صموئيل الأول - صلاة حنّة

1 - وصلَّت حَنَّةُ وقالَت:بِكَ، يا ربُّ تَهَلَّلَ قلبي واَرتَفَعَ رأسي عاليًا فَمي يَضحكُ في وجهِ أعدائي لأنِّي فرِحتُ بِخلاصِكَ
2 - لا أحدَ مِثلُ الرّبِّ، لا قُدُّوسَ ولا خالقَ سِواهُ.
3 - لا تُكثِروا مِنَ التَّبجُّحِ والإفتخارِ ولا يَخرُج مِنْ أفواهِكُم تكبُّرٌ لأنَّ الرّبَّ إلهٌ عليمٌ. يَدينُ أعمالَ البشَرِ.
4 - تكسَّرَت أقواسُ الجبابرةِ وتَزنَّرَ الضُّعَفاءُ بالقوَّةِ.
5 - الشَّبعانُ أجرَ نفْسَهُ لِيأكُلَ، وأمَّا الجوعانُ فاَستَغنى. العاقِرُ ولَدَتْ سَبعةً، وكثيرةُ البَنينَ ذَبلَت.
6 - الرّبُّ يُميتُ ويُحيي. وإلى عالَمِ الأمواتِ يُسقِطُ ويُعلي.
7 - الرّبُّ يُفقِرُ ويُغني. يَحُطُّ مَنْ يشاءُ ويرفَعُ مَنْ يشاءُ.
8 - يُقيمُ المِسكينَ عَنِ التُّرابِ والبائِسَ عَنِ المَزبَلةِ، يُجلِسُهُما معَ العُظَماءِ ويَمنَحُهُما عرشَ المَجدِ،لأنَّ لِلرّبِّ أعمِدةَ الأرضِ، وعلَيها أرسى المسكونةَ،
9 - يحفَظُ خطواتِ أتقيائِهِ، يَزولُ الأشرارُ في الظَّلامِ
10 - خصومُ الرّبِّ يَنكسرونَ حينَ يُرعِدُ علَيهِم مِنَ السَّماءِ. الرّبُّ يَدينُ أقاصيَ الأرضِ. يَختارُ مَلِكَهُ ويَمسحُهُ ويَمنَحهُ النَّصرَ والعِزَّ.
11 - ثمَ ذهبَ ألقانَةُ إلى مَنزِلِه في الرَّامةِ، وأمَّا الصَّبيُّ فظَلَ يَخدُمُ الرّبَّ عِندَ عالي الكاهنِ.
12 - وكانَ بَنو عالي حقيرينَ لا يعرفونَ الرّبَّ
13 - ولا حَقَ الكهَنةِ على الشَّعبِ. فكُلَّما ذبحَ رَجلٌ ذبيحةً أرسلوا خادِمَ الكاهنِ عِندَ طَبْخ اللَّحمِ، وبِيدِهِ شوكةٌ لها ثَلاثُ شُعَبٍ،
14 - فيضرِبُها في المِرجلِ أوِ الطَّبَقِ أوِ المِقلَى أوِ القِدرِ ويأخذُ ما خرج بِها لِلكاهنِ. هكذا كانَ بَنو عالي يُعامِلونَ جميعَ بَني إِسرائيلَ القادِمينَ إلى شيلوهَ لِيَذبَحوا لِلرّبِّ.
15 - بل كانَ خادِمُ الكاهنِ يَجيءُ قَبلَ حَرْقِ الشَّحْمِ إلى صاحِبِ الذَّبيحةِ ويقولُ لَه: ((هاتِ لحمًا لِلشَّويِ، فالكاهنُ لا يأخذُ مِنكَ لحمًا مَطبوخا بل نيِّئًا)).
16 - فإذا أجابَهُ الرَّجلُ: ((مَهلاً حتى يحترِقَ الشَّحْمُ أوَّلاً فتأخذَ ما تشتَهي نفْسُكَ)). أجابَهُ الخادمُ: ((كلاَ، بلِ الآنَ تُعطيني وإلاَ أخذْتُ مِنكَ بِالقوَّةِ)).
17 - وكانَت خطيئةُ بَني عالي عظيمةً جدُا أمامَ الرّبِّ لأنَّهُم اَحتَقَروا ذبيحتَهُ.
18 - وكانَ صَموئيلُ يَخدُمُ الرّبَّ وهوَ صَبيًّ، وكانَ يَلبَسُ أفودًا مِنْ كَتَّانٍ.
19 - وكانَت حَنَّةُ أمُّهُ تَنسُج لَه جبَّةً صغيرةً وتَأتيهِ بِها كُلَ سنَةٍ حينَ تصعَدُ معَ زَوجها لِيقَدِّمَ الذَّبيحةَ السَّنويَّةَ.
20 - فيُبارِكُ عالي الكاهنُ ألقانَةَ وزَوجتَهُ ويقولُ لَه: ((يَرزُقُكَ اللهُ نَسلاً مِنْ هذِهِ المرأةِ بدَلَ الابنِ الذي كَرَّسْتَهُ لِلرّبِّ)). ثمَ يَرجعانِ إلى مَنزِلِهِما.
21 - وبارَكَ الرّبُّ حَنَّةَ، فحَملَت ووَلَدت ثَلاثةَ بَنينَ واَبنَتَينِ. وشبَ صَموئيلُ الصَّبيُّ أمامَ الرّبِّ،
22 - وأمَّا عالي فشاخ جدُا. وعَلِمَ عالي بِكُلِّ ما يفعَلُ بَنوهُ بِجميعِ بَني إِسرائيلَ، وبأنَّهُم ينامونَ مع النِّساء اللَّواتي كُنَّ يخدُمنَ عِندَ بابِ خيمَةِ الاجتِماعِ،
23 - فقالَ لهُم: ((لِماذا تعملونَ هذِهِ الأعمالَ؟ وما هذا الخبَرُ القبيحُ الذي أسمَعُ عَنكُم مِنْ جميعِ هذا الشَّعبِ؟
24 - لا يا أبنائي، فهذِهِ السُّمعَةُ غيرُ حسَنةٍ، وأنتُم تدفعونَ شعبَ الرّبِّ إلى المعصِيةِ.
25 - إذا خطِئَ إنسانٌ إلى آخرَ فاللهُ يَحكُمُ، وأمَّا إذا خطئَ إنسانٌ إلى الرّبِّ فمَنْ يكونُ حَكَمًا؟)) فما سَمِعوا لِكلامِ أبيهِم، لأنَّ الرّبَّ شاءَ أن يُميتَهُم.
26 - وأمَّا صَموئيلُ الصَّبيُّ فكانَ يَنمو ويَحظى بِعَطفِ الرّبِّ والنَّاسِ.
27 - وجاءَ نبيًّ إلى عالي وقالَ لَه: ((هذا ما يقولُ الرّبُّ: أما تَجلَّيتُ لِسَلَفِكَ هرونَ، وهوَ بِمصْرَ في أرضِ فِرعَونَ،
28 - واَخترْتُ بَيتَ هرونَ مِنْ جميعِ أسباطِ بَني إِسرائيلَ كهَنةً لي لِيَصعَدوا إلى مذبَحي ويُحرِقوا البَخورَ ويلبَسوا أفودًا أمامي؟ أما أعطَيتُهُم حِصَّةً مِنْ جميعِ الذَّبائِحِ التي يُقَدِّمُها لي بَنو إِسرائيلَ؟
29 - فلماذا نظَرْتُم بِنَهَمِ إلى ذبائحي وتقدماتي التي أمَرْتُ بِها في بَيتي المُقدَّسِ؟ لماذا فضَّلتَ بَنيكَ عليَ حتى يتَسمَّنوا بأفضَلِ ما يُقَدِّمُهُ لي بَنو إسرائيلَ شعبي؟
30 - قُلتُ مِنْ قَبلُ، أنا الرّبُّ إلهُ إِسرائيلَ، إنَّ نسلَكَ ونسلَ أبيكَ يَخدِمونَني إلى الأبدِ، أمَّا الآنَ فأقولُ: لن يكونَ ذلِكَ بَعدَ اليومِ. فأنا أُكرِمُ الذينَ يُكرِمونَني، أمَّا الذينَ يَستَهينونَ بي، يُهانونَ.
31 - لِذَلكَ تأتي أيّامٌ أُعاقِبُكَ فأُزيلُ فيها كُلَ شابٍّ في بَيتِكَ وعشيرتِكَ، فلا يَشيخ مِنهُم أحدٌ.
32 - وترى خصمَكَ يَخدُمُ في المَعبدِ وتنظُرُ بِعينِ الحسَدِ إلى جميعِ الخيرِ الذي أُحسِنُ بِهِ إلى بَني إِسرائيلَ، ولن يَشيخ في بَيتِكَ أحدٌ.
33 - ولكِنِّي أُبقي في بَيتِكَ على رَجلٍ يَخدُمُ أمامَ مذبَحي، إلى أنْ تكِلَ عيناهُ وتذوبَ نفْسُهُ، وكُلُّ مَن يُولَدُ في بَيتِكَ يموتُ شابُا.
34 - وعِندَما يموتُ اَبناكَ حفني وفِنحاسُ في يومِ واحدٍ، يكونُ لكَ ذلِكَ عَلامةً تُثبِتُ ما أقولُ.
35 - ثمَ أُقيمُ لي كاهنًا أمينًا يعمَلُ حسَبَ ما في قلبي ونفْسي، وأبني لَه بَيتًا لا تنقطِعُ ذُرِّيَّتُه، فيخدمونَ مَنْ أمسَحُهُ مَلِكًا كُلَ الأيّامِ.
36 - وكُلُّ مَنْ يبقى مِنْ ذُرِّيَّتِكَ يأتيهِ ويرتَمي أمامَهُ لأجلِ قِطعةٍ منْ فِضَّةٍ ورغيفِ خبزٍ، ويقولُ لَه مُلتَمِسًا: دَعني أساعِدِ الكهَنةَ لآكُلَ كِسرَةَ خبزٍ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس