صموئيل الأول - شاول يطارد داود

1 - وأخبَرَ شاوُلُ يوناثانَ اَبنَهُ وجميعَ حاشيتِهِ أنَّهُ عزَمَ على قَتلِ داوُدَ. وكانَ يوناثانُ يُحِبُّ داوُدَ كثيرًا،
2 - فقالَ لَه: ((أبي يُريدُ قتلَكَ فَكنْ حَذِرًا مُنذُ صباحِ الغَدِ وأقمْ في مكانٍ خفيٍّ.
3 - وأنا أخرُج معَ أبي وأقِفُ في الحقلِ الذي تكونُ فيهِ، وأُكلِّمُهُ في شأنِكَ وأرى ما يكونُ وأخبرُكَ)).
4 - واَمتدَحَ يوناثانُ داوُدَ أمامَ أبيهِ شاوُلَ وقالَ: ((لا يخطأِ الملكُ في عبدِهِ داوُدَ، فهوَ لم يُسِئْ إليكَ، وأعمالُهُ كانَت لِخيركَ.
5 - خاطَرَ بِنفْسِهِ وقتَلَ الفلِسطيَ، فأحرَزَ الرّبُّ نصرًا عظيمًا لجميعِ بَني إِسرائيلَ. وأنتَ شاهَدتَ ذلِكَ وفرِحتَ، فلماذا تخطأُ بسفكِ دمِ بريءٍ وتقتُلُ داوُدَ بغيرِ سبَبٍ؟))
6 - فسمِعَ شاوُلُ لكلامِ يوناثانَ وحلَفَ: ((حيٌّ هوَ الرّبُّ لا أقتُلُ داوُدَ)).
7 - فدعا يوناثانُ داوُدَ وأخبرَهُ بهذا كُلِّهِ وأدخلَهُ على شاوُلَ، فأخذَ يَخدمُهُ كما في السَّابقِ.
8 - وعادتِ الحربُ، فخرَج داوُدُ وحارَبَ الفلِسطيِّينَ وأنزلَ بِهم هزيمةً عظيمةً فهربوا مِنْ وجهِهِ.
9 - واَعترى شاوُلَ روحٌ شرِّيرٌ مِنْ عِندِ الرّبِّ، وكانَ جالسًا في بَيتِهِ، والرّمحُ في يدِهِ، وداوُدُ يَضربُ بالعودِ.
10 - فحاولَ شاوُلُ أنْ يضربَ داوُدَ بالرُّمحِ ويُلصِقَهُ بالحائطِ، فتنحَّى داوُدُ، فغرزَ الرُّمحُ في الحائطِ وهربَ داوُدُ ونجا بحياتِهِ تلكَ اللَّيلةَ.
11 - فأرسلَ شاوُلُ رُسلاً إلى بَيتِ داوُدَ يتَرصَّدونَهُ ليقتلوهُ صباحًا. فقالَت لَه ميكالُ زوجتُهُ: ((إنْ كُنتَ لا تهرُبُ هذِهِ اللَّيلةَ قُتِلْتَ في الغَدِ)).
12 - وأنزلَتهُ مِنْ طاقَةٍ فهرَبَ ناجيًا بنفْسِهِ.
13 - ثُمَ أخذَت تِمثالاً، ووضَعتهُ على السَّريرِ، ووضعَت تَحتَ رأسِهِ مخدَّةً مِنْ شَعرِ المعَزِ وغطَّتهُ بِلحافٍ.
14 - وأرسَلَ شاوُلُ رُسلاً يَقبِضونَ على داوُدَ فقالَت لهُم ميكالُ: ((هوَ مريضٌ)).
15 - فأعادَ شاوُلُ الرُّسلَ ليَروا داوُدَ بأنفُسِهِم، وقالَ لهُم: ((اَحمِلوهُ إليَ وهوَ في فِراشِهِ لأقتلَهُ)).
16 - فعادَ رسلُ شاوُلَ فرأوا التمثالَ على السَّريرِ، والمخدَّةَ تحتَ رأسِهِ.
17 - فقالَ شاولُ لِميكالَ: ((لماذا خدعتِني وأطلَقتِ عَدوِّي حتى نجا؟)) فأجابت: ((لأنَّهُ قالَ لي: ((أطلقيني وإلاَ قَتلتُكِ)).
18 - وهرَبَ داوُدُ ونجا. وجاءَ إلى صَموئيلَ في الرَّامةِ وأخبرَهُ بكلِّ ما فعَلَ بهِ شاوُلُ. ثُمَ ذهبا معًا وأقاما بِنايوتَ.
19 - فقيلَ لشاوُلَ: ((ها داوُدُ في نايوتَ في الرَّامةِ)).
20 - فأرسلَ رُسلاً ليَقبضوا علَيهِ، فرأوا جماعةَ الأنبياءِ وهُم يَتنبَّأونَ وصَموئيلُ رئيسٌ علَيهِم، فحلَ روحُ الرّبِّ على رُسلِ شاوُلَ فتنبَّأوا هُم أيضًا.
21 - ولمَّا علِمَ شاوُلُ بالأمرِ أرسلَ آخرينَ فتنبَّأوا هُم أيضًا. وعادَ للمرَّةِ الثَّالثةِ فأرسلَ سِواهُم فتَنبَّأوا هُم أيضًا.
22 - فذهبَ بِنفْسهِ إلى الرَّامةِ وعندَ البئرِ العظيمةِ التي في سيخو سألَ عَنْ صَموئيلَ وداوُدَ. فقيلَ لَه: ((هُنا في نايوتَ في الرَّامةِ)).
23 - وفيما هوَ ذاهِبٌ إلى هُناكَ حلَ علَيهِ روحُ اللهِ، فأخذَ يتنبَّأُ طُولَ الطَّريقِ إلى نايوتَ.
24 - ونزَعَ هوَ أيضًا ثيابَهُ وتنبَّأَ أمامَ صَموئيلَ، واَنطرَحَ عُريانًا كُلَ ذلِكَ النَّهارِ وليلَهُ. لِذلِكَ يُقالُ: ((أشاوُلُ أيضًا مِنَ الأنبياءِ؟))

المشتركة - دار الكتاب المقدس