صموئيل الأول - صموئيل يودع بني إسرائيل

1 - ثُمَ قالَ صَموئيلُ لِجميعِ بَني إِسرائيلَ: ((سَمِعتُ لِكلِّ ما قُلتُم لي وأقَمتُ علَيكُم مَلِكًا.
2 - فهذا مَلِكُكُم الذي سيَقودُكُم هَا هوَ أمامَكُم. أمّا أنا فشِختُ وشِبتُ، وهؤلاءِ أبنائي معَكُم. وأنا قُدتُكُم مُنذُ صِبايَ إلى اليومِ.
3 - وها أنا أمامَكُم، فاَشهَدوا عليَ أمامَ الرّبِّ وأمامَ الرَّجلِ الذي مسَحَهُ الرّبُّ مَلِكًا علَيكُم: هل أخذتُ ثورَ أحدٍ أو حمارَ أحدٍ؟ هل أسأتُ إلى أحدٍ أو ظَلَمتُ أحدًا؟ هلِ اَرتَشَيتُ مِنْ أحدٍ لأغُضَ عَنهُ النَّظَرَ فأرُدَ الرَّشوةَ لكُم؟))
4 - فقالوا لَه: ((ما أسأتَ إلينا، ولا ظَلَمتَنا ولا أخذتَ مِنْ أحدٍ شيئًا)).
5 - فقالَ لهُم: ((يشهَدُ الرّبُّ ومَلِكُهُ علَيكُمُ اليومَ أنَّ لا مأخذَ لكُم عليَّ)). فقالوا: ((يشهدُ الرّبُّ)).
6 - فقالَ لهُم صَموئيلُ: ((الرّبُّ هوَ الذي اَختارَ موسى وهرونَ وأخرَج آباءَكُم مِنْ أرضِ مِصْرَ،
7 - قوموا الآنَ أُحاكِمُكُم أمامَهُ وأُذَكِّركُم بِجميعِ الأعمالِ العظيمةِ التي عَمِلَها لكُم ولآبائِكُم.
8 - حينَ دخلَ يَعقوبُ وأهلُ بَيتِهِ مِصْرَ واَضطَهَدَهُمُ المِصْريُّونَ، صرَخ أباؤُكُم إلى الرّبِّ فأرسلَ موسى وهرونَ، فأخرَجاهُم مِنْ مِصْرَ وأسكَناهُم هذا المكانَ.
9 - لكنَّهم نَسَوا الرّبَّ إلهَهُم، فسَلَّمَهُم إلى يَدِ سيسَرا، قائِدِ جيشِ حاصورَ، وإلى أيدي الفلِسطيِّينَ، وإلى يَدِ مَلِكِ مُوآبَ، فحارَبوهُم.
10 - فصَرخوا إلى الرّبِّ وقالوا: خطِئنا لأنَّنا ترَكناكَ يا ربُّ وعبَدنا بَعلَ وعَشتاروتَ، فأنقِذْنا الآنَ مِنْ أيدي أعدائِنا ونعبُدَكَ.
11 - فأرسلَ الرّبُّ جدعونَ وباراقَ ويَفتاحَ وأنا صَموئيلَ، وأنقَذَكُم مِنْ أيدي أعدائِكُم وعِشتُم آمِنينَ.
12 - ولمَّا رأيتُم ناحاشَ، مَلِكَ بَني عَمُّونَ، صاعِدًا لِمُحاربَتِكُم رفَضتُمُ الرّبَّ إلهَكُم الذي هوَ مَلِكُكُم وقُلتُم لي: نُريدُ مَلِكًا علَينا.
13 - فهذا الآنَ مَلِكُكُم الذي اَخترتُم وطَلَبتُم وهوَ الذي أقامَهُ الرّبُّ مَلِكًا علَيكُم.
14 - فإنِ اَتَّقَيتُمُ الرّبَّ إلهَكُم وعبَدتُموهُ، وسَمِعتُم لِقولِهِ ولم تَعصَوا أمرَهُ، واَتَّبَعتُموهُ أنتُم ومَلِكُكُم الذي يَملِكُ علَيكُم، كانَ خيرٌ.
15 - ولَكِنْ إنْ لم تسمَعوا لِقولِ الرّبِّ إلهِكُم وعصَيتُم أمرَهُ، فيدُ اللهِ تكونُ علَيكُم وعلى مَلِكِكُم.
16 - والآنَ قِفوا هُنا واَنظُروا هذا الفِعلَ العظيمَ الذي يفعَلُهُ الرّبُّ أمامَ عُيونِكُم:
17 - أما هوَ حَصادُ الحنطةِ اليومَ؟ فأنا أدعو الرّبَّ، فيُحدِثُ رُعودًا ومطَرًا، فتَعلمونَ وترَونَ عظَمةَ الشَّرِّ الذي فعَلتُموهُ في عينيِّ الرّبِّ لأنَّكُم طلَبتُم لكُم مَلِكًا)).
18 - ثُمَ صرَخ صَموئيلُ إلى الرّبِّ فأحدَثَ رُعودًا ومطَرًا في ذلِكَ اليومِ،
19 - فخافَ الشَّعبُ كُلُّهُم مِنَ الرّبِّ ومِنْ صَموئيلَ خوفًا شديدًا، وقالوا لِصَموئيلَ: ((صَلِّ لأجلِ عبيدِكَ إلى الرّبِّ إلهِكَ لِئلاَ نَموتَ، لأنَّنا زِدْنا على جميعِ خطايانا سُوءًا حينَ طلَبنا لنا مَلِكًا)).
20 - فقالَ لهُم صَموئيلُ: ((لا تَخافوا أنَّكُم فعَلتُم هذا الشَّرَ كُلَّهُ، ولكِنْ مِنَ الآنَ لا تَحيدوا عَنْ دَربِ الرّبِّ، بلِ اَعبُدوهُ مِنْ كُلِّ قلوبِكُم،
21 - ولا تَلتَفِتوا إلى الأصنامِ الباطِلَةِ التي لا تَنفَعُ ولا تُخلِّصُ لأنَّها مُزيَّفةٌ.
22 - والرّبُّ لا يَخذُلُ شعبَهُ، مِنْ أجلِ اَسمِهِ العظيمِ، لأنَّهُ شاءَ أنْ يَجعَلَكُم لَه شعبًا.
23 - وأمَّا أنا فلن أترُكَ الصَّلاةَ مِنْ أجلِكُم، فأُخطِئَ بِذلِكَ إلى الرّبِّ ولكنِّي أُعلِّمُكُمُ الطَّريقَ الصَّالحَ المُستَقيمَ.
24 - فاَتَّقوا اللهَ واَعبُدوهُ مِنْ كُلِّ قلوبِكُم، لأنَّكُم تَرونَ عظَمةَ الأعمالِ التي عَمِلَها فيما بَينَكُم.
25 - وإنْ فعَلتُم شَرُا، ستَهلِكونَ، أنتُم والمَلِكُ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس