صموئيل الأول - جليات يتحدى بني إسرائيل

1 - وحشَدَ الفلِسطيُّونَ جيوشَهُم لِلحربِ واَجتَمَعوا في سوكوهَ، في أرضِ يَهوذا، ونَزَلوا بَينَ سوكوهَ وعزيقةَ في أفسسِ دمِّيمَ، واَصطَفُّوا لِمحاربةِ الفلِسطيِّينَ.
2 - واجتمعَ شاوُلُ ورجالُ إِسرائيلَ ونزلوا في وادي البُطْمِ
3 - ووقفَ الفلِسطيُّونَ على جبَلٍ مِنْ هُنا، ورِجالُ إِسرائيل على جبَلٍ مُقابِلٍ، وبَينَهُمُ الوادي.
4 - فخرَج رَجلٌ مُبارِزٌ مِنْ صُفوفِ الفلِسطيِّينَ اَسمُهُ جلياتُ مِنْ مدينَةِ جتَ، وكانَ طُولُهُ سِتَ أذرُعِ وشِبرًا،
5 - وعلى رأسِهِ خوذَةٌ مِنْ نُحاسٍ، وكانَ لابسًا دِرعًا مَزْرودَةً، وزنُها رُبعُ قِنطارِ نحاسٍ،
6 - وعلى رِجلَيهِ ساقانِ مِنْ نُحاسٍ، وبينَ كَتِفيهِ رُمحٌ مِنْ نُحاسٍ،
7 - وقَناةُ رُمحِهِ غليظَةٌ كَنولِ النُّساج ووزنُ رأسِ الرُّمحِ، رَطلانِ مِنْ حديدٍ. وكانَ معَهُ رَجلٌ يَحمِلُ تُرسَهُ.
8 - فوقفَ ونادى صُفوفَ إِسرائيل وقالَ لهُم: ((لِماذا تَصطفُّونَ لِلحربِ أنا فلِسطيًّ، وأنتمُ عبيدُ شاوُلَ فاَختاروا رَجلاً يُنازِلُني.
9 - فإنْ حارَبَني وقتَلَني صِرنا لكُم عبيدًا، وإنْ تغلَّبتُ أنا علَيهِ وقتَلتُهُ تَصيرونَ أنتُم لنا عبيدًا وتَخدِمونَنا)).
10 - ثُمَ قالَ الفلِسطيُّ: ((أنا أتحَدَّى صُفوفَ إِسرائيلَ اليومَ. هاتوا لي رَجلاً يُبارزُني)).
11 - فسمِعَ شاوُلُ وجميعُ رِجالِ إِسرائيلَ كلامَ الفلِسطيِّ هذا، فاَرتاعوا وخافوا جدُا.
12 - وكانَ داوُدُ اَبنَ رَجلٍ أفراتيٍّ مِنْ بَيتَ لَحمَ في يَهوذا اَسمُهُ يَسَّى. ولَه ثمانيةُ بَنينَ، وفي أيّامِ شاوُلَ بَلغَ يَسَّى سِنَّ الشَّيخوخةِ.
13 - وتَبِعَ ثَلاثَةٌ مِنْ أبناءِ يَسَّى الكِبارِ شاوُلَ إلى الحربِ، وهُم أليآبُ وهوَ البِكرُ، وأبينادابُ ثانيهِ، وشمَّةُ الثَّالِثُ.
14 - وكانَ داوُدُ أصغَرَهُم. وفيما تَبِعَ الثَّلاثَةُ الكِبارُ شاوُلَ
15 - كانَ داوُدُ يذهَبُ إليهِ ويعودُ إلى بَيتِهِ لِيَرعى غنَمَ أبيهِ في بَيتَ لَحمَ.
16 - وظلَ جلياتُ الفلِسطيُّ يَتحدَّى صُفوفَ إِسرائيلَ أربَعينَ يومًا صباحًا ومساءً.
17 - وقالَ يَسَّى لِداوُدَ اَبنِهِ: ((خذْ لإخوتِكَ قُفَّةً مِنْ هذا الفَريكِ وهذِهِ الأرغِفَةَ العشَرَةَ وأسرِعْ إليهِم في المُعسكَرِ.
18 - وخذْ هذِهِ الجبناتِ العَشْرَ لِقائِدِ الألفِ، واَسألْ عَنْ سلامةِ إخوتِكَ وخذْ مِنهُم علامةً تؤكِّدُ لي سلامَتَهُم)).
19 - وكانوا معَ شاوُلَ وجميعِ رِجالِ إِسرائيلَ في وادي إيلةَ يُقاتِلونَ الفلِسطيِّينَ.
20 - فبَكَّرَ داوُدُ في الصَّباحِ وأوكلَ الغنَمَ إلى مَنْ يَحرُسُها، وحمَلَ الطَّعامَ ومضى كما أمرَهُ يَسَّى، فوصَلَ إلى المُعسكَرِ عِندَما كانَ جيشُ إِسرائيلَ يَصطفُّونَ هاتِفينَ لِلحربِ.
21 - واَصطفَ رِجالُ إِسرائيلَ والفلِسطيُّونَ مُتقابِلينَ.
22 - فتركَ داوُدُ الطَّعامَ الذي معَهُ في يَدِ حافِظِ الأمتِعةِ، وأسرَعَ إلى صُفوفِ المُقاتِلينَ يَسألُ عَنْ سلامةِ إخوَتِهِ.
23 - وبَينَما هوَ يُكَلِّمُهُم، خرَج المُبارِزُ جلياتُ مِنْ صفِّ الفلِسطيِّينَ وتكلَّمَ كعادَتِهِ، فسمِعَ داوُدُ.
24 - فلمَّا رآهُ رِجالُ إِسرائيلَ هرَبوا مِنْ وجهِهِ خائِفينَ.
25 - وقالوا: ((تَطلَّعوا إلى هذا الرَّجلِ القادِمِ لِيتحدَّى رِجالَ إِسرائيلَ. مَنْ قَتَلَهُ يُغنيهِ المَلِكُ، ويُزوِّجهُ اَبنَتَهُ، ويعفو أهلَ بَيتِهِ مِنَ الضَّرائِبِ والسُّخرَةِ في إِسرائيلَ)).
26 - فقالَ داوُدُ لِلحاضِرينَ: ((ماذا يَنالُ مَنْ يقتُلُ هذا الفلِسطيَ ويُبعِدُ العارَ عَنْ إِسرائيلَ؟ ومَنْ يكونُ هذا الفلِسطيُّ غيرُ المَختونِ، حتى يَتحدَّى صُفوفَ جيشِ اللهِ الحيِّ؟))
27 - فأعادوا لَه كلامَ المَلكِ، وقالوا: ((هكذا يَنالُ مَنْ يَقتلُهُ)).
28 - فسمِعَ أليآبُ، أخوهُ الأكبَرُ، ما تكلَّمَ بهِ داوُدُ معَ الرِّجالِ، فغضِبَ علَيهِ وسألَهُ: ((لماذا جئتَ إلى هُنا؟ ومعَ مَنْ تَرَكتَ تِلكَ الغَنماتِ القليلةَ في البَرِّيَّةِ؟ أنا أعرِفُ غُرورَكَ وخبثَ قلبِكَ. جئتَ لِتَرى الحربَ)).
29 - فقالَ لَه داوُدُ: ((ماذا فعَلتُ؟ أما لي حَقًّ في الكلامِ؟))
30 - واَنصرَفَ مِنْ عِندِهِ إلى ناحيةٍ أُخرى وسألَ الرِّجالَ السُّؤالَ نفْسَهُ فأجابوهُ بِالجوابِ نفْسِهِ.
31 - وسَمِعَ بَعضُهُم كلامَ داوُدَ، فتَحدَّثوا بهِ أمامَ شاوُلَ فطلَبَهُ.
32 - فقالَ داوُدُ لِشاوُلَ: ((لا يَنقَطِعْ قلبُ أحدٍ بِسَببِ هذا الفلِسطيِّ. أنا أذهَبُ يا سيِّدي وأحارِبُهُ)).
33 - فقالَ لهُ شاوُلُ: ((لا قُدرَةَ لكَ على لِقائِهِ وقِتالِهِ، لأنَّك أنتَ فتًى وهوَ يُحاربُ مُنذُ صِباهُ)).
34 - فأجابَهُ داوُدُ: ((كُنتُ يا سيِّدي أرعى غنَمَ أبي، فإذا خطَفَ أسدٌ أو دبًّ شاةً منَ القطيعِ،
35 - خرَجتُ وراءَهُ وضَربتُهُ وخلَّصتُها مِنْ فَمِهِ، وإذا وثَبَ عليَ أمسَكتُهُ بِذَقنِه وضَرَبتُهُ فقَتلتُهُ.
36 - وهكذا كنتُ يا سيِّدي أقتلُ أسدًا أو دبُا، وسيكونُ هذا الفلِسطيُّ غيرُ المَختونِ مِثلَ واحدٍ مِنهُما، لأنَّهُ تَحدَّى صُفوفَ جنودِ اللهِ الحيِّ)).
37 - ثُمَ قالَ داوُدُ: ((الرّبُّ الذي أنقَذَني مِنَ الأسدِ والدبِّ يُخلِّصُني من هذا الفلِسطيِّ)). فقالَ لَه شاوُلُ: ((إذهَبْ، وليَكُنِ الرّبُّ معَكَ)).
38 - وألبَسَهُ شاوُلُ ثيابَه، وجعَلَ على رأسِهِ خوذةً مِنْ نُحاسٍ، وألبَسَهُ دِرعًا.
39 - وتَقلَّدَ داوُدُ سيفَ شاوُلَ فَوقَ ثيابِهِ وأرادَ أنْ يمشيَ فلم يقدِرْ، لأنَّهُ لم يكن مُعتادًا على هذا مِنْ قَبلُ. فقالَ لِشاولَ: ((لا أقدِرُ أنْ أمشيَ بِكلِّ هذِهِ الأشياءِ. لأنِّي ما اعتَدتُها)). ونَزَعها داوُدُ عَنهُ.
40 - ثُمَ أخذَ عَصاهُ بِيدِهِ، واَنتَقى خمسةَ حجارةٍ مُلسٍ مِنْ الوادي ووضَعَها في الكيسِ أوِ الجرابِ الذي يَحمِلُهُ الرّاعي. وأخذَ مِقلاعَهُ بِيدِهِ وبرَزَ للفلِسطيِّ.
41 - فتَقدَّمَ الفلِسطيُّ صوبَ داوُدَ، ومعَهُ الرَّجلُ الحامِلُ تُرسَهُ.
42 - وتطلَّعَ إلى داوُدَ، فاَستخفَ بهِ لأنَّهُ كان فتًى طريُا جميلَ المَنظَرِ.
43 - فقالَ لَه: ((أكَلبٌ أنا حتى تَجيئَني بِالعَصَا؟)) وأنزَلَ لَعنَةَ آلهتِهِ علَيهِ.
44 - ثُمَ قالَ لَه: ((تَعالَ فأجعَلَ لَحمَكَ لِطُيورِ السَّماءِ ووُحوشِ البَرِّيَّةِ)).
45 - فأجابَهُ داوُدُ: ((أنتَ تَجيئُني بِالسَّيفِ والرُّمحِ والتُّرسِ وأنا أجيئُكَ باَسمِ الرّبِّ القديرِ، إلهِ جيشِ إِسرائيلَ الذي أنتَ تَحدَّيتَهُ.
46 - في هذا اليومِ يُسَلِّمُكَ الرّبُّ إلى يَدي، فأقتُلكَ وأقطَعُ رأسَكَ عَنْ كَتِفَيكَ، وأجعَلُ جثثَ جنودِ الفلِسطيِّينَ لِطُيورِ السَّماءِ ووحوشِ البَرِّيَّةِ، حتى تعلَمَ الأرضُ كُلُّها أنَّ لإِسرائيلَ إلهًا،
47 - ويعلَمَ جميعُ الذينَ هُنا أنَّ الرّبَّ لا يحتاج إلى السَّيفِ والرُّمحِ لِيُخلِّصَ شعبَهُ، لأنَّ الرّبَّ سيّدُ الحربِ، وهوَ يُسَلِّمُكُم إلى أيدينا)).
48 - ولمَّا هبَ الفلِسطيُّ لِمُلاقاةِ داوُدَ، توجهَ داوُدُ مُسرِعًا إليهِ.
49 - ومَدَ يدهُ إلى الجرابِ وأخذَ مِنهُ حجرًا، وقَذَفَهُ بِالمِقلاعِ فأصابَهُ في جبهَتِهِ. واَنغرَزَ الحجرُ فيها، فسقَطَ على وجهِهِ أرضًا.
50 - وهكذا تغلَّبَ داوُدُ على الفلِسطيِّ بِالمقلاعِ والحجرِ، ضربَهُ وقتلَهُ. ولم يكن في يَدِ داوُدَ سيفٌ،
51 - فأسرَعَ إلى الفلِسطيِّ، وأخذَ سيفَهُ مِنهُ واَستلَّهُ مِنْ غِمدِه فقتلَهُ وقَطعَ رأسَهُ. فلمَّا رأى الفلِسطيُّونَ جبَّارَهُم لاقى مَصرَعَهُ هرَبوا.
52 - وهجمَ رِجالُ إِسرائيلَ ويَهوذا وهتفوا هُتافَ الحربِ ولاحَقوا الفلِسطيِّينَ حتى أبوابِ جتَ وعَقرونَ.
53 - ثُمَ رجعَ رِجالُ إِسرائيلَ عَنْ مُطارَدتِهِم بَعدَ أنْ نَهَبوا مُعَسكرَهُم.
54 - وأخذَ داوُدُ رأسَ جلياتِ الفلِسطيِّ وجاءَ به إلى أورَشليمَ، ولكنَّهُ اَحتفَظَ بِسلاحِ الفلِسطيِّ في خيمتِهِ.
55 - ولمَّا رأى شاوُلُ داوُدَ يخرُج إلى الفلِسطيِّ قالَ لأبنيرَ قائدِ الجيشِ: ((إبنُ مَنْ هذا الفتى يا أبنيرُ؟)) فأجابَهُ أبنيرُ: ((وحياتِكَ أيُّها المَلِكُ لا أعرِفُهُ)).
56 - فقالَ لَه المَلِكُ: ((سَلِ اَبنُ مَنْ هذا الفتى)).
57 - فلمَّا رجعَ داوُدُ بَعدَ قَتلِهِ الفلِسطيَ، وأخذَهُ أبنيرُ وأدخلَهُ على شاوُلَ، ورأسُ الفلِسطيِّ في يَدِهِ.
58 - سألَهُ شاوُلُ: ((إبنُ مَنْ أنتَ يا فتى؟)) فأجابَهُ داوُدُ: ((أنا ابنُ عبدِكَ يَسَّى مِنْ بَيتَ لَحمَ))

المشتركة - دار الكتاب المقدس