
3 - وسَمِعتُ صَوتًا عَظيمًا مِنَ العَرشِ يَقولُ: ((ها هوَ مَسكِنُ اللهِ والنّاس ِ: يَسكُنُ معَهُم ويكونونَ لَه شُعوبًا. اللهُ نَفسُهُ مَعَهُم ويكونُ لهُم إلَهًا،
4 - يَمسَحُ كُلَّ دَمعَةٍ تَسيلُ مِنْ عُيونِهِم. لا يَبقى مَوتٌ ولا حُزنٌ ولا صُراخٌ ولا وجَعٌ، لأنَّ الأشياءَ القَديمةَ زالَت)).
5 - وقالَ الجالِسُ على العَرشِ: ((ها أنا أجعَلُ كُلَّ شيءٍ جَديدًا! )) ثُمَّ قالَ لي: ((أُكتُبْ: هذا الكلامُ صِدقٌ وحَقُّ)).
6 - وقالَ لي: ((تَمَّ كُلُّ شيءٍ! أنا الألِفُ والياءُ، البَداءَةُ والنِّهايَةُ. أنا أُعطي العَطشانَ مِنْ يَنبوعِ ماءِ الحياةِ مَجّانًا.
7 - مَنْ غَلَبَ يَرِثُ كُلَّ هذا، وأكونُ لَه إلهًا ويكونُ لِيَ ابنًا.
8 - أمّا الجُبَناءُ وغَيرُ المُؤْمِنينَ والأوغادُ والقَتَلةُ والفُجّارُ والسَّحرَةُ وعَبَدَةُ الأوثانِ والكَذبَةُ جميعًا، فنَصيبُهُم في البُحَيرَةِ المُلتَهِبَةِ بِالنّارِ والكِبريتِ. هذا هوَ الموتُ الثّاني)).
9 - وجاءَني أحدُ الملائِكَةِ السَّبعةِ الّذين َ معَهُمُ الكُؤوسُ السَّبعُ المُمتَلِئَةُ بِالنَّكَباتِ السَّبعِ الأخيرَةِ وقالَ لي: ((تَعالَ فأُريَكَ العروسَ امرأَةَ الحَمَلِ)).
10 - فحَمَلَني بِالرُّوحِ إلى جبَلٍ عَظيمٍ شاهِقٍ وأراني أُورُشليمَ المدينةَ المُقَدَّسَةَ نازِلَةً مِنَ السَّماءِ مِنْ عِندِ اللهِ،
11 - وعلَيها هالَةُ مَجدِ اللهِ. وكانَت تَتلألأُ كَحَجَرٍ كَريمٍ نادِرٍ يُشبِهُ اليَشْبَ النَقِيَّ كَالبلْ َّورِ،
12 - ولها سُورٌ عَظيمٌ شامِخٌ لَه اثنا عشَرَ بابًا وعلى الأبوابِ اثنا عشَرَ مَلاكًا وأسماءٌ مكتوبةٌ هِيَ أسماءُ عشائِرِ بَني إِسرائيلَ الاثنَي عشَرَ:
13 - مِنَ الشَّرقِ ثلاثَةُ أبوابٍ، ومِنَ الشِّمالِ ثلاثةُ أبوابٍ، ومِنَ الجَنوبِ ثلاثةُ أَبوابٍ، ومِنَ الغَربِ ثلاثةُ أَبوابٍ.
14 - وكانَ سُورُ المدينةِ قائِمًا على اثنَي عشَرَ أساسًا، على كُلِّ واحدٍ مِنها اسمٌ مِنَ أسماءِ رُسُلِ الحَمَلِ الاثنَي عشَرَ.
15 - وكانَ الملاكُ الّذي يُخاطِبُني يُمسِكُ قَصَبَةً مِنَ الذَّهَبِ لِيَقيسَ بِها المدينةَ وأبوابَها وسُورَها.
16 - والمدينةُ مُرَبَّعَةٌ، طولُها يُساوي عَرضَها. فَقاسَها بِالقَصَبَةِ، فإذا هِيَ ألفٌ وخَمسُمئةِ ميلٍ، يَتَساوى فيها الطُّولُ والعَرضُ والعُلُوُّ.
17 - ثُمَّ قاسَ سُورَها فإذا هوَ مِئةٌ وأربعٌ وأربعونَ ذِراعًا بِطولِ ذِراعِ الإنسانِ كما استَعمَلَهُ الملاكُ.
18 - وكانَ السُّورُ مَبنِيّاً بِاليَشْبِ، والمدينةُ بِالذَهَبِ الخالِصِ كأنَّهُ الزُّجاجُ النَّقِيُّ.
19 - وكانَت أساساتُ سُورِ المدينةِ مُرَصَّعَةً بِجميعِ أنواعِ الجواهِرِ. فالأساسُ الأوَّلُ يَشْبٌ، والثّاني ياقوتٌ أزرَقُ، والثّالِثُ عَقيقٌ أبيَضُ، والرّابِعُ زُمُرُّدٌ،
20 - والخامِسُ عَقيقٌ قاتِمٌ، والسّادِسُ عَقيقٌ أحمَرُ، والسّابِعُ زَبرجَدٌ، والثامِنُ جَزْعٌ، والتاسِعُ ياقوتٌ أصفَرُ، والعاشِرُ عَقيقٌ أخضَرُ، والحادي عشَرَ فَيروزٌ، والثّاني عشَرَ جَمَشْتٌ.
21 - وكانَتِ الأبوابُ الاثنا عشَرَ اثنتَي عَشْرَةَ لُؤلُؤةً، كُلُّ بابٍ مِنها لُؤلُؤةٌ. وساحةُ المدينةِ مِنْ ذهَبٍ خالِصٍ شَفّافٍ كالزُّجاجِ.
22 - وما رأَيتُ هَيكَلاً في المدينةِ، لأنَّ الرَّبَّ الإلَهَ القَديرَ والحَمَلَ هُما هَيكَلُها.
23 - والمدينةُ لا تَحتاجُ إلى نُورِ الشَّمسِ والقَمرِ، لأنَّ مَجدَ اللهِ يُنيرُها والحَمَلَ هوَ مِصباحُها.
24 - ستَمشي الأُمَمُ في نُورِها، ويَحمِلُ مُلوكُ الأرضِ مَجدَهُم إلَيها.
25 - لا تُغلَقُ أبوابُها طَوالَ اليومِ، لأنَّهُ لا ليلَ فيها.
26 - ويَجيئونَ إلَيها بِمَجدِ الأُمَمِ وكَرامَتِها،
27 - ولا يَدخُلُها شيءٌ نَجِسٌ، ولا الّذين َ يَعمَلونَ القَبائِحَ ويفتَرُونَ الكَذِبَ، بَلِ الّذين َ أسماؤُهُم مكتوبَةٌ في كِتابِ الحياةِ، كِتابِ الحَمَلِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس