القضاة - إنتقام شمشون

1 - وبَعدَ أيّامِ زارَ شَمشونُ اَمرأتَهُ في وقتِ الحصادِ وحمَلَ إليها جَديًا مِنَ المعَزِ، وقالَ لأبـيها: ((أريدُ أنْ أدخُلَ على اَمرأتي في غُرفَتِها)). لكِنَّ أباها منَعَهُ مِنْ ذلِكَ وقالَ لَه:
2 - ((قُلتَ إنَّكَ أبغَضتَها فزَوَّجتُها مِنْ صاحبِكَ، لكِنْ هذِهِ أختُها الصُّغرى أحسَنُ مِنها، فلتكُن لكَ بدَلاً مِنها)).
3 - فقالَ شَمشونُ: ((أنا بَريءٌ الآنَ مِنَ الفِلسطيِّينَ إذا أنزَلْتُ بِهِم شَرُا)).
4 - وذهَبَ واَصطادَ ثَلاثَ مِئَةِ ثَعلبٍ وربَطَها ذَنَبًا إلى ذَنَبٍ، وأخَذَ مَشاعِلَ ووضَعَ بـينَ كُلٌ ذَنَبـينِ مِشعَلاً.
5 - وأوقَدَ المَشاعِلَ وأرسلَها في زَرعِ الفِلسطيِّينَ، فأحرَقتِ الأكداسَ والزَّرعَ حتـى الزَّيتونَ.
6 - فسألَ الفِلسطيُّونَ: ((مَنْ فعَلَ هذا؟)) فكانَ الجَوابُ: ((شَمشونُ صِهرُ الرَّجُلِ الـذي مِنْ تِمنَةَ، لأنَّ هذا الرَّجُلَ أخذَ زوجَةَ شَمشونَ وأعطاها لِصاحبِهِ)). فاَجتمَعَ الفِلسطيُّونَ وأحرَقوا المَرأةَ وأباها بالنَّار.
7 - فقالَ لهُم شَمشونُ: ((حتـى لو فعَلتُم هذا، فأنا لن أكُفَ عَنكُم حتـى أنتَقِمَ مِنكُم)).
8 - فهاجَمَهُم بِعُنفٍ، وأنزَلَ بِهِمِ الهزيمةَ، ثمَ نَزَلَ وأقامَ بِمَغارةٍ في سَلْعِ عَيطَمَ.
9 - فصَعِدَ الفِلسطيُّونَ وخيَّموا في أرضِ يَهوذا وهجَموا على لَحيٍ.
10 - فسألَهُم رِجالُ يَهوذا: ((لِماذا صَعِدْتُم لِمُحاربَتِنا؟)) فأجابوهُم: ((صَعِدْنا لِنَقبِضَ على شَمشونَ ونفعَلَ بهِ كما فعَلَ بِنا)).
11 - فنزَلَ ثَلاثَةُ آلافِ رَجُلٍ مِنْ يَهوذا وجاؤُوا إلى مَغارةِ سَلْعِ عَيطَمَ وقالوا لِشَمشونَ: ((ألا تَعلَمُ أنَّ الفِلسطيِّينَ يتَسلَّطونَ علَينا، فلِماذا فعَلتَ بِنا ما فعَلتَ؟)) فأجابَ: ((كما فعَلوا بـي فعَلتُ بِهِم)).
12 - فقالوا لَه: ((جِئنا لِنَقبِضَ علَيكَ ونُسَلِّمَكَ إلى أيديهِم)). فقالَ لهُم: ((إحلِفوا لي أنَّكُم لَنْ تقتُلوني)).
13 - فقالوا لَه: ((لن نَقتُلَكَ، لكِنْ نَقبِضُ علَيكَ ونُسَلِّمُكَ إلى أيديهِم)). فأوثَقوهُ بِحَبلَينِ جديدَينِ وأصعَدوهُ مِنْ مَغارةِ سَلْعِ عَيطَمَ.
14 - ولمَّا وصَلَ إلى لَحيٍ قابَلَهُ الفِلسطيُّونَ بِالصِّياحِ، فحَلَ علَيهِ روحُ الرّبٌ فذابَ الحَبلانِ اللَّذانِ على ذِراعَيهِ كما لو كانَت خُيوطُ شَمْعِ اَشتَعَلَت فيها النَّارُ، فاَنحَلَ الوِثاقُ عَنْ يديهِ.
15 - ووجَدَ شَمشونُ فَكَ حمارٍ طَريئًا، فتَناوَلَهُ وقَتَلَ بهِ ألفَ رَجُلٍ،
16 - وقالَ: ((بِفَكٌ حمارٍ كدَّستُ أكوامًا وأكوامًا. بِفَكٌ حمارٍ قتَلتُ ألفَ رَجلٍ)).
17 - ولمَّا أتَمَ كلامَهُ رَمى بِالفَكٌ مِنْ يدِه ودَعا ذلِكَ المكانَ رَمَتَ لَحيٍ.
18 - وفجأةً أحَسَ بالعَطَشِ الشَّديدِ، فصرَخَ إلى الرّبٌ وقالَ: ((مَنَحتَ عبدَكَ هذا الخلاصَ العظيمَ، والآنَ ها أنا أهلَكُ عَطَشًا وأقَعُ في أيدي غيرِ المَختونينَ)).
19 - فشَقَ الله صخرةً هُناكَ في لَحيٍ، فخَرجَت مِنها مياهِ فشرِبَ ورجَعَت إليهِ روحُه واَنتَعَشَ. لِذلِكَ دُعيَ ذلِكَ المَوضِعُ عَينَ هَقُّوري، وهيَ في لَحيٍ إلى هذا اليومِ.
20 - وكانَ شَمشونُ قاضيًا على بَني إِسرائيلَ أيّامَ الفِلسطيِّينَ عِشرينَ سنَةً.

المشتركة - دار الكتاب المقدس