صموئيل الأول - الحرب على بني عماليق

1 - وقالَ صَموئيلُ لِشاوُلَ: ((أنا الذي أرسَلَني الرّبُّ لأمسَحَكَ مَلِكًا على شعبِهِ بَني إِسرائيلَ، فاَسمَعِ الآنَ قولَ الرّبِّ.
2 - هذا ما يقولُ الرّبُّ القديرُ: تَذكَّرتُ ما فعَلَ بَنو عَماليقَ بِبَني إِسرائيلَ حينَ خرَجوا مِن مِصْرَ، وكيفَ هاجموهُم في الطَّريقِ،
3 - فاَذهَبِ الآنَ واَضرِبْ بَني عماليقَ، وأهلِكْ جميعَ ما لهُم ولا تَعفُ عَنهُم، بلِ اَقتُلِ الرِّجالَ والنِّساءَ والأطفالَ والرُّضَّعَ والبقَرَ والغنَمَ والجمالَ والحميرَ)).
4 - فنادى شاوُلُ رِجالَهُ وأحصاهُم في طَلايمَ، فكانوا مئَتي ألفِ رَجلٍ مِنْ إِسرائيلَ وعشَرَةَ آلافٍ مِنْ يَهوذا.
5 - فقادَهُم إلى مدينةِ العماليقيِّينَ وكَمَن في الوادي.
6 - وقالَ لِلقَينيِّينَ: ((قوموا اَخرُجوا مِنْ بَينِ العماليقيِّينَ فلا تَهلِكونَ معَهُم. لأنَّ أسلافَكُم أحسَنوا إلى بَني إسرائيلَ حينَ خرَجوا مِنْ مِصْرَ)). فخرَج القينيُّونَ مِنْ بَينِهِم.
7 - وضرَبَ شاوُلُ بَني عماليقَ مِنْ حويلَةَ إلى شورَ التي قُبالَةَ مِصْرَ،
8 - وأسرَ أجاج مَلِكَ بَني عماليقَ حيُا، وقتَلَ شعبَهُ جميعًا بِحَدِّ السَّيفِ.
9 - وعَفا شاوُلُ ورِجالُهُ عَن أجاج، ولم يُهلِكوا خيرَةَ الغنَمِ والبقَرِ والخرافِ، وكلَ ما كانَ جيِّدًا، وإنَّما أهلَكوا كُلَ ما كانَ حقيرًا هزيلاً.
10 - فقالَ الرّبُّ لِصَموئيلَ:
11 - ((نَدِمتُ على إقامَتي شاوُلَ مَلِكًا، لأنَّه مالَ عنِّي ولم يَسمَعْ لِكلامي)). فتَضايقَ صَموئيلُ وصرَخ إلى الرّبِّ كُلَ ليلِهِ.
12 - ثُمَ بَكَّرَ في الصَّباحِ لِلقاءِ شاوُلَ، فقيلَ لَه: ((ذهَبَ شاوُلُ إلى الكَرمَلِ، حيثُ أقامَ لِنَفسِهِ نُصُبًا، ثمَ اَتَّجهَ نُزولاً إلى الجلجالِ)).
13 - فلمَّا جاءَ صَموئيلُ إلى شاوُلَ قالَ لَه شاوُلُ: ((مُبارَكٌ أنتَ عِندَ الرّبِّ، فأنا سَمِعتُ لِكلامِهِ)).
14 - فسألَهُ صَموئيلُ: ((ما هذا الصَّوتُ، صوتُ الغنمِ وصَوتُ البقَرِ الذي أسمَعُ؟))
15 - فأجابَهُ شاوُلُ: ((غَنِمَها الشَّعبُ مِنْ بَني عماليقَ، جاؤوا خيرَةَ الغنَمِ والبقَرِ ليُقَدِّموا ذبائِحَ لِلرّبِّ إلهِكَ، والباقي أهلَكوهُ)).
16 - فقالَ لَه صَموئيلُ: ((مَهلاً فأخبِرَكَ بِما كلَّمَني بِهِ الرّبُّ في هذا اللَّيلِ)). فقالَ لَه شاوُلُ: ((تَكلَّمْ)).
17 - فقالَ صَموئيلُ: ((كُنتَ حقيرًا في عينَي نَفسِكَ، فَصِرتَ رئيسًا لأسباطِ إِسرائيلَ، مسَحكَ الرّبُّ مَلِكًا علَيهِم.
18 - وأرسلَكَ إلى بَني عماليقَ وقالَ لكَ: إذهَبْ وقاتِلْ أولَئكَ الأثمَةَ حتى يَفنَوا، وأهلِكْ كُلَ ما لهُم.
19 - فلم تَسمَعْ لِصوتِ الرّبِّ، وفضَّلتَ الغَنيمَةَ وعَملتَ الشَّرَ في عينيهِ)).
20 - فقالَ شاوُلُ لِصَموئيلَ: ((سَمِعتُ لِصوتِ الرّبِّ وذَهَبتُ إلى حيثُ أرسَلَني، فَجئتُ بِأجاج مَلِكِ بَني عماليقَ وأهلَكتُ شعبَهُ.
21 - ولكنَّ رِجالي لم يُهلِكوا مِنَ الغَنيمَةِ خيرَةَ الغنَمِ والبقَرِ، بل أخذوها ليقدِّموها ذبائحَ لِلرّبِّ إلهكَ في الجلجالِ)).
22 - فقالَ صَموئيلُ: ((أبالمُحرَقاتِ مَسرَّةُ الرّبِّ وبِالذَّبائِحِ؟ أم بِالطَّاعةِ لِكلامِهِ؟ الطَّاعةُ خيرٌ مِنَ الذَّبيحةِ،والإصغاءُ أفضَلُ مِنْ شَحمِ الكِباشِ.
23 - فالتمَرُّدُ خطيئَةٌ كالعِرافَةِ،والعِنادُ جريمةٌ كِعبادَةِ الأوثانِ.فالآنَ، بِما أنَّكَ رفَضتَ كلامَ الرّبِّ، رفَضكَ الرّبُّ مِنَ المُلْكِ)).
24 - فقالَ شاوُلُ لِصَموئيلَ: ((خطِئتُ حيثُ عصَيتُ أمرَ الرّبِّ وكَلامَكَ، لأنِّي خفتُ مِنَ الشَّعبِ وسَمِعتُ لهُم.
25 - فأرجو أنْ تغفِرَ خطيئتي وتَرجعَ معي إلى الجلجالِ لأسجدَ لِلرّبِّ)).
26 - فقالَ لَه صَموئيلُ: ((لا أرجعُ معَكَ، لأنَّكَ رفَضتَ كلامَ الرّبِّ رفَضَكَ الرّبُّ مَلِكًا على إِسرائيلَ)).
27 - وهَمَ صَموئيلُ بالإنصرافِ فأمسَكَ شاوُلُ بِطرَفِ رِدائِهِ فاَنشَقَ.
28 - فقالَ لَه صَموئيلُ: ((سَيشُقُّ الرّبُّ مَملَكَةَ إِسرائيلَ عَنكَ اليومَ ويُعطيها لِمَن هوَ خيرٌ مِنكَ.
29 - رَبُّ إِسرائيلَ جلَ جلالُه لا يكذِبُ ولا يَندَمُ، فما هوَ بإنسانٍِ ليَندَمَ)).
30 - فقالَ شاوُلُ: ((خطِئتُ ومعَ هذا فأكرمْني أمامَ شُيوخ شعبي وبَني إِسرائيلَ، واَرجعْ معي لأسجدَ لِلرّبِّ إلَهِكَ)).
31 - فرجعَ صَموئيلُ معَ شاوُلَ، وسَجدَ شاوُلُ لِلرّبِّ.
32 - وقالَ صَموئيلُ لِشاوُلَ: ((جئني بِأجاج مَلِكِ بَني عماليقَ)). فذهَبَ إليهِ أجاج مُستَبشِرًا وهوَ يقولُ في نفْسِهِ: ((ها خطرُ الموتِ زالَ)).
33 - فقالَ لَه صَموئيلُ: ((كما حَرَمَ سَيفُكَ النِّساءَ مِنْ أولادِهِنَّ، تُحرَمُ أمُّكَ مِنْ أولادِها)). وقَطعَ صَموئيلُ أجاج أمامَ الرّبِّ في الجلجالِ.
34 - ثمَ اَنصرَفَ صَموئيلُ إلى الرَّامةِ وصَعِدَ شاوُلُ إلى بَيتِهِ في جبعَةَ.
35 - ولم يَرهُ صَموئيلُ إلى يومِ وَفاتِهِ، لَكنَّهُ أسِفَ علَيهِ. ونَدِمَ الرّبُّ لأنَّه أقامَ شاوُلَ مَلِكًا على بَني إِسرائيلَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس