القضاة - ولادة شمشون

1 - وعادَ بَنو إِسرائيلَ وعَمِلوا الشَّرَ في عينَي الرّبٌ، فسَلَّمَهُمُ الرّبَّ إلى أيدي الفِلسطيِّينَ أربعينَ سنَةً.
2 - وكانَ رَجُلٌ مِنْ صَرْعةَ، مِنْ قبـيلةِ دانَ اَسمُهُ مَنوحُ، وكانَتِ اَمرأتُهُ عاقِرًا.
3 - فتراءَى ملاكُ الرّبٌ للمرأةِ وقالَ لها: ((أنتِ عاقِرٌ، لكنَّكِ سَتَحمِلينَ وتَلِدينَ اَبنًا.
4 - والآنَ فاَنتَبِهي لا تشربـي خمرًا ولا مُسكِرًا ولا تأكُلي شيئًا حَرَّمَتْهُ الشَّريعةُ،
5 - لأنَّكِ سَتَحمِلينَ وتَلِدينَ اَبنًا شَعرُهُ لا يُقَصَّ، لأنَّهُ يكونُ نَذيرًا لله مِنْ بَطنِ أمِّهِ، وهوَ يَبدأُ بِخلاصِ بَني إِسرائيلَ مِنْ أيدي الفِلسطيِّينَ)).
6 - فجاءتِ المَرأةُ وقالَت لِزَوجِها: ((جاءَني رَجُلٌ مَنظَرُهُ كمَنظَرِ ملاكِ الله. مُرهِبٌ جِدُا، فما سَألْتُهُ مِنْ أينَ هوَ، ولا هوَ أخبَرَني باَسمِهِ،
7 - وقالَ لي: سَتَحبَلينَ وتَلدينَ اَبنًا. والآنَ لا تشربـي خمرًا ولا مُسكِرًا، ولا تأكُلي شيئًا حَرَّمَتْهُ الشَّريعةُ، لأنَّ الصَّبـيَ يكونُ نَذيرًا لله مِنْ بَطنِ أمِّهِ إلى يومِ وفاتِهِ)).
8 - فصلَّى مَنوحُ إلى الرّبٌ وقالَ: ((أتوسَّلُ إليكَ ربِّـي أنْ يعودَ رَجُلُ الله الـذي أرسَلْتَهُ إلينا كي يُعلِمَنا ما نعمَلُ بالصَّبـيٌ المَولودِ".
9 - فسَمِعَ الله دُعاءَ مَنوحَ، فجاءَ مَلاكُ الله ثانيةً إلى المَرأةِ وهيَ في الحقلِ، ولم يكُن زَوجُها معَها.
10 - فجاءتِ المَرأةُ مُسرِعةً وأخبَرَت زوجَها وقالَت لَه: ((تَراءَى ليَ الرَّجُلُ الـذي أتاني في ذلِكَ اليومِ)).
11 - فقامَ مَنوحُ وتَبِـعَ اَمرأتَهُ وجاءَ إلى الرَّجُلِ وسألَهُ: ((أأنتَ الرَّجُلُ الـذي تكَلَّمَ معَ اَمْرَأتي؟)) فأجابَ: ((أنا هوَ )).
12 - فقالَ مَنوحُ: ((والآنَ إذا تحَقَّقَ قولُكَ، فكيفَ يَجبُ أنْ نَتَصرَّفَ في أمرِ الصَّبـيِّ؟ وماذا نعمَلُ بهِ؟))
13 - فقالَ لَه ملاكُ الرّبٌ: ((لِتَمتَنعِ اَمرأتُكَ عَنْ جميعِ ما قُلتُ لها أنْ تَمتَنعَ عَنهُ: فلا تَذُقْ ما يَخرُجُ مِنَ الكرمةِ، ولا تشربْ خمرًا ومُسكِرًا،
14 - ولا تأكُلْ شيئًا حَرَّمَتْهُ الشَّريعةُ، بل لِتَعمَلْ بِكُلٌ ما أمرتُ بهِ)).
15 - فقالَ مَنوحُ لِمَلاكِ الرّبٌ: ((دَعنا نُبقيكَ عِندَنا حتـى نُعِدَ لكَ جَدْيًا مِنَ المعَزِ)).
16 - فقالَ لَه ملاكُ الرّبٌ: ((حتـى لو أبقَيتَني، فلا آكُلُ مِنْ خُبزِكَ، أمَّا إذا شِئتَ أنْ تُقَدِّمَ مُحرَقةً، فقَدِّمْها للرّبٌ)). ولم يكُن مَنوحُ يَعلمُ أنَّهُ ملاكُ الرّبٌ.
17 - فسألَهُ مَنوحُ: ((ما اَسمُكَ؟ حتـى إذا تَمَ قولُكَ نُكرِمَكَ)).
18 - فأجابَه: ((لِماذا تسألُ عَنِ اَسمي واَسمي عجيبٌ؟))
19 - فأخذَ مَنوحُ جَدْيَ المعَزِ والتَّقدِمةَ وقدَّمَها للرّبٌ على الصَّخرةِ، فعَمِلَ الملاكُ عملاً عجيبًا ومَنوحُ وزَوجَتُهُ يَنظرانِ.
20 - فكانَ عِندَ اَرتفاعِ اللَّهيبِ عَنِ المذبَحِ نحوَ السَّماءِ أنَّ ملاكَ الرّبٌ صَعِدَ في لَهيبِ المذبَحِ ومَنوحُ وزَوجَتُهُ يَنظرانِ فسقطا على وجهَيهِما إلى الأرضِ.
21 - ولم يَعُدْ ملاكُ الرّبٌ يتَراءَى لِمَنوحَ وزَوجَتِهِ، فعَلِمَ مَنوحُ مِنْ ذلِكَ أنَّهُ ملاكُ الرّبٌ.
22 - فقالَ لاَمرأتِهِ: ((سَنموتُ لأنَّنا رأينا الله)).
23 - فأجابَتْهُ: ((لو أنَّ الرّبَ أرادَ أنْ يُميتَنا لما قَبِلَ مِنْ أيدينا مُحرَقةً وتَقدِمةً، ولا كانَ أرانا جميعَ ما رَأينا، ولما أسمَعَنا ما سَمعناهُ الآنَ)).
24 - ووَلَدتِ المَرأةُ اَبنًا وسَمَّتهُ شَمشونَ. وكبُرَ الصَّبـيَّ وباركَهُ الرّبَّ.
25 - وحَلَ روحُ الرّبٌ علَيهِ ومَلأَهُ قُوَّةً في مَحلَّةِ دانَ، بـينَ صَرعَةَ وأشتَأُولَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس