القضاة - 4. دَبورة وباراق - الكنعانيون يظلمون بني إِسْرائيل

1 - وعادَ بَنو إِسْرائيلَ فصَنَعوا الشَّرَّ في عَينَيِ الرَّبِّ بَعدَ مَوتِ أَهود.
2 - فباعَهمُ الرَّبّ إِلى يَدِ يابين، مَلِكِ كَنْعانَ، الَّذي كانَ مَلِكًا بِحاصور. وكانَ قائِدُ جَيشِه سيسَرا، وهومُقيمٌ بِحَروشَتِ الأمَم.
3 - فصَرَخَ بَنو إِسْرائيلَ إِلى الرَّبّ، لأَنَّه كانَت له تِسعُ مِئَةِ مَركَبَةٍ مِن حَديد، وقد ضَيَّقَ على بَني إِسْرائيلَ بِشِدَّةٍ عِشْرينَ سَنَة.
4 - وكانَت دَبورةُ، وهي نَبِيَّةٌ وزَوجَةُ لَفيدوت، مُتَوَلِّيَةً قَضاءَ بَني إِسْرائيلَ في ذلك الرمان.
5 - وكانَت تَجِلسُ تَحت نَخلةِ دَبورة، بَينَ الرَّامةِ وبَيتَ إِيل، في جَبَلِ أَفْرائيم، وكانَ بَنو إِسْرائيلَ يَصعَدونَ إِلَيها لِتَقضِيَ لَهم.
6 - فأَرسَلَت ودَعَت باراقَ بنَ أَبينوعَم، مِن قادَشَ نَفْتالي، وقالَت له: ((أَلَيسَ أَنَّ الرَّبَّ إِلهَ إِسْرائيلَ قد أَمَرَ أَنِ: امْضِ وجَنِّدْ في جَبَلِ تابور وخُذْ معَكَ عَشَرَةَ آلافِ رَجُلٍ مِن بَني نَفْتالي ومِن بَني زَبولون؟
7 - وأَنا أَستَدرِجُ إِلَيكَ سيسَرا، قائِدَ جَيشِ يابينَ ومَركَباتِه وجُندَه إِلى نَهرِ قيشون، وأُسلِمُه إِلى يَدِكَ))
8 - فقالَ لَها باراق: ((إِن أَنتِ انطَلَقتِ معي انطَلَقتُ، وإِن لم تَنطَلِقي فلا أَنطَلِق )).
9 - فقالَت لَه: ((أَنطَلِقُ معكَ، غَيرَ أَنَّه لا يَكونُ لَكَ فَخْرٌ في الطَّريقِ الَّذي أَنتَ سالِكُه، فإِنَّ الرَّبَّ إِلى يَدِ امرَأَةٍ يُسلِمُ سيسَرا)). وقامَت دَبورةُ فانطَلَقَت مع باراقَ إِلى قادَش.
10 - ودَعا باراق زَبولونَ ونَفْتالِيَ إِلى قادَش وصَعِدَ ووَراءَه عَشَرَُ آلافِ رَجُل، وصَعِدَت دَبورة معَه.
11 - وكانَ حابَرُ القَينِيُّ قد انَفَصَلَ عنِ القَينِيِّينَ وعن بَني حوباب، حَمي موسى، ونَصبَ خَيمَتَه إِلى جانِبِ شَجَرَةِ بَلُّوطٍ في صَعْتَنِّيمَ الَّتي عِندَ قادَش.
12 - فأُخبِرَ سيسَرا أَنَّ باراقَ بنَ أَبينوعَمَ صَعِدَ إِلى جَبَلِ تابور.
13 - فاستَدْعى سيسَرا جَميعَ مَركَباتِه، وهي تسعُ مِئَةِ مَركَبةٍ مِن حَديد، وكُلَّ الشَّعب الَّذي عِندَه مِن حَروشَتِ الأمَمِ إِلى نَهرِ قيشون.
14 - فقالَت دَبورةُ لِباراق: ((قُمْ، فإِنَّ! الرَّبَّ يُسلِمُ اليَومَ سيسَرا إِلى يَدَيكَ، وهُوَذا الرَّبّ يَخرُجُ أَمامَكَ )). فنَزَلَ باراقُ مِن جَبَلِ شابور، ووَراءَه عَشَرَةُ آلافِ رَجُل.
15 - وأَلْقى الرَّب رُعبًا على سيسَرا وجَميعِ مَركَباتِه، وقَتَلَ جَميعَ جَيشِه بِحَدِّ السَّيفِ أَمامَ باراق. فتَرَجَّلَ سيسَرا عن مَركَبَتِه وهَرَبَ راجِلاً.
16 - فطارَدَ باراقُ مَركَباتِه وجَيشَه إِلى حَروشَتِ الأمَم، وسَقَطَ كُلُّ مَن كانَ في جَيشِه بِحَدِّ السَّيف، ولم يَبْقَ مِنهم باقٍ .
17 - وهَرَبَ سيسَرا راجلاً نَحوَ خَيمَةِ ياعيل، امرَأَةِ حابَرَ القَينيّ، لأًنَّه كانَت مُسالَمَةٌ بَينَ يابين، مَلِكِ حاصور، وآلِ حابَرَ القَينِيّ.
18 - فخَرَجَت ياعيلُ لاستِقْبالِ سيسَرا وقالَت له: ((مِلْ يا سَيَدي، مِلْ إِلَيَّ ولا تَخَفْ ((. فمالَ إِلَيها ودَخَلَ خَيمَتَها)) فغَطَّته بِغِطاء.
19 - فقالَ لَها: ((اِسْقيني قَليلاً مِنَ الماء، فإِنِّي عَطْشان )). ففَتَحَت زِقَّ اللَّبَنِ وسَقَته، ثُمَّ غَطَّته.
20 - فقالَ لَها: ((قِني على بابِ الخَيمة، فإِن أَتاكِ أَحَدٌ وسأَلَكِ: أَههنا أَحَد؟، فقولي: لا ((.
21 - لَكِنَّ ياعيلَ، امرَأَةَ حابَر، أَخَذَت وَتَدًا مِن أَوتادِ الخَيمَة، وأَخَذَتِ المِطرَقَةَ بِيَدِها وسارَت إِلَيه بِهُدوء وضَرَبَتِ الوَتَدَ في صُدغِه حَتَّى انغَرَزَ في الأَرْض، وكانَ نائِمًا مُنهَكًا فمات.
22 - وإِذا بِباراقَ يُطارِدُ سيسَرا، فخَرَجَت ياعيلُ لاستِقْبالِه وقالَت لَه: ((تَعالَ، أُرِكَ الرَّجُلَ الَّذي أَنتَ طالِبُه )). فدَخَلَ فإِذا بِسيسرا ساقِطٌ مَيتًا والوَتَدُ في صُدْغِه.
23 - وَأَخَذَت يَدُ بَني إِسْرائيلَ تَقْسو على يابين، مَلِكِ كَنْعان، حتَى قَضوا علَيه.
24 - وأَذَلَّ اللهُ في ذلك اليَوم يابين، مَلِكَ كَنْعان، أَمامَ بَني إِسْرائيل.

الكاثوليكية - دار المشرق