القضاة - 12. شِمشون - التبشير بمولد شِمشون

1 - وعادَ بَنو إِسْرائيلَ فصَنَعوا الشَّرَّفي عَينَيِ الرَّبّ. فأَسلَمهمُ الرَّبُّ إِلى يَدِ الفَلِسطينِيِّينَ أَربَعينَ سَنَة.
2 - وكانَ رَجُلٌ مِن صُرْعَة، مِن عَشيرةِ دانٍ اسمُه مَنوح، وكانَتِ امرَأته عاقِرًا لا تَلِد.
3 - فتَراءَى مَلاكُ الرَّبِّ لِلمَرأَةِ وقالَ لها: ((إِنَّكِ عاقِرٌ لم تَلِدي، ولكِنَّكِ ستَحمِلينَ وتَلِدينَ ابنًا.
4 - فانتَبِهي الآنَ ولا تَشرَبي خَمرًا ولا مُسكِرًا، ولا تَأكُلي شَيئًا نَجِسًا،
5 - لأَنَّكِ ستَحمِلينَ وتَلِدينَ ابنًا لا يَعْلو رأسَه موسًى، لأَنَّ الصبِيَّ يَكونُ نَذيرًا للهِ مِنَ البَطْن، وهو يَبدأُ بخَلاصِ إِسْرائيلَ مِن يَدِ الفَلِسطينيِّين )) .
6 - فجاءَتِ المَرأَةُ وكَلَّمَت زَوجَها وقالَت لَه: ((جاءَني رَجُلُ الله، ومَنظَرُه كمَنظَرِ مَلاكِ الله، لَه هَيبَةٌ عَظيمة، وأَنا لم أَسأَلْه مِن أَينَ هو، وهو لم يُخْبِرني بِاسمِه.
7 - وقالَ لي: إِنَّكِ ستَحمِلينَ وتَلِدينَ ابنًا. فلا تَشرَبي الآنَ خَمرًا ولا مُسكِرًا ولا تأكُلي شَيئًا نَجِسًا، لأَنَّ الصَّبِيَّ يَكونُ نَذيرًا للهِ مِن البَطنِ إِلى يَومِ وَفاتِه )).
8 - فابتَهَلَ مَنوحُ إِلى الرَّبِّ وقال: ((أَسألكَ يا رَبُّ أَن يَعودَ إِلَينا رَجُلُ اللهِ الَّذي أَرسَلتَه ويُعَلِّمَنا ما نَصنعُ بِالصَّبِيِّ المَولود)).
9 - فسَمعِ اللهُ صَوتَ مَنوح، فأَتى مَلاكُ اللهِ ثانِيَةً إِلى المَرأَةِ وهي في الحَقْلِ، ولم يَكُنْ مَنوحُ زوجُها معَها.
10 - فأسرَعَتِ المَرأَةُ راكِضَةً وأَخبَرَت زَوجَها وقالَت لَه: (( لقَد تَراءَى لِيَ الرَّجُلُ الَّذي أَتاني في ذلك اليَوم )).
11 - فقامَ مَنوحُ وانطَلَقَ وَراءَ زَوجَتِه وأَقبَلَ على الرَّجُلِ وقالَ لَه: ((أَأَنتَ الرَّجُلُ الَّذي تَكلَّمَ معَ المَرأة؟ )) قال: ((أَنا هو)).
12 - فقالَ مَنوحُ: (( والآنَ، إِذا تَمَّ قَولُك، فكَيفَ يَكونُ التَّصَرّفُ في أَمرِ الصَّبِيِّ وماذا يُعمَلُ به؟ ))
13 - فقالَ مَلاكُ الرَّبِّ لِمَنوح: (( لِتَحتَرِزِ المَرأَةُ من كُلِّ ما قُلتُ لَها:
14 - مِن كُلِّ ما يَخرُجُ مِن كَرمَةِ الخَمرِ لا تَأكُل، وخَمرًا ومُسكِرًا لا تَشرَبْ، ولا تَأكُلْ شَيئًا نَجِسًا، بل تَحفَظْ كُلَّ ما أَمرتُها بِه )) .
15 - فقالَ مَنوحُ لِمَلاكِ الرَّبّ: ((دَعْنا نَستَبقيكَ ونُعِدُّ لَكَ جَديًا مِنَ المَعِز))
16 - فقالَ مَلاكُ الرَّبِّ لِمَنوح: ((إِن أَنتَ استَبقَيتَني، لم آكُلْ مِن خُبزِكَ. أَمَّا إِن صَنَعتَ مُحرقَةً فلِلرَّب أَصعِدْها)) (لأَنَّ مَنوحَ لم يَكُنْ يَعلَمُ أَنَّه مَلاكُ الرَّبّ).
17 - فقالَ مَنوحُ لِمَلاكِ الرَّبّ: ((ما اسمُكَ، حتَّى إِذا تَمَّ قَولُكَ نُكرِمَك؟ ))
18 - فقالَ لَه مَلاكُ الرَّبّ: ((لِمَ سُؤالُكَ عنِ اسْمي، واسْمي عَجيب؟ ))
19 - فأَخَذَ مَنوحُ جَديَ المَعِزِ والتَّقدِمة، وأَصعَدَهما على الصَّخرةِ لِلرَّبّ، لِلَّذي يَعمَلُ عَمَلاً عَجيبًا، ومَنوحُ وزَوجَتُه يَنظُران.
20 - فكانَ، عِندَ ارتِفاعِ اللَّهيبِ عن المَذبَح نَحوَ السَّماء، أَنَّ مَلاكَ الرَّبَ صَعِدَ في لَهيبِ المَذبَح، ومَنوحُ وزَوجَتُه يَنظُران، فسَقَطا على وَجهَيهما إِلى الأَرْضِ.
21 - ولَم يَعُدْ مَلاكُ الرَّبَ يَتَراءَى لِمَنوحَ وزوجَتِه. فَعلِمَ مَنوحُ حينَئِذٍ أَنَّه مَلاكُ الرَّبّ .
22 - فقالَ مَنوحُ لاِمرَأَتِه: (( إِنَّنا مَوتًا سَنَموت، لأَنَّنا عايَنَّا الله )).
23 - فقالَت لَه امرَأته: (( لو أَنَّ الرَّبَّ أَرادَ أَن يُميتَنا، لَما قَبِلَ مِن أَيدينا مُحرَقَةً وتَقدِمةً، ولا كانَ أَرانا ذلك كلَه، ولَما أَسمَعَنا مِثلَ ذلك في هذا الوَقْت )).
24 - ووَلَدَتِ المَرأَةُ ابنًا وسَمَّته شِمْشون. وكَبِرَ الصَّبِيُّ وبارَكَه الرَّبّ.
25 - وبَدَأَ رُوحُ الرَّبِّ يُحَرِّكُه في مُعَسكَرِ دان، بَينَ صُرعَةَ وأَشْتاؤُول.

الكاثوليكية - دار المشرق