صموئيل الأول - داود عند الفلسطيِّين

1 - وقالَ داوُدُ في قلبهِ: ((سأهلِكُ يومًا بيَدِ شاوُلَ، فخيرٌ لي أنْ أهرُبَ إلى أرض الفلِسطيِّينَ، فيَيأسَ منّي ولا يعودَ يبحَثُ عنِّي في أرضِ إِسرائيلَ، وأنجو بنفْسي مِنْ يَدِهِ)).
2 - وعبرَ داوُدُ هوَ والستُّ مئةِ رجلٍ الذينَ معَهُ، إلى أخيشَ بنِ معوكَ مَلكِ جتَ.
3 - وأقامَ داوُدُ عِندَ أخيشَ بِجتَ هوَ ورجالُهُ، كُلُّ واحدٍ معَ أهلِ بَيتِهِ، وداوُدُ معَ اَمرأتَيهِ أخينوعمَ التي مِنْ يزرعيلَ وأبيجايلَ التي كانت زوجةَ نابالَ في الكَرمَلِ.
4 - وقيلَ لشاوُلَ إنَّ داوُدَ هرَبَ إلى جتَ، فتوقَّفَ عَنْ مُطاردَتِه.
5 - وقالَ داوُدُ لأخيشَ: ((إنْ كنتُ أنعَمُ بِرضاكَ، فأعطِني مكانًا في إحدى قُرى البَرِّيَّةِ لأسكنَ فيهِ. فلِماذا أسكنُ يا سيِّدي المَلِكُ في المدينةِ معَكَ؟))
6 - فأعطاهُ أخيشُ في ذلِكَ اليومِ صِقلغَ التي صارت لمُلوكِ يَهوذا إلى هذا اليومِ.
7 - وسكنَ داوُدُ في بلادِ الفلِسطيِّينَ سنَةً وأربعَةَ أشهرٍ.
8 - وكانَ داوُدُ يخرُج هوَ ورجالُهُ ويَغزونَ الجشوريِّينَ والجرْزِّيِّينَ والعماليقيِّينَ، وهُم قبائلُ سكنتِ الأرضَ في قديمِ الزَّمانِ مِنْ حُدودِ شورَ إلى أرضِ مِصْرَ.
9 - وكانَ داوُدُ يَغزو البلادَ فلا يُبقي على رَجلٍ ولا اَمرأةٍ، ويأخذُ الغنَمَ والبقَرَ والحميرَ والجمالَ والثِّيابَ ويرجعُ إلى أخيشَ.
10 - فيسألُهُ أخيشُ: ((أينَ غزوتُمُ اليومَ؟)) فيُجيبُه داوُدُ: ((في جنوبيِّ يَهوذا، وجنوبيِّ اليرحَمئيليِّينَ، وجنوبيِّ القَينيِّينَ)).
11 - ولم يَكنْ داوُدُ يأتي بأُناسٍ أحياءَ إلى جتَ لِئلاَ يُخبروا ويقولوا: فَعلَ داوُدُ كذا وكذا. وكانَت هذِهِ عادتُهُ مُدَّةَ إقامتِهِ في أراضي الفلِسطيِّين.
12 - وكانَ أخيشُ يُصدِّقُ داوُدَ ويقولُ في نفْسِهِ: ((جعَلَ نفْسَهُ مكروهًا لدى شعبِهِ إِسرائيلَ، فسيكونُ عبدًا لي إلى الأبدِ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس