القضاة - ملاك الرَّبّ بُنذر إِسرائيل بالويلات

1 - وصَعِدَ مَلاكُ الرَّبِّ مِنَ الجِلْجالِ إِلى باكيمَ وقال: ((إِنِّي أَصعَدتُكم مِن مِصرَ وأَدخَلتُكمُ الأَرضَ الَّتي أَقسَمتُ عَليها لآبائِكم وقُلتُ إِنِّي لا أَنقُضُ عَهْدي معَكم لِلأَبَد.
2 - وأَنتُم لا تَقطَعوا عهدًا مع أَهلِ هذه الأَرْض، ودَمَروا مَذابحَهم، فلَم تَسمَعوا لِقَولي. فإِذا فَعَلتُم؟
3 - فلِذَلك قُلتُ أَيضا إِنِّي لا أَطرُدُهم مِن أَمامِكم، بل يَكونونَ على جُنوبِكم، وتَكونُ آلِهَتُهم لَكم فَخًّا)).
4 - فلَمَّا قالَ مَلاكُ الرَّبَ لِجَميعِ بَني إِسْرائيلَ هذا الكَلام، رَفَعَ الشَّعبُ أَصْواتَهم بِالبُكاء،
5 - ودَعَوا ذلك المَكانَ باكيم ، وذَبحوا هُناكَ لِلرَّبّ.
6 - وصَرَفَ يَشوعُ الشَّعْب، فانطَلَقَ بَنو إِسْرائيل، كُلُّ رَجُلٍ إِلى ميراثِه، لِيَرِثوا الأَرْض.
7 - وعَبَدَ الشَّعبُ الرَّبَّ كُلَّ أيَّام يَشوعَ كلَّ أَيَّامِ الشُّيوخِ الَّذينَ امتَدَّت أَيَّامُهم إِلى ما بَعدَ يَشوع، ورأَوا كُلَّ أَعْمالِ الرَّبِّ العَظيمةِ الَّتي صَنَعَها إِلى إِسْرائيل.
8 - وتوُفِّيَ يَشوعُ بنُ نون، عَبدِ الرَّبّ، وهو ابنُ مِئَةٍ وعَشرِ سِنين.
9 - ودُفِنَ في أَرضِ ميراثِه في تِمنَةَ حارسَ، في جَبَلِ أَفْرائيم، إِلى شَمالِ جَبَلِ جاعَش.
10 - وانضَمَّ ذلك الجيلُ كلُه إِلى آبائِه، ونَشَأَ مِن بَعدِه جيلٌ آخَرُ لا يَعرِفُ الرَّبَّ ولا ما صَنَعَ إِلى إِسْرائيل .
11 - ففَعَلَ بَنو إِسْرائيلَ الشَّرَّ في عَينَيِ الرَّبِّ وعَبَدوا البَعْل.
12 - وتَركوا الرَّبَّ، إِلهَ آبائِهمِ، الَّذي أَخرَجَهم مِن أَرضِ مِصرَ، وتَبِعوا آِلهَةً أُخْرى مِن آِلهَةِ الشُّعوبِ الَّتي حَولَهم وسَجدوا لَها فأَسخَطوا الرَّبّ.
13 - وتَرَكوا الرَّبَّ وعَبدوا البَعلَ والعَشْتاروت .
14 - وغَضِبَ الرَّبُّ على إِسْرائيلَ فأَسلَمَهم إِلى أَيدي السَّالِبينَ فسَلَبوهم، وباعَهم إِلى أَيدي أَعْدائِهمِ الَّذينَ حَولَهم، ولم يَقدِروا بَعدَ ذلك أَن يَثبُتوا أَمامَ أَعْدائهم.
15 - فكانوا حَيثُما خَرَجوا تَكونُ يَدُ الرَّبَ علَيهم لِلشَّرّ، كما قالَ لَهمُ الرَّبّ، وكما أَقسَمَ الرَّبّ لَهم، فضاقَ بِهمَ الأَمرُ جدًّا.
16 - فأَقامَ الرًّبُّ علَيهم قُضاة ، فخلَصوهم مِن أَيدي السَّالِبين.
17 - ولَكِن لِقُضاتِهم أَيضًا لم يَسمَعوا، بل زَنَوا باتِّباعِهم آِلهَةً أُخْرى وسَجَدوا لَها، وسُرْعانَ ما حادوا عنِ الطَّريق الَّتي سَلَكها آباؤُهم طائعينَ وَصايا الرَّبّ؟ ولم يَصنَعوا مِثلَهم.
18 - فلَمَّا أَقامَ الرَّبّ علَيهم قُضاة، كانَ الرَّبُّ مع القاضي. فكانَ يُخَلِّصُهم مِن أَيدي أَعْدائِهم كُلَّ أَيَّامِ القاضي، لأَنَّ الرَّبّ رَئِفَ بأَنينهم مِن ظالِميهم ومُضايِقيهم.
19 - وإِذا ماتَ القاضي، كانوا يَرجعونَ إِلى الفَسادِ أَكثَرَ مِن آبائِهم بِاتباعِهم آِلَهَةً أُخْرى لِيَعبُدوها وَسجُدوا لَها، ولم يَكُفُّوا عن مُمارَساتِهم وقَساوَةِ طَريقِهم.
20 - فغَضِبَ الرَّبّ على إِسْرائيلَ وقال: (( بما أَنَّ هذه الأمَّةَ قد تَعَدَّت عَهْدِيَ الَّذي أَوصَيت به آباءَها ولم تَسمَعْ لِصَوتي،
21 - فلا أَعودُ أَنا أَيضًا أَطردُ أَحَدًا مِن أمامِها، مِنَ الأمَمَ الَّتي تَركَها يَشوعُ عِندَ وفاتِه،
22 - لأَمتَحِنَ بِها إِسْرائيلَ فأَعلَمَ هل يَحفَظونَ طَريقَ الرَّبّ ويَسلُكونَها كما حَفِظَها آباؤُهم، أَم لا)).
23 - فتَرَكَ الرَّبُّ تِلكَ الأمَم ولم يَطرُدْها سَريعًا، ولم يُسلِمْها إِلى يَدِ يَشوع.

الكاثوليكية - دار المشرق